بالشراكة بين مجموعة «بسمة» و«كيه بي دبليو»

منتجع «مجلس» في الشارقة بـ367 مليوناً

سلطان بن أحمد القاسمي خلال الإعلان عن المشروع - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أطلق الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجموعة «بسمة»، والأمير خالد بن الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، مؤسس ورئيس مجموعة «كيه بي دبليو»، أمس مشروع منتجع وسبا «مجلس غراند ميركيور الشارقة» الأول من نوعه في الإمارة من فئة خمس نجوم ديلوكس، بتكلفة 367 مليون درهم (100 مليون دولار).

ويأتي تدشين المنتجع الجديد خلال المعرض انطلاقاً من حرص الشارقة على الارتقاء بمستوى الخدمات الفندقية، لتسير دائماً وفق خطاها نحو التقدم وتعزيز مكانتها في الجذب السياحي إقليمياً وعالمياً، من خلال إنشاء هذا المنتجع الذي سيضيف أبعاداً جديداً للجذب السياحي في الشارقة.

ويحاكي المنتجع الجديد الذي تديره شركة «أكور» ما تشهده إمارة الشارقة من تطورات مختلفة في قطاعاتها المختلفة، ويشكل إضافة مهمة لسوق الإمارة السياحي، لكونه يعكس أصالة مستوحاة من ثقافات المنطقة ومقدمة بأسلوب عصري فريد.

جذب سياحي

وفقاً للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، فإن منتجع وسبا «مجلس غراند ميركيور الشارقة» يتوافق وخطى الشارقة في بناء مستقبل أفضل لأبنائها، وجعل الشارقة من أهم مراكز الجذب الاستثماري والسياحي والثقافي على المستويين العربي والعالمي.

وأشار رئيس مجموعة «بسمة» إلى أن المنتجع الجديد يسهم في رفع معدل السياحة في إمارة الشارقة خلال السنوات المقبلة، من خلال تبني قطاع الفنادق الفخمة، ويلبي احتياجات السياح الذين يسعون لاستكشاف تاريخها وذوقها الفني والثقافي في مكان ينبض بالحياة، ويجمع الفن والثقافة بعناصر تقليدية ومعاصرة في الوقت ذاته.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «كنهج الشارقة بأن تحاكي مشاريعها ما رسمته إمارتنا من فكر ورؤى مميزة، فإن «مجلس غراند ميركيور الشارقة» له ميزته المنفردة لما تمتزج في تصميمه أصالة الشارقة بفنونها وثقافتها ومتطلبات حداثة هذا العصر».

وفي تعليق له على إطلاق منتجع «المجلس»، قال محمد علي النومان، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي لإمارة الشارقة:

«يأتي إطلاق هذا المنتجع دعماً وترجمةً لرؤية سياحة الشارقة 2021 الهادفة إلى بناء منصة تتوحد تحت مظلتها كل الجهود والمبادرات والبرامج السياحية المستقبلية، لتجسد خريطة لجميع العاملين والمختصين وأصحاب العلاقة بقطاع السياحة في الإمارة، للوصول إلى الهدف المعلن وتمكين قطاع من استقطاب 10 ملايين زائر، ورفع عدد الغرف الفندقية من 10 الآف غرفة حالياً إلى 15 ألف غرفة بحلول عام 2021».

وأكد النومان أن إمارة الشارقة استطاعت أن تستقطب مليوني نزيل في فنادقها وشققها الفندقية خلال عام 2014، مشدداً على أهمية الدور الحيوي الذي يؤديه قطاع الفنادق، بجميع فئاته من خمسة وأربعة وثلاثة نجوم، في تنمية قطاع السياحة، كأحد أهم روافد الاقتصاد لإمارة، وتعزيز مكانتها كمركز رائد للجذب السياحي.

غرف ومرافق

يضم منتجع وسبا «مجلس» 234 غرفة مقسمة إلى ثلاث فئات، هي: ديلوكس مطلة على البحر، وديلوكس بحديقة خاصة، وأجنحة فندقية، ومطعمين ومقهى مواجهاً للبحر، ليخدم ضيوفه في ظل أجواء فريدة تزينها العناصر المعمارية التقليدية ذات الطابع العصري، وتعطرها رائحة العود.

وسيقدم منتجع الفندق، من خلال ست غرف علاجية، وبركة سباحة، ومركز لياقة بدنية، يشمل غرفة بخار وساونا، لضيوفه خدمات لجميع أفراد الأسرة. ولرجال الأعمال، سيوفر الفندق مركز أعمال مجهزاً بالكامل وغرفتين لعقد الاجتماعات.

طباعة Email