وكلاء «تجارة التعاون» يستعرضون تذليل المعوقات

لقطة تذكارية للمشاركين في الاجتماع من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

ترأس المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية وفد الدولة خلال الاجتماع الثاني والأربعين لوكلاء وزارات التجارة والاجتماع السنوي الاول لعام 2015 لوكلاء وزارات الصناعة لدول مجلس التعاون اللذين عقدا في الدوحة أمس لاستعراض آليات تيسير المبادلات التجارية وتذليل المعوقات التجارية.

وقال المهندس محمد الشحي إن المسيرة المباركة لمجلس التعاون حققت الكثير من الانجازات في كافة المجالات وخاصة على الصعيد الاقتصادي والتجاري والصناعي وبفضل سعي وتوجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون أصبح المجلس علامة بارزة وكيانا راسخا ومتجذرا وأصبحت إنجازاته مؤشرا بالغ الدلالة على صلابة الإرادة وقوة العزيمة والتصميم للوصول الى التكامل المنشود في جميع المجالات.. بما يحقق طموحات وتطلعات مواطني دول المجلس.

وأشار الى أن جدول أعمال اجتماعي وكلاء التجارة والصناعة تناولا العديد من القضايا المهمة والمحورية خاصة ما يتعلق بمسألة معوقات التبادل التجاري وتسهيل انسياب السلع .

وناقش اجتماع وكلاء وزارات التجارة خلال اجتماعهم عددا من الموضوعات والقضايا في مقدمتها معوقات التبادل التجاري وتسهيل انسياب السلع بين دول المجلس بما يحقق ويعزز مسيرة العمل الخليجي المشترك.

كما ناقش الاجتماع الاقتراح المقدم من دولة الإمارات بشأن التنسيق بين التشريعات التأمينية في دول المجلس من خلال تشكيل لجنة تعنى بتطوير وتنظيم صناعة التأمين تمثل فيها جميع دول المجلس.

وعقد اجتماع وكلاء وزارات الصناعة لدول التعاون بمشاركة وكلاء وزارات الصناعة ووفد الأمانة العامة لدول التعاون تحضيراً للاجتماع الوزاري الـ(40) للجنة التعاون الصناعي لوزراء الصناعة 21 الجاري في الدوحة.

من جانب اخر اختتمت لجنة التعاون المشترك بين مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي اجتماعها الـ26 في بروكسل أمس ضمن اتفاقية التعاون المشترك الموقعة بين الجانبين في العام 1988.

واستعرض الاجتماع جميع الاجتماعات والأنشطة القائمة ضمن إطار اتفاقية التعاون المشترك بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي.

طباعة Email