على هامش مشاركتها في سوق السفر العربي 2015

طيران الإمارات تجدد اتفاقياتها مع هيئات السياحة بافريقيا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 جددت طيران الإمارات، الناقلة العالمية التي تحقق التواصل فيما بين الناس والأماكن في مختلف أنحاء العالم، اتفاقياتها العالمية للتسويق مع هيئات السياحة في كلٍ من جنوب أفريقيا وسيشل وموريشيوس.

وتستهدف هذه الاتفاقيات الثلاث الاستفادة من شبكة الرحلات المتنامية لطيران الإمارات في تعزيز حركة السياحة المتجهة إلى دول المحيط الهندي، خاصة جزر سيشيل وموريشوس، بالإضافة إلى جنوب أفريقيا.

وبموجب اتفاقيات التعاون التي تم تجديدها على هامش سوق السفر العربي 2015 المقام حالياً في دبي، ستنفذ طيران الإمارات وهيئات السياحة الوطنية في كلٍ من جنوب أفريقيا وسيشل وموريشيوس مجموعة من الأنشطة والبرامج التسويقية المشتركة التي تركز على الترويج للدول الثلاث في مختلف مناطق العالم.

ووقع الاتفاقيات أورهان عباس، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمناطق أميركا اللاتينية وجنوب ووسط افريقيا، مع كل من ثيولاني نزيما الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة في جنوب أفريقيا، وشيرين نايكن الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة في سيشيل، ود. كارل معتصمي مدير هيئة تنشيط السياحة في موريشوس، وذلك بحضور آلان سانت آنج، وزير السياحة والثقافة في سيشيل.

وقال أورهان عباس: "نعمل من خلال هذه الاتفاقيات على دعم وتعزيز جهود هيئات السياحة في الدول الثلاث، للترويج لها على المستوى العالمي وتعزيز مكانتها على خريطة العالم السياحية، إلى جانب دعم نمو وتطور صناعة السياحة في هذه الدول وتعزيز الدفق السياحي إليها".

وأضاف قائلاً: "كلنا ثقة بأن شراكتنا مع مجالس السياحة في كلٍ من جنوب أفريقيا وسيشل وموريشيوس ستستقطب المسافرين من مختلف أنحاء العالم للتمتع بما تمتلكه كل من هذه الدول الثلاث من مقومات وإمكانيات سياحية متنوعة واكتشاف معالمها المتعددة".

من جانبه، قال ثيولاني نزيما، الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة في جنوب أفريقيا، الذي وقع الاتفاقية بحضور وزير السياحة في بلاده ديريك هانيكوم: "وجدنا في طيران الإمارات شريكا يتمتع بنفس النهج ولديه الرغبة في العمل معنا من أجل زيادة عدد الزوار الذين يقصدون بلادنا.

من الرائع أن نتعاون معاً للوصول إلى أسواق تتمتع بإمكانيات هائلة غير مستغلة بعد، إلى جانب تحديد وتطبيق أفضل الاستراتيجيات لتسويق جنوب أفريقيا ووضعها في المكانة اللائقة بها كوجهة سياحية مفضلة. لذا، يسرنا التعاون مع الشركاء الذين يستطيعون مساعدتنا في الوصول إلى الأسواق الجديدة". 

وقال شيرين نايكن، الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة في سيشل: "تُعَدٌ العلاقة بين مجلس السياحة في سيشل وطيران الإمارات مثالاً متميزا لشراكات العمل الناجحة. ونود أن نشكر طيران الإمارات على دعمها الراسخ على مدى السنوات، وكذلك على التزامها بتطوير علاقة عمل تواصل التطور وتنتقل من نجاح إلى نجاح".   

أما د. كارل معتصمي، مدير هيئة تنشيط السياحة في موريشوس فقال: "يسرنا تجديد شراكتنا مع طيران الإمارات، التي تُعَدٌ لاعباً رئيساً في استراتيجية موريشوس لتعزيز نموها وتنويع بنيتها الاقتصادية، حيث يعد تلقي الدعم في هذا الشأن من لاعب عالمي مثل طيران الإمارات في غاية الأهمية لنا. وكلنا ثقة بهذه الشراكة واستمرارية تمتع الطرفين بمزاياها". 

وتتضمن الاتفاقيات المبرمة مع الدول الثلاث أنشطة تسويقية عالمية، بما فيها المشاركة في المعارض التجارية السياحية، وتنظيم الرحلات التعريفية، وتنظيم فعاليات لتقديم المنتجات الجديدة، وورش عمل، وغيرها من الأنشطة الأخرى الرامية إلى تحقيق أهداف مختلف الأطراف ذات العلاقة. 

وتشغل طيران الإمارات أسطولاً يضم أكثر من 230 طائرة وشبكة رحلات عالمية متنامية تضم أكثر من 140 وجهة عبر قارات العالم الست. وتُشَغل الناقلة أربع رحلات يومياً إلى مدينة جوهانسبرغ، ورحلتين يومياً إلى كيب تاون، ورحلة واحدة يومياً إلى ديربان. كما تُسَيٍرُ الناقلة أيضاً رحلتين يومياً إلى كلٍ من سيشيل وموريشيوس.

طباعة Email