انطلاق فعاليات منتدى اتحاد الاتصالات الدولي عن المدن الذكية والمستدامة

800 خدمة حكومية ذكية عبر الهاتف المحمول

المنصوري ومسؤولو تنظيم الاتصالات مع المشاركين في منتدى الاتحاد الدولي من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال حمد المنصوري المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات إن عدد الخدمات الحكومية الذكية المتاحة عبر الهواتف المحمول بالإمارات ارتفع إلى 800 خدمة، مؤكداً اكتمال خطة المبادرات الحكومية الذكية. وقال في تصريحات صحافية أمس على هامش منتدى الاتحاد الدولي للاتصالات حول المدن الذكية والمستدامة الذي تستضيفه الهيئة إن خطة الإعداد للمبادرات الحكومية الذكية لا تتطلب حاليا سوى الانتهاء من المرحلة الثانية من مبادرة إدارة الخدمات الآمنة والتي تشمل القطاع الحكومي حتى يتم الإنجاز النهائي لخطة التحول الحكومي الإلكتروني قبل نهاية الشهر.

وأوضح أن المرحلة الثالثة من مبادرة الخدمات الآمنة تتبنى توفير المبادرة وإنجازها على صعيد القطاع الخاص حيث من المنتظر إتمامها بحول عام 2017. وقال المنصوري إن تنظيم الاتصالات تعمل حالياً على تحفيز العملاء للإقبال على تلك الخدمات من خلال استحداث شرائح متنوعة من الخدمات والتي من المنتظر اكتمالها في غضون عامين وبحلول 2017، مشيرا إلى أن الحكومة الذكية لديها متجر يعد الأول من نوعه على مستوى العالم .

وعن اختلافات تطبيق خدمات الدفع الإلكتروني على مستوى الخدمات الحكومية ولاسيما مع فرض الرسوم الإضافية لخدمات بعض الدوائر المحلية أشار إلى أن الخدمات الاتحادية تتبنى تقنية واحدة وهى الدرهم الإلكتروني، أما على الصعيد المحلي فإن مهمة تحديد طريقة الدفع أو الرسوم الإضافية ترجع للدائرة المحلية بحسب توجهاتها وقوانينها المحلية. وتعمل الهيئة حالياً على إعداد مؤشرات واضحة لقياس مدى إقبال العملاء على استخدام خدمات الحكومة الذكية.

جاهزية شبكية

وأشار إلى أن كافة الجهود في هذا الإطار تستهدف الوصول إلى مراتب متقدمة بشأن الجاهزية الشبكية التي تعتبر واحدة من مؤشرات الأجندة الوطنية إلى جانب مؤشر الخدمات الحكومية حيث نسعى لكي تكون الإمارات في المرتبة العاشرة عالمياً بشأن الجاهزية الشبكية بحلول 2021 إضافة لتبوؤ المرتبة الأولى من حيث جودة الخدمات الحكومية الذكية ، وتابع إن الجاهزية تشمل جاهزية كافة الشبكات الإلكترونية الخاصة بالجهات الحكومية.

مختبر

وكشف المنصوري عن استحداث مختبر من جانب الهيئة لفحص واعتماد التطبيقات الحكومية المطلقة عبر المتجر الإلكتروني للخدمات الحكومية الذكية حيث يتم من خلال مراجعة كافة الخدمات المقدمة من قبل الجهات الحكومية والتأكد من مدى مطابقتها للمعايير الموضوعة قبل إتاحتها للعملاء

وأشار إلى أن الهيئة تتطلع لاستحداث مرحلة جديدة من خلال المختبر وبالتعاون مع مزودي الخدمات العالميين لتشمل عمليات الفحص الخدمات المقدمة عبر بعض المتاجر الإلكترونية المختلفة وذلك للحفاظ على بيئة آمنة لمستخدمي تقنيات الهواتف الذكية. وأكد المنصوري أن الهيئة تقود مبادرات لتوفير بيئة آمنة في قطاع المعلومات والاتصالات بالإمارات حالياً حيث هناك رصد شامل لكافة الاختراقات وبرامج القرصنة التي تتعرض لها كافة الأجهزة، مشيرا إلى أن الهيئة قد تعاملت خلال الأسابيع الماضية مع اختراق أمني تعرضت له بعض الدول المحيطة بما كفل لها النجاح في تلافي آثاره السلبية والتي تركزت في إيقاف سرعات نقل البيانات وخدمات الاتصالات عبر الهواتف المتحركة .

مدن ذكية

وعن الاتجاه للتحول نحو المدن الذكية قال المنصوري إن مدينة مصدر تتصدر تجارب المدن الذكية على الصعيد العالمي حالياً حيث تعتبر تجربة ريادية لدولة الإمارات والتي من المنتظر تعزيزها بتجربة دبي للتحول نحو المدينة الذكية والتي تشمل عدة مبادرات يتم العمل على إنجازها حالياً ومنها تجربة البيانات المفتوحة والبيانات الضخمة ومبادرات منع اختراق الشبكات والأجهزة الذكية .

استراتيجيات

وكانت هيئة تنظيم الاتصالات استضافت أمس فعاليات المنتدى حول المدن الذكية والمستدامة والفرق الدراسية التابعة للاتحاد الدولي للاتصالات والمختصة بمختلف جوانب المدن الذكية والمستدامة. وقال مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات إن قيادة الإمارات برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله – حرصت على وضع الاستراتيجيات والخطط للوصول إلى بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة، وتعد دولة الإمارات سباقة في المنطقة في تبني استراتيجيات التنمية المستدامة. فقد أطلقت الحكومة استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء لتكون من طليعة الدول في مجال الاقتصاد الأخضر.

وقال المهندس ناصر المرزوقي، ممثل الدولة لدى الاتحاد الدولي إننا نقوم خلال المنتدى بالتعريف بمجموعة من القضايا الهامة وبالعديد من المبادرات والأنشطة التي تقوم بها الدولة على الصعيد المحلي والدولي في مجال المدن الذكية، ويشمل هذا مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الخاصة بتحويل مدينة دبي إلى مدينة ذكية وكذلك التعريف بمدينة مصدر ودورها في مجال الطاقة النظيفة، كما سيعتمد المنتدى خارطة طريق للمنطقة العربية للتحول للمدن الذكية والمستدامة مستندة على الخطوط التوجيهية المعتمدة في الاتحاد الدولي للاتصالات.

لا حاجة لمشغل اتصالات جديد

قال حمد المنصوري مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات بشأن الترخيص لمشغل جديد في قطاع الاتصالات أنه لا توجد ضرورة لوجود مشغل جديد في القطاع.

وقال إن البدء في تطبيق مشروع فتح الشبكات وكسر الاحتكار الجغرافي لخدمات الهواتف والإنترنت الثابتة أمام "اتصالات" و"دو" سيتم قريباً. وسيتم عقد اجتماع مع المشغلين بهذا الخصوص، مشيراً إلى أنه جرى فعلاً تنفيذ تجربة لتبادل الشبكات. وقامت 1000 جهة باستخدام النظام في هذه المرحلة .

وقال إن عملية فتح الشبكات ستتم على مراحل ثلاث ستبدأ الأولي منها قريباً، مؤكداً أن توفير هذه الخدمة سينعكس إيجاباً على المشتركين. أبوظبي- البيان

طباعة Email