تفاهم بين «الاقتصاد» ومنظمي أسبوع تنمية التجارة العالمي

عبد الله آل صالح خلال توقيع الاتفاقية - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت وزارة الاقتصاد مذكرة تفاهم مع منظمي أسبوع تنمية التجارة العالمي، تتولى بموجبها رعاية هذا الحدث الذي تستضيفه دولة الإمارات خلال السنوات الثلاث المقبلة، وسوف تنعقد دورة العام الحالي من أسبوع تنمية التجارة العالمي في دبي خلال الفترة من 27 حتى 29 أكتوبر المقبل.

وتعليقاً على دعم ورعاية الحدث، أوضح معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، «أن دعم ورعاية أسبوع تنمية التجارة العالمي يعكس التزام دولة الإمارات بتعزيز نمو التجارة الدولية، باعتبارها حافزاً للنمو والسلام والازدهار، ليس لدولة الإمارات فحسب، وإنما لجميع دولة العالم»، وأضاف معاليه: «نتطلع قدماً إلى الترحيب بقادة التجارة والاستثمار والتطور الاقتصادي في ربوع دولة الإمارات»..

مشيراً إلى أن أسبوع تطوير التجارة العالمية يعد بمنزلة منتدى مكرّس لزيادة المعرفة وتعزيز الحوار بين قادة التجارة في القطاعين الحكومي والخاص، بما يساعد على إيجاد سبل جديدة ومبتكرة للمضي بالاقتصاد العالمي نحو آفاق جديدة.

ابتكار

وينعقد أسبوع تنمية التجارة العالمي 2015 تحت عنوان «الابتكار في التجارة والتطور الاقتصادي العالمي»، إذ سيكون الابتكار محور النقاشات في سائر فعاليات الحدث.

وحول هذا الموضوع، أوضح المنصوري «أن الحدث يتسم بأهمية بالغة بالنسبة إلى دولة الإمارات التي تمضي قدماً في عام 2015 باستراتيجيتها الوطنية للابتكار، وأننا نشجع قادة التجارة العالميين على أن يسترشدوا بمبادئ الابتكار كمحرك للنمو في التجارة والتطور الاقتصادي».

من جانبه، أشار عبد الله أحمد آل صالح، وكيل الوزارة لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، الذي قام بتوقيع مذكرة التفاهم بالنيابة عن وزارة الاقتصاد، أن المذكرة تضمن أن تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة هذا الحدث المهم خلال السنوات الثلاث المقبلة، منوهاً بمساهمة دولة الإمارات ودورها الفاعل في إيجاد حلول للقضايا العالمية..

ومؤكداً أن أسبوع تنمية التجارة العالمي سيتيح المجال لصياغة جدول أعمال يضمن تنشيط النمو الاقتصادي المستدام، وتعميق روابط التجارة والاستثمار التي من شأنها أن تجعل الاقتصادات أكثر تقارباً في ما بينها مستقبلاً.

تنوع

من جانبها، أوضحت عائشة الكبيسي، مديرة إدارة المنظمات الدولية، مديرة مشروع فعاليات أسبوع تنمية التجارة العالمي، «أن استضافة فعالية أسبوع تنمية التجارة العالمي في دولة الإمارات للسنوات الثلاث المقبلة، برعاية وزارة الاقتصاد، يعد إضافة نوعية لما تشكله الفعالية من أهمية وحضور كبيرين على المستوى الدولي.

وبدوره، صرح أندرو كيبل، مؤسس منظمي الحدث والشريك المفوض، مجموعة كيه دبيلو، قائلاً: «لقد عملنا بشكل وثيق مع وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات لوضع برنامج ديناميكي سيكون له أثر كبير.

سلسلة فعاليات

يعد أسبوع تنمية التجارة العالمي أكبر حدث يعنى بالتجارة الدولية، ويتضمن سلسلة من الفعاليات المتخصصة التي تربط بين مختلف القطاعات. وتجدر الإشارة إلى أن أسبوع تنمية التجارة العالمي لعام 2015 سيستضيف في دبي 900 من قادة التجارة من القطاعين العام والخاص من أكثر من 100 دولة، وسيتحدث في هذه المناسبة 150 من الشخصيات المهمة.

طباعة Email