السعودية دولة الشرف لدورة ملتقى الاستثمار الخامسة

محمد الشحي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات، الجهة المنظمة للدورة الخامسة من ملتقى الاستثمار السنوي 2015، الذي يعقد برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن المملكة العربية السعودية هي دولة الشرف لدورة هذا العام من الملتقى.

 وأضافت الوزارة بأن الهيئة العامة للاستثمار في المملكة حشدت مشاركات سعودية مميزة في الملتقى والمعرض المصاحب له بين 30 مارس – 1 أبريل 2015 ضمت نخبة لاعبي قطاعات الاستثمار والصناعة فيها.

خطوة

وتأتي هذه الخطوة تأتي في سياق التعاون الاقتصادي الواسع بين المملكة ودولة الإمارات والذي تدعم فيه الهيئة العامة للاستثمار طرق الاستثمار الأجنبي المباشر ونقل التقنية..

وقد قامت الهيئة بموجب هذه الاتفاقية مع وزارة الاقتصاد الإماراتية بدعوة عدد من الجهات والشركات السعودية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السنوي لاستعراض ابرز الفرص الاستثمارية التي تزخر بها السعودية خاصة في القطاعات المستهدفة بما ينسجم مع شعار الملتقى «التنمية المستدامة من خلال الاستثمار الأجنبي المباشر في مجالات الابتكار ونقل التكنولوجيا».

وقال المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية: «نرحب بالشقيقة المملكة العربية السعودية كدولة شرف لأهم حدث اقتصادي في المنطقة حالياً «ملتقى الاستثمار السنوي». وسيمثل هذا التعاون بين الإمارات والسعودية نموذجاً يحتذى به من باقي الدول المشاركة في دورة العام 2015.

وقال داوود الشيزاوي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى:«كان الهدف من التعاون مع الهيئة العامة للاستثمار في السعودية هو طرح مثالين رائدين على التعاون هما الإمارات والسعودية، ففي وقت تتقاطر فيه الوفود الدولية إلى دولة الإمارات يستعرض المشاركون السعوديون فرصاً واعدة للاستثمار في المنطقة».

طباعة Email