افتتحت منتجعاً سياحياً متكاملاً على مساحة 110 آلاف متر مربع

جميرا تحتكر الفخامة في «بودروم» التركية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

شهد القطاع الفندقي في منطقة «بودروم» التركية، مؤخراً، حدثاً أعاد حسابات كبار اللاعبين في عالم المنتجعات الفارهة، حيث شكل افتتاح منتجع «جميرا بودروم بالاس»، خطوة تحتكر من خلالها المجموعة الإماراتية عالم الفخامةفي المنطقة، وتغير خريطة خدمات الضيافة الفارهة في «بودروم» السياحية الشهيرة بشواطئها الساحرة، وآثارها العريقة ومنتجعاتها المتنوعة.

وبعد زيارة الفندق على أرض الواقع، يدرك المرء أن تصنيفه كفندق أو منتجع، ليس كافياً، بل هو عبارة عن مدينة سياحية متكاملة، تمتد على مساحة 110 آلاف متر مربع.

خارج المنافسة

وفي تصريحات للـ «البيان الاقتصادي»، أكد ميته أتاكومان مدير عام «جميرا بودروم بالاس»، أن المنتجع الجديد يأتي خارج إطار المنافسة مع باقي الفنادق والمنتجعات الفاخرة في المنطقة، حيث يوفر مستوى غير مسبوق من الرقي في المرافق والخدمات، مع تكامل في الأنشطة والفعاليات للنزلاء، وتنوع في الغرف والأجنحة التي تناسب مختلف ميزانيات الأثرياء.

وأشار إلى أن الحجوزات المسبقة لموسم الذروة، حققت مستويات ممتازة، بالرغم من كونه الموسم الأول لانطلاق الفندق، وأوضح أن علامة «جميرا»، قد نجحت في ترسيخ مكانتها بقوة بين كبار المنافسين في عالم الضيافة، عبر فنادقها التي تنتشر في العالم، وتميزها بمعايير موحدة لأفضل الخدمات الفندقية وأحدث مرافق الضيافة.

تكامل فندقي

ولفت إلى أن افتتاح «جميرا بودروم بالاس»، يأتي كخطوة مكملة لوجود المجموعة في تركيا، حيث ينضم إلى فندق «بيرا بالاس جميرا» التاريخي في إسطنبول، وهو الأعرق في تركيا ككل، حيث يعود بناؤه إلى عام 1892، في مكان متميز يطل على القرن الذهبي، ليكون مقراً لاستضافة المسافرين على متن قطار الشرق السريع، الذي تبدأ رحلته من باريس وتنتهي في إسطنبول، وحينها، كان هذا إلى جانب قصر السلطان، البناء الوحيد في تركيا الذي يستخدم الكهرباء، كما كان أول بناء يوفر الماء الساخن لضيوفه، الأمر الذي لم يمتلكه السلطان نفسه.

آفاق واعدة

وأكد أتاكومانعلى، الآفاق الواعدة لمنتجع «جميرا بودروم بالاس»، خاصة مع مستويات الفخامة غير المسبوقة التي يوفرها لنزلائه بالتزامن مع أفضل خدمات الضيافة الراقية التي تتميز بها مجموعة «جميرا». ويضم الفندق 135 غرفة، تتألف من أجنحة رحبة وفلل فاخرة وقصر مؤلف من ست غرف.

وجرى تصميم هذه الغرف والأجنحة لضمان راحة الضيوف، باستخدام أرقى التصاميم الداخلية واللمسات النهائية الراقية، إلى جانب ملحقات متميزة، تتيح للضيوف التمتع بأجواء الطبيعة الخلابة. وتمنح جميع الغرف إطلالات لمناظر خلابة على البحر وأحواض استحمام جاكوزي في الأجنحة.

منتجع فاخر

وكانت مجموعة جميرا قد أبرمت اتفاقية إدارة مع تارجيتس انفسمنت توريزم اسلتميري آي إس لتشغيل الفندق في مارس 2015، والذي كان يعرف سابقاً بجولدن سافوي، الذي تم افتتاحه في أبريل 2014، حيث جرى تشييده ليكون منتجعاً فاخراً فئة خمس نجوم.

وبدأ العمل بتشييد الفندق في نوفمبر 2012، واكتمل في أغسطس 2013. ويقع الفندق في زيتينلكاهفي ميفكي، التي تعتبر أجمل مضايق شبه جزيرة بودروم بالكامل على نطاق واسع. وتقع وسط مدينة بودورم على مبعدة 10 دقائق، حيث تتيح مناظر تاريخية وثقافية مع فرصة لاكتشاف نمط الحياة الليلي الذي تشتهر به المدينة.

مرافق وخدمات

يتميز الفندق بتصميمه فائق الفخامة، ويضم 100 بركة سباحة بمساحة إجمالية تبلغ 9387 متراً مربعاً، و12430 متراً مكعباً، ويوفر 135 غرفة، تتألف من أجنحة رحبة وفلل فاخرة وقصر مؤلف من ست غرف. و

جرى تصميم هذه الغرف والأجنحة لضمان راحة الضيوف باستخدام أرقى التصاميم الداخلية واللمسات النهائية الراقية، إلى جانب ملحقات متميزة تتيح للضيوف التمتع بأجواء الطبيعة الخلابة. وتمنح جميع الغرف إطلالات لمناظر خلابة على البحر وأحواض استحمام جاكوزي في الأجنحة.

طباعة Email