انبعاثات

مسؤولة في الأمم المتحدة تزور فائزاً بجائزة زايد لطاقة المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

قامت كريستينا فيغيريس الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المعنية بتغير المناخ بزيارة إلى جمعية «لتر من الضوء» في الفلبين الفائزة بجائزة زايد لطاقة المستقبل 2015.

والتقت فيغيريس خلال زيارتها عدداً من المتطوعين في شبكة المصادر المفتوحة في العاصمة الفلبينية مانيلا بهدف نشر الوعي حول اتخاذ خطوات عملية للتعامل مع المناخ قبيل انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ في العاصمة الفرنسية باريس في ديسمبر 2015 (COP-21).

وتعد جمعية «لتر من الضوء» مشروع طاقة شمسية خالياً من الانبعاثات الكربونية وتعمل على تنفيذه مؤسسة (MyShelter) تحت إشراف مؤسسها إيلياك دياز في مناطق متعددة من الفلبين وقد حظي المشروع بتكريم مبادرة «الزخم من أجل التغيير» التي أطلقتها اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المعنية بتغيّر المناخ، فضلاً عن فوزه بجائزة زايد لطاقة المستقبل 2015 عن فئة المنظمات غير الربحية.

وقالت كريستينا فيغيريس: «لا يمكننا أن ننكر الأثر الهائل لتغير المناخ على أرض الواقع فقد شهدت حجم المعاناة والدمار الذي خلّفه إعصار هايان إذ تسبب بوفاة آلاف الأشخاص وشرّد الملايين من الناس. لذا تمنح جمعية «لتر من الضوء» شعلة أمل للمتــــضررين من الإعصار خــاصة وأنها توفر لهم طرقاً مستدامة للإضـــاءة وتـــزود العائلات وأفراد المجــتمع بمهارات عملية مـــن أجل بناء مستقبل أكثر إشراقاً».

طباعة Email