فعاليات الدورة الرابعة مفتوحة للجمهور في 20 و21 الجاري

أنشطة عائلية في «مهرجان مزرعة الروابي 2015»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «الروابي للألبان» إحدى الشركات الرائدة في إنتاج الألبان والعصائر في الإمارات العربيّة المتّحدة، عن دعوة عامّة للجمهور في الدولة وجميع الشركاء ووسائل الإعلام الرسميّة لحضور فعاليات الدورة الرابعة من «مهرجان مزرعة الروابي 2015».

وذلك بمناسبة الذكرى 25 لتأسيسها، حيث ستكون أيام المهرجان الممتدّة على مدار يومين من 20 مارس وحتّى 21 مارس الجاري مفعمة بأجواء عائليّة مليئة بالمرح والألعاب والمسابقات والأنشطة التعليميّة والترفيهيّة لجميع أفراد العائلة.

جولات تعريفية

وستقوم شركة «الروابي للألبان» بتنظيم هذا المهرجان الكبير في مزرعتها الكائنة في الخوانيج بدبي، حيث ستعرّف الحاضرين من خلال جولات تعريفيّة على كيفية إنتاج 275 ألف ليتر من الحليب الطازج يومياً من خلال تربية 12.500 بقرة.

كما سيتعرّف زوّار المهرجان على الجهود المبذولة والعمليّات التي تقوم بها الشركة، بالإضافة إلى التقنيات المستخدمة، وذلك لإنتاج آلاف الليترات من الحليب الطازج والعصائر ومنتجات الألبان في كلّ يوم.

فعاليات

وبالإضافة إلى الجولة، تشمل فعاليات الدورة الرابعة من المهرجان جدولاً حافلاً من الألعاب والمسابقات والفعاليّات التعليميّة والنشاطات الاجتماعيّة والمسليّة. ومن المتوقع استقبال 80 ألف زائر من جميع أنحاء الدولة خلال هذين اليومين.

وتهدف شركة «الروابي للألبان» من خلال هذا المهرجان إلى التواصل الفعّال مع الجمهور الواسع الذي يستهلك منتجاتها بشكل يوميّ، ولم يحظَ من قبل بفرصة مشاهدة عملية الإنتاج الحقيقية، التي تمثل تجربة غنيّة للكبار والصغار على حدّ سواء من المقيمين في دبي، الذين نادراً ما شهدوا عملية عناية سليمة وجيدة للأبقار في مزرعة حقيقيّة.

تفاعل

وقال الدكتور أحمد التيجاني عبد الرحيم، المدير العام لشركة «الروابي للألبان»: «تعدّ شركة الروابي للألبان أكبر منتج للألبان في الإمارات من حيث الإنتاج اليومي، ونحن نرغب بإطلاع الجمهور على المصدر الأساسي لمنتجات الألبان عالية الجودة التي يتمتّعون بها في كلّ يوم، كما نريد المزيد من التفاعل مع عملائنا الذي يسمح لهم بمشاهدة الأعداد الكبيرة من الأبقار التي تتمتّع بأفضل صحّة في ظلّ ظروفٍ مثالية، إلى جانب منح الأطفال مع أهاليهم فرصة لمراقبة الأبقار في مزرعة حقيقيّة خلال عمليّة إنتاج الحليب، فهو مشهد غير شائع جداً في مدينة دبي العصريّة».

تواصل

وأضاف التيجاني: «يتمّ استهلاك منتجاتنا من قبل أفراد المجتمع، فهي جزء يوميّ من حياة سكّان دولة الإمارات العربيّة المتحدة، لذا نرغب منهم أنّ يطّلعوا على عمليّة الإنتاج، ويقوموا بالتواصل مع المزرعة والعاملين فيها، ومع الآلات التي فيها أيضاً، وذلك لضمان جودة المنتجات الطازجة الموجودة على مائدة إفطارهم في كلّ يوم، وهكذا فنحن نفتح أبوابنا لكلّ زوّار المهرجان لقضاء يومٍ ممتعٍ للاحتفال بذكرى تأسيس الشركة الـ25».

بيئات دقيقة

ويتمّ منح كلّ بقرة منتجة للحليب في مزرعة الروابي اهتماماً منتظماً، حيث تُحلَب عدّة مرّات في اليوم لإنتاج 31 ليتراً وسطياً، وتحفظ جميع حيوانات المزرعة في بيئات دقيقة مع مراقبة درجات الحرارة بشكلٍ مستمرّ، إلى جانب تقديم أفضل الأعلاف لمنحها أفضل ظروف الرفاهيّة.

ترفيه

وسيستمتع زوّار المهرجان بتجربة 18 نشاطاً ترفيهياً، بدءاً من الركض عبر متاهات مصنوعة من القشّ، والقفز ومسابقات الغناء وفقرات الأسئلة والأجوبة وركوب المهر إلى المشاركة في مسابقة حلب الأبقار وشرب الحليب وغيرها، وهي فعاليّات مبنيّة بشكلٍ كامل على تجربة الأنشطة الزراعية، على الرغم من أنّ المزرعة مزوّدة بأفضل التقنيات الحديثة وخطوط الإنتاج.

قدرات

طورت «الروابي للألبان» قدراتها ابتداءً من تربية 500 بقرة في عام 1989، لتصل إلى 12500 بقرة يتمّ تربيتها وفقاً لأرقى المعايير، كما تمكنت الشركة من خلال حجم القطيع الكبير والاستثمار في ظلّ أفضل التقنيات في الإمارات، من تحقيق قدرات إنتاجية تضاهي بعض أكثر شركات الألبان تقدماً في أوروبا.

طباعة Email