17 % حصة الدولة من مشتريات اليونان من السفن

ت + ت - الحجم الطبيعي

 بلغ إجمالي رأس المال الذي خصصه ملاك السفن اليونانية لشراء سفن جديدة أو مستعملة 12.21 مليار يورو خلال عام 2014، وحصة الإمارات من هذه التعاملات من خلال الشركات اليونانية العاملة في الإمارات قد يصل إلى 17%، وكذلك تصل الأعمال البحرية المشتركة في ما بين أوروبا والشرق عبر الإمارات في حدود 9 مليارات يورو، وتصل أعمال التموين والتزود بالوقود 6.5 مليارات يورو، وذلك حسب البيانات الصادرة عن وكالة النقل البحري.

ويبلغ مجموع الطلبات للسفن الجديدة حتى عام 2016 من قبل الشركات ذات المصالح اليونانية 502 سفينة من حاويات وشحن وناقلات البترول والغاز الطبيعي المسال بسعة إجمالية 47.5 مليون طن، حيث يستثمر ملاك السفن اليونانية أكثر من 25 مليار دولار في برامج بناء وإصلاح وتجديد السفن.

وفي إطار تطوير التعاون بين الإمارات واليونان استقبل جورج أستاثاكس وزير الاقتصاد والنقل البحري والسياحة والبنية التحتية في ديوان الوزارة بأثينا، وفد الإمارات الصناعي البحري، وحضر اللقاء من جانب الوفد الإماراتي كل من سلطان محمد ماجد العلي سفير الدولة لدى اليونان، وخميس جمعة بوعميم رئيس مجموعة «الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية»..

والدكتور علي عبيد الظاهري محافظ دولة الإمارات في منظمة «أوبك» الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للناقلات والشركة الوطنية لشحن الغاز المحدودة (أدناتكو و إنجسكو)، وراشد الحبسي الرئيس التنفيذي لهيئة الإمارات للتصنيف وعدد من رجال الصناعة والأعمال.

تنمية العلاقات

أعرب أستاثاكس في كلمته عن ترحيبه بالوفد الصناعي الإماراتي ولما لهذه الزيارة من أهمية للقطاعات البحرية وعن اهتمامه في تنمية العلاقات وتدعيم سبل التعاون المشترك والعمل على إنشاء شبكات التواصل وتبادل الزيارات بين البلدين لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري في جميع المجالات بين اليونان والإمارات.

وتحدث سلطان محمد ماجد العلي سفير دولة الإمارات لدى اليونان، شاكراً الوزير على كلمته الطيبة ومثمناً العلاقات المميزة بين البلدين وعلى أهمية العمل على تنمية العلاقات البينية في مجالات عدة، مؤكداً ريادة القطاع الخاص في كلا البلدين في تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية وتشجيع الاستثمارات والأعمال. وقد رحب السفير بالعمل على تواصل وتبادل الزيارات بين رجال الأعمال والصناعيين بين البلدين.

حضور

وتحدث خميس جمعة بوعميم، حيث أبدى شكره الجزيل للوزير على مقابلة الوفد واهتمامه بالوفد الصناعي البحري الإماراتي، وقال بوعميم إن علاقة الإماراتيين بالبحر شبيهة بعلاقة اليونانيين، فقد تعلمنا منه وهو مصدر رزقنا وتواصلنا الحضاري والتجاري والاقتصادي مع العالم.

هناك علاقات متينة بين القطاع الصناعي البحري الإماراتي واليوناني، فالأسطول التجاري البحري اليوناني يتربع على عرش النقل البحري العالمي بامتلاكه 4532 سفينة، وهم يدعمون الابتكار البحري وصناعة بناء وإصلاح السفن وتطوير أحدث الحلول التقنية.

مشروعات مشتركة

تناول الوفدان سبل تدعيم وتنمية العلاقات التجارية البينية في شتى المجالات وتشجيع الأعمال والاستثمارات في الصناعات البحرية والنقل البحري والنفط والخدمات اللوجستية. ولما لهذا التعاون من أهمية لتبادل الخبرات والأفكار مع رجال الأعمال والمستثمرين والصناعات البحرية وملاك السفن اليونانيين.

واتفق الطرفان على التواصل والعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري بين الإمارات واليونان وتبادل الزيارات.

واتفق الطرفان على تفعيل الأعمال والمشروعات المشتركة والتعاون لتنفيذ مشاريع الصناعات البحرية بهدف زيادة الاستثمارات المشتركة وتسهيل ودعم الشركات اليونانية والإماراتية الراغبة في تعزيز تواجدها في الأسواق اليونانية والأوروبية من جهة وحث وجذب المزيد من الشركات اليونانية للعمل والاستثمار في الإمارات.

طباعة Email