مؤتمر

«اتصالات» تؤكد أهمية تمكين مزودي خدمات مبيعات الجملة محلياً ودولياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

سلّط علي أميري، نائب الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين ومبيعات الجملة في «اتصالات الإمارات»، الضوء في عرض تقديمي أمام مجموعة من خبراء القطاع العالميين على أهمية تمكين مزودي خدمات مبيعات الجملة على المستويين المحلي والدولي من توفير خدمات محتوى عالمية بشكل سلس.

وشكّل قطاع مبيعات الجملة العنوان الأبرز لأجندة «اتصالات الإمارات» في اليوم الافتتاحي لمؤتمر «Capacity ME 2015» الذي يعتبر من أبرز الفعاليات لكافة المشغلين ومزودي الخدمات في سوق الاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط.

وقال أميري: «يشهد العالم تحولاً متزايداً نحو عصر الرقمنة والاتصال الشبكي، ويترافق ذلك مع تغييرات جذرية في المشهد الإقليمي للمحتوى وقطاع الإعلام بسبب معدلات الانتشار العالية للهواتف الذكية، وارتفاع الطلب على محتوى الفيديو والإنترنت عالي السرعة. وقد تحول الاهتمام نحو مزودي خدمات مبيعات الجملة لتوفير المزيد من التنوع والسعة استجابةً لهذا النمو الكبير في الاحتياجات، وقد عزز من هذا التحول رقمنة الخدمات الحكومية في المنطقة».

وقدّرت الدراسات البحثية المتخصصة في القطاع أن يسجل العالم تسعة مليارات شريحة هاتفية (SIM) متصلة وخمسين مليار جهاز متصل بالإنترنت بحلول العام 2020، بالإضافة إلى أربعة مليارات مستخدم جديد للإنترنت خلال العقد المقبل. وأوضح أميري: «تستدعي مستويات الاتصال الكثيرة التي يشهدها العالم توفير حلول شبكية عالمية مبتكرة وتجربة سلسة للمستخدم».

طباعة Email