35 لعبة ترفيهية على مساحة 100 ألف قدم مربعة

جزيرة الخيال.. مغامرة فرح بين الأرض والسماء

ألعاب جزيرة الخيال توفر مساحة من المتعة والتشويق لجميع الأعمار - تصوير- عبدالله المطروشي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 جزيرة الخيال تعد من أبرز المحطات في القرية العالمية وأكثرها ارتياداً من قبل العائلات والأطفال، بصفتها مغامرة من المرح والتشويق والإثارة بين السماء والأرض، لا سيما وأنها ظفرت هذا العام بألعاب تبدو حصرية ونوعية جذبت الزوار منذ فتح أبواب القرية قبل أشهر، لتقدم تجربة فريدة من نوعها لمحبي وعشاق الألعاب الخطرة، نظراً لإشعالها عنصر التحدي بين بعض الشباب على وجه الخصوص.

الألعاب الدوارة

ماثيو بول، مدير العمليات في شركة ميلورز للترفيه، قال إنه سيتمكن جميع أفراد العائلة من الحصول على أمتع الأوقات في جزيرة الخيال مع الألعاب التشويقية والترفيهية التي تخطف الأنفاس، كونها تضم 35 لعبة ترفيهية لجميع الأعمار، والتي ستمنح الضيوف الحماس والتشويق مع الألعاب الدوارة والمتشقلبة، كما تم اختيار أكثر من 15 لعبة مهارة «كرنفالية» ..

والتي يحصل الضيوف عند لعبها على هدايا ودمى ملونة عند إصابة الهدف سواء بالركل أو التصويب أو رمي الكرات، فضلاً عن الألعاب المهاريّة الإلكترونية في ممرات جزيرة الخيال والتي تقدم الكثير من التسلية والترفيه.

«الموجة السريعة»

وأضاف إنه تتوفر في جزيرة الخيال عدد من الألعاب الحماسية المشوقة لمحبي المغامرة والإثارة والتي تشمل لعبة «المتطرفة» و«الموجة السريعة» ولعبة «العالم»، وتعد هذه الألعاب مثالية لمحبي الارتفاعات العالية وهي ليست لذوي القلوب الضعيفة. أما الألعاب العائلية فهي تقدم تجربة ترفيهية ممتعة للأطفال وآبائهم، مثل العجلة الدوارة، وبيت الرعب وسواها من الألعاب المناسبة للطفل وعائلته معاً.

ولفت إلى أنهم استوردوا أفضل الألعاب في العالم إلى القرية العالمية خلال هذا الموسم بعضها حصرية مثل الدوامة العملاقة والطفل الطيار وغيرها، وهي ألعاب شيقة حركت حواس الزوار وأثارت دهشتهم لإعادة تجربة اللعب لمرات عدة..

مشيراً إلى أنهم لم يخصصوا مساحة للأطفال في جزيرة الخيال، وإنما أرادوا منح الجميع على اختلاف أعمارهم الفرصة للتمتع بالأجواء المبهجة المفعمة بالألوان والأضواء المبهرة، ولكن ثمة العديد من الألعاب للأطفال ومثل العجلة الدوارة للأطفال.

5 ملايين

وتابع: نحن في غاية السعادة بزيادة عدد الضيوف من دول الخليج والعالم الذين حرصوا على زيارة جزيرة الخيال للحصول على أوقات مفعمة بالتسلية والتشويق، كما أن القرية العالمية تستقطب خلال الموسم أكثر من 5 ملايين زائر، وهذا بالتأكيد سينعكس على عدد الزوار لجزيرة الخيال، وثمة تطور شهدته نقدم هذا الموسم عددا من الألعاب الجديدة التي تقدم لأول مرة في القرية العالمية بالإضافة إلى الألعاب من المواسم السابقة.

وتقدر مساحة المنطقة الترفيهية في جويرة الخيال بحوالي 100 ألف قدم مربع، وإذا قمت بركوب العجلة الدوارة يمكنك أن ترى المنظر الكامل في منتهى الروعة والإبهار لجزيرة الخيال...

موضحاً أن «جزيرة الخيال» تُنظم من قبل مجموعة ميلورز من المملكة المتحدة، الجهة المشغلة لمنطقة الألعاب الترفيهية والملاهي تتمتع بخبرة أكثر من 700 عام في مجال تشغيل المدن الترفيهية وصيانتها والتدقيق على أعلى معايير السلامة والأمان.

مغامرة متجددة

بدوره قال علي أحمد أحد مرتادي القرية العالمية، إن الألعاب في القرية العالمية تعد من أهم الوجهات لديه إلى جانب أشقائه، نظراً لتوفر عدد كبير من الألعاب، لعل أبرزها «النشابة» على حد تعبيره، إلى جانب مجموعة من الألعاب المتداول اسمها محلياً بين الشباب في دولة الإمارات والخليج مثل «الشاحوف»، وثمة تطور ملحوظ في الألعاب لهذا العام..

ويحرص على مشيراً إلى أنه يزور القرية العالمية سنوياً بصحبة أفراد العائلة، وقد تمكن هذا العام من خوض مغامرة الألعاب في جزيرة الخيال لمرات عدة منذ فتح القرية العالمية أبوابها قبل أشهر.

ألعاب المهارة

شاطره الرأي المواطن سعود درويش، الذي أوضح أنه من محبي ألعاب «الكرنفالية»، والتي تعتمد على مهارة المتسابقين، مثل الرماية والكرات والأقواس وغيرها من الألعاب التي تتطلب التركيز والدقة العالية، ورغم خسارته في معظم الأحيان إلا أنه تمكن هذا العام من الفوز بدمى ضخمة بحجم الإنسان إزاء اللعب المكثف، مفيداً أن جزيرة الخيال تعتبر المكان المثالي للمرح والترفيه للأطفال والعائلات بصفة عامة.

خطر

بعض الألعاب في القرية العالمية ممنوعة على الحوامل والأطفال كونها تشكل خطراً على الجنين بالنسبة للحوامل، فضلاً عن مرضى القلب الذين لا يُنصحون بتجربة مغامرات الألعاب بسبب خطر توقف القلب نتيجة الخوف أو الدوران المعاكس والسريع من ارتفاعات عالية في الهواء الطلق.

وقد تضمنت زيارة الألعاب العديد من المشاهد والمواقف التي مر بها الزوار مثل سقوط «العصامة» أو «الغتر» التي يرتديها الشباب المواطنون على رؤوسهم من أعلى، إلى جانب احتدام المنافسة والتحدي بين مرتادي جزيرة الخيال عبر كتم مشاعر الخوف والقلق.

طباعة Email