تطلق مصنعين للمياه والخضراوات المجمدة بمصر في الربع الثاني

مليار درهم توسعات «أغذية» ومصنع جديد لمياه العين

تقنيات متطورة لتعبئة المياه - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أنفقت شركة "أغذية" مليار درهم لإنجاز توسعات في مصانعها ومستودعاتها داخل الإمارات ستجني ثمارها خلال الفترة القليلة المقبلة، كما تخطط الشركة لإطلاق مشاريع توسعية جديدة في مصر وتركيا بهدف توفير باقة متنوعة من المواد الغذائية والمشروبات عالية الجودة للمستهلكين في الإمارات والشرق الأوسط.

صرح بذلك لـ «البيان الاقتصادي» إقبال حمزة الرئيس التنفيذي للشركة التي تعد إحدى شركات صناعات (الشركة القابضة العامة) المملوكة لحكومة أبوظبي حيث تمتلك صناعات حصة 51% من «أغذية» بينما تتوزع ملكية المجموعة المتبقية على مستثمرين آخرين من المؤسسات والأفراد ..

كما تمتلك شركة أغذية المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أصولاً في الإمارات ومصر وتركيا وتدير محفظة عالمية المستوى من الشركات المتكاملة في أعمالها حيث توفر باقة متنوعة من المواد الغذائية والمشروبات عالية الجودة للمستهلكين في الإمارات ودول التعاون وتركيا وأسواق في الشرق الأوسط.

التوسعات المحلية

وتحدث إقبال حمزة عن توسعات الشركة محلياً مشيراً إلى أن الشركة افتتحت مؤخراً مصنعاً للمخبوزات المجمدة في منطقة الوثبة في أبوظبي بتكلفة 160 مليون درهم بهدف إنتاج 10 أنواع من المخبوزات المجمدة أبرزها الكرواسون وأن هذه المخبوزات صالحة للاستخدام مدة بين 9 إلى 12 شهراً ...

كما بدأت الشركة العمل في قسم جديد للتوزيع وافتتحت خط مياه فائق السرعة بتكلفة 90 مليون درهم بهدف رفع إنتاج الشركة من مياه العين المعبأة إلى 52 مليون عبوة كما ستنجز الشركة مصنعاً جديداً لإنتاج المياه العام المقبل بتكلفة 65 مليون درهم لرفع الطاقة الإنتاجية لها إلى 72 مليون عبوة سنوياً.

ونوه بأن «أغذية» تستحوذ بعلامتها التجارية مياه العين على 22% من حجم سوق مياه الشرب المعبأة في الإمارات لافتاً إلى أن بدء العمل في مصنعها الجديد العام المقبل يؤهلها لاحتلال المركز الأول في إنتاج المياه المعبأة في الإمارات.

وأشار إلى أن الشركة طرحت مؤخراً أشكالاً ونوعيات جديدة من مياه العين موضحاً أن هذه المنتجات لاقت رضا كثير من المستهلكين كما تشهد إقبالاً كبيراً من جميع الفئات.

وأشار إقبال حمزة إلى أن شركة أغذية أنجزت العام الماضي توسعات كبيرة في مصانع شركة المطاحن الكبرى التابعة لها لإنتاج الدقيق، مشيراً إلى ارتفاع الطاقة الإنتاجية للمصانع مؤخراً إلى 310 آلاف طن سنوياً.

وشدد على أن هذه الكميات من الدقيق تكفي حاجة المستهلكين في الإمارات حتى عام 2017 موضحاً أن المصانع تنتج عدة أنواع من الدقيق وأنه يتم بيع هذه النوعيات بأسعار مدعومة من حكومة أبوظبي في أبوظبي بينما تباع في إمارات الدولة الأخرى بدون دعم وبفارق في الأسعار يصل لنحو 60%.

احتياجات السوق

وقال «لسنا في حاجة إلى توسعات في الوقت الحالي وننتظر لمعرفة احتياجات السوق عام 2018». وأشار إلى أنه يتواجد 12 مستودعاً لشركة أغذية لعلف الحيوانات وأن الكميات المنتجة لدي الشركة تكفي احتياجات سوق أبوظبي من العلف الحيواني.

وقال أن الشركة تدرس إطلاق مصنعين جديدين في مصر لإنتاج المياه المعبأة والخضراوات المجمدة خلال الربع الثاني من 2014.

ونوه بأنه يتواجد للشركة حالياً مصنع العين للأغذية والمشروبات في المنطقة الصناعية السابعة في مدينة السادات ويمثل أول توسع لمجموعة شركات أغذية خارج الإمارات.

وذكر أن المصنع ينتج صلصة الطماطم والصلصة الحارة والفواكه المجففة حيث نعمل بجد لإنشاء مصنعاً كبيراً لإنتاج الخضراوات المجمدة بسبب تميز مصر في إنتاج أنواع من أفضل الخضراوات في العالم إضافة إلى ضخامة سوقها حيث يبلغ عدد سكانها 90 مليون نسمة فضلاً عن أن هذا المصنع سيصدر منتجاته إلى الإمارات وشمال أفريقيا ودول أوروبا.

استكمال المشاريع

وحول الاستثمارات المستقبلية قال إقبال حمزة «خلال الشهور القليلة من العام الماضي أنفقنا 200 مليون درهم كاستثمارات لاستكمال مشاريع ولدينا خطط لمضاعفة استثماراتنا خاصة مع ارتفاع القيمة السوقية للشركة إلى 4 مليارات درهم ونمونا سيتصاعد بسبب ارتفاع مبيعاتنا وأرباحنا بشكل كبير».

وأشار إلى أنه يعمل لدى مجموعة شركات أغذية حوالي 2200 موظف موزعين في قسمين مختلفين أولهما قسم الأعمال الزراعية في الإمارات.

والذي يعمل على إدارة وتصنيع وتوزيع وتسويق منتجات دقيق شركة المطاحن الكبرى وأعلاف «أجريفيتا» الحيوانية التي تعدّ الأفضل في الدولة وثانيهما قسم الأعمال الاستهلاكية والذي يتولى إدارة وتصنيع وتوزيع وتسويق العديد من العلامات التجارية في الأغذية والمشروبات المنتجة من قبل مصانع تمتلكها المجموعة.

صفقات استحواذ

قال إقبال حمزة الرئيس التنفيذي لشركة أغذية إن العام الجاري سيشهد عمليات استحواذات واندماجات للشركة مع شركات أخرى وفضل عدم الحديث عن هذه الاندماجات إلا أنه قال «حجم أعمالنا سيتضاعف خاصة في منطقة الخليج وتركيا ومصر».

وأوضح أن المجموعة كان لديها علامتان تجاريتان فقط عام 2007 وارتفع هذا العدد حالياً ليصبح 13 علامة تجارية مشهورة في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

طباعة Email