خدمات وزارة الطاقة ذكية بالكامل

خلال اطلاق وزارة الطاقة فعاليات مبادرة صحتي بيدي من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت وزارة الطاقة أمس تحول جميع خدماتها إلي خدمات ذكية بنسبة 100%. وأكد الدكتور مطر النيادي وكيل الوزارة في تصريحات للصحفيين، أمس، بمناسبة إطلاق الوزارة لمبادرة صحتي في مبنى الوزارة في أبوظبي، أن الوزارة أنجزت كل ما هو مطلوب منها للتحول إلى الحكومة الذكية، مشيرا إلى أنها قدمت تقريرها بذلك إلى هيئة تنظيم الاتصالات.

وقال إن وزارة الطاقة حولت كافة الخدمات التي تقدمها إلى خدمات ذكية، مشيرا إلى أن أهم خدمات الوزارة هي خدمة بيع الخرائط والتقارير التي تقع ضمن الخدمات التي تم تحويلها، وأصبح بمقدور المتعامل اختيار الخريطة أو التقرير والدفع عبر الهاتف الذكي.

وشدد على أن وزارة الطاقة هي الجهة الرسمية لبيع الخرائط الجيولوجية للدولة، لذا نجد أن أكثر المتعاملين في هذا الحقل من العاملين والمهتمين بقطاع التعليم في الدولة. وذكر أن هناك بعض الأفكار والخدمات الجديدة لا تزال في مرحلة التطوير بالتعاون مع جهات أخرى وسيتم الإعلان عنها فور الانتهاء منها.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لوكيل وزارة الطاقة أمس في أبوظبي على هامش إطلاق الوزارة مبادرة «صحتي بيدي» التي تم إطلاقها للعام الثاني على التوالي. وتأتي ضمن أنشطة وزارة الطاقة لنشر الوعي الصحي في أوساط موظفيها.

وتجيء تصريحات وكيل وزارة الطاقة قبل انتهاء المهلة التي تم تحديدها للوزارات والهيئات الاتحادية لتحول كامل خدماتها إلى ذكية، ومن المقرر أن تنتهي هذه المهلة في 22 مايو الجاري.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي أعلن في 22 مايو 2013 مبادرة «الحكومة الذكية»، لما بعد الحكومة الإلكترونية، من خلال توفير الخدمات الحكومية على الهواتف والأجهزة المتحركة للمتعاملين، وبدأت وزارة الطاقة منذ ذلك الحين تحويل جميع خدماتها إلي خدمات ذكية.

وقال الدكتور مطر النيادي إن مبادرة صحتي تأتي ضمن جهود وزارة الطاقة لنشر الوعي الصحي في أوساط موظفيها إيمانا منها بأن الوقاية خير من العلاج.

وتابع أن المبادرة تأتي أيضا في إطار اهتمام قيادة الإمارات بسعادة شعبها، مشيرا إلى أن الوزارة ترى أن توفير بيئة صحية والاهتمام بالموظفين أمر هام لتدارك أية عوارض مرضية غير مرئية.

وأكد وكيل وزارة الطاقة على شكره العميق للقيادة العامة لشرطة أبوظبي لحرصها الدائم على تقديم الدعم لوزارة الطاقة، مشيرا إلي أن شرطة أبوظبي وفرت كادرا طبيا على أعلى مستوى ساهم في نشر الوعي بين أوساط الموظفين العاملين في الوزارة.

طباعة Email