ناولت 19561 حاوية نمطية

«غلفتينر» تسجل رقماً قياسياً في محطة حاويات خورفكان

أعلنت «غلفتينر»، إحدى أكبر الشركات الخاصة المستقلة لإدارة الموانئ والخدمات اللوجستية على مستوى العالم، عن تسجيلها رقماً قياسياً جديداً في التعامل مع أكبر عملية مناولة في تفريغ وتحميل الحاويات من على متن سفينة واحدة بمعدل بلغ 19,561 حاوية نمطية (قياس 20 قدماً)، وذلك في محطة حاويات خورفكان التابعة لها.

وحققت الشركة هذا الرقم القياسي بعدما تمكن طاقم العمل في محطة حاويات خورفكان من تفريغ سفينة الحاويات الفرنسية العملاقة «جول فيرن»، التابعة لمجموعة الشحن البحري «سي إم إيه - سي جي إم»، وذلك باستخدام 11 رافعة في غضون 54,5 ساعة فقط. وتعد هذه السفينة الفرنسية، التي يبلغ طولها 396 متراً وعرضها 54 متراً، أكبر ناقلة بحرية لشحن الحاويات في العالم.

ونظراً لموقعها الجغرافي المتميز، باتت محطة حاويات خورفكان اليوم واحدة من أهم مراكز إعادة الشحن في منطقة الخليج العربي وشبه القارة الهندية وخليج عمان وأسواق شرق أفريقيا.

وقد برهنت المحطة من خلال هذا الإنجاز اللافت على إمكاناتها العالية في استيعاب كميات كبيرة من الحاويات، وقدرتها على التعامل مع الأعداد المتزايدة من الحاويات التي تنقلها سفن الشحن الضخمة إلى المنطقة. وقد فازت المحطة مؤخراً بجائزة «أفضل ميناء شحن للعام» خلال الحفل السنوي لتوزيع «جوائز سلسلة الإمداد والنقل» (سكاتا 2015).

يذكر أن «غلفتينر» هي شركة خاصة ومستقلة تابعة لمجموعة الهلال للمشاريع ومقرها الإمارات، وتشهد حالياً توسعاً سريعاً في مجال تطوير الموانئ الحيوية والخدمات اللوجستية. وتقوم بتشغيل وإدارة الموانئ وتقديم الخدمات اللوجستية في العديد من الدول منها الإمارات، والعراق، وباكستان، والبرازيل، ولبنان، وتركيا، والسعودية، والولايات المتحدة.

وتقوم «غلفتينر» أيضا بتشغيل موانئ رئيسية في الإمارات بالنيابة عن «هيئة موانئ الشارقة» وهي «محطة حاويات الشارقة» و«محطة حاويات خورفكان» ومحطة حاويات الحمرية». ووقعت الشركة مؤخراً على امتياز لمدة 35 عاماً مع هيئة ميناء كانافيرال في ولاية فلوريدا، ليكون مشروعها الأول في الولايات المتحدة الأميركية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات