الدولة أكثر الوجهات شعبية إقليمياً

«فيزا»: الإمارات ضمن الوجهات الأولى للمسافرين في العالم

دراسة شملت 13 الف مسافر عبر 25 دولة على امتداد شهرين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت شركة فيزا العالمية أحدث تقرير لها عن نوايا السفر العالمية 2015. وكشف التقرير أن الإمارات هي أكثر الوجهات شعبية للمسافرين من دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وكشفت الدراسة أن الإمارات احتلت المرتبة الأولى بعد تركيا ومصر كوجهة سياحية حيث إن 16% ممن شملهم الاستفتاء في دول الشرق الأوسط وأفريقيا وعددهم 1,637 يفضلون السفر إلى الإمارات، كما أشارت الدراسة إلى أن المسافرين الدوليين يفضلون أيضا قضاء إجازاتهم في الدولة.

وكانت الدراسة التي أطلقت خلال سوق السفر العربي في دبي شملت 13,603 مسافرين عبر 25 بلدا في العالم وأجريت خلال شهري يناير وفبراير 2015.

وأظهر الميزان الدوري لتوجّهات السفر من فيزا أن الانطباع العام حول حركة السفر المستقبلية تبدو أكثر إيجابية، حيث يخطط 81% من المشاركين في الاستفتاء من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للسفر في رحلة ترفيهية العام المقبل. وكشفت الدراسة أن 95% ممن شملهم الاستفتاء في دولة الإمارات سيسافرون في رحلة ترفيهية العام المقبل.

وقال مارتشيللو باريكوردي، مدير عام فيزا في الامارات ومدير الحسابات الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: دراسة فيزا لنوايا السفر العالمية تحمل أرقاماً إيجابية عن القطاع في المنطقة ..

وتشير الى اهتمام جدي من قبل الأشخاص في هذه المنطقة بتخصيص وقت لإجازة ترفيهية. تستمرّ عطلة الأفراد من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 13 ليلة كمعدّل عام لكل رحلة وهي أكثر من المعدّل العام العالمي، والمسافرون من المملكة العربية السعودية ومصر يخصصون أعلى الميزانيات للسفر لكل رحلة.

الأكثر إنفاقاً

ذكر المشاركون في استفتاء الدراسة أنه على المستوى العالمي، يخصص المسافر 2,281 دولارا أميركيا كمعدّل عام للإنفاق للرحلة الواحدة، وينفق المسافرون من المملكة العربية السعودية، وهي واحدة من 25 بلدا شملتها الدراسة، 5,866 دولارا أميركيا في كل رحلة كمعدّل عام، يليهم المصريون الذين ينفقون 4,917 دولارا أميركيا في الرحلة الواحدة، ويأتي الصينيون في المرتبة الثالثة، حيث ينفق المسافر الصيني 4,780 دولارا أميركيا في كل رحلة.

وأشارت الدراسة الى استخدام قوي لبطاقات الدفع خلال السفر، في حالتي التخطيط والدفع قبل السفر، وتسديد بدل النشاطات خلال العطلة. في مرحلة التخطيط، تبقى البطاقات الخيار المفضل لتسديد تكاليف العطلة، ويستخدم 46% من المسافرين الدوليين البطاقات فقط في هذه المرحلة. وفي وجهة السفر، يعتمد 8 من 10 مسافرين دوليين (81%) البطاقات والعملة النقدية للدفع.

استخدام البطاقات

قال 29% من المسافرين على مستوى العالم إنهم على استعداد لإنفاق المزيد إن كان بإمكانهم استخدام البطاقات بوتيرة أكبر ولدى المزيد من التجار، وبالنظر الى مساهمة قطاع السفر بنسبة 10% في الناتج المحلي الإجمالي على مستوى العالم في العام 2014، والذي يتوقّع أن ينمو بمعدّل 3.7% في العام 2015، تحمل الأرقام رسالة مهمة الى التجار والحكومات والشركاء في هذا القطاع.

طباعة Email