بهدف الوصول إلى نماذج خلاقة تلبي تفرد السوق

مشاريع دبي المبتكرة تفرض تحديات على صناعة التصميم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال دروسر تشينوفي، رئيس مجلس الإدارة لمجموعة درولينك: إن نوعية المشاريع العقارية متعددة الاستخدامات التي تشهدها دولة الإمارات عموماً ودبي على نحو خاص وضعت الهندسة المعمارية في مجملها وصناعة التصميم الداخلي تحديدا أمام تحديات كبيرة.

واشار الى أن سوق التصميم المعماري شهد نمواً هائلاً في دبي في الفترة ما بين عام 2000 و2008 ، حيث كان البناء يتم فعلاً بشكل سريع، إلا أنه ليست كل المشاريع خلاقة وذات نوعية جيدة. وينخفض معدل النمو منذ عام 2011 وحتى الآن، ولكن المشاريع هي النتيجة النهائية.

توجهات

يعتقد تشينوفي أن هناك 4 اتجاهات رئيسة ستحكم التصميم الداخلي والهندسة المعمارية وستشكل حجر الزاوية في قطاع الضيافة في دولة الإمارات، ذلك أنه ومع الطفرة الهائلة في القطاع أصبح هناك تحديات في مجال التصميم والهندسة المعمارية، من أجل الوصول إلى تصاميم فريدة تصلح لكل زمان ومكان، وتلبي احتياجات السوق وتميز العملاء أيضاً.

وكان سوق الضيافة في الدولة مع تسارع تطور المشاريع الفندقية ومن المتوقع أن يصل إلى 7.5 مليارات دولار بحلول العام 2016 مع دخول 2780 غرفة فندقية جديدة في العام 2013.

وأضاف تشينوفي: فبالنسبة للفنادق الفخمة، أصبح من الضروري إيجاد مفاهيم جديدة وتصاميم فريدة من نوعها كل عام على أساس سنوي.

ويقول تشينوفي: إن هذه الاتجاهات تتمثل في زيادة تطوير المشاريع الخارجية في الهواء الطلق والتركيز على الأنماط المحلية والدولية والتصميم والتجهيز الداخلي من خلال خدمة شاملة، إضافة إلى تقديم قيمة مقابل المال،..

حيث ينجذب المتعامل للعلامات التجارية الكبيرة في دولة الإمارات، وهناك دائماً رغبة في الترف والفخامة بأسعار معقولة. وفي الواقع شهد المهندسون المعماريون زيادة في الطلب لإنتاج قيمة عالية مقابل، ما يدفعه المتعاملين والتأكيد على أن يؤدي الإنفاق إلى أفضل نتيجة تؤدي إلى النجاح.

اجتهاد

أشار دروسر تشينوفي، رئيس مجلس الإدارة لمجموعة درولينك الى أن من أبرز التحديات التي تواجه المصمم المعماري هي التجديد، حيث يجب أن تكون تصاميمه فريدة وخلاقة فهناك العديد من المشاريع المتشابهة في التصميم الداخلي، مما يجعل المصممين والخبراء يجتهدون في خلق تصاميم جديدة حتى يبرز مشروعهم ويكون متميزاً.

كما أن مناخ دبي محدد للغاية، فيجب أن يطور المصممون التصميمات الخارجية بطريقة تمكن من الاستفادة من الأماكن الخارجية عملياً طوال العام.

مفاهيم

وبسؤاله كيف تطبق الشركة مفاهيم الاستدامة في التصاميم؟ وكيف يمكن زيادة استخدام الألواح الخشبية والديكورات الحجرية، والمسافات الخضراء بوصفها من العناصر التي نحتاج إلى زيادتها لتحسين المظهر الخارجي للمدينة مع تشجيع السكان على نمط حياة صحي في بيئة مناخها حار ورطب؟

أجاب أن درولينك تستخدم العديد من المواد التي تساعد على توفير الطاقة وإعادة التدوير حيث إن الاستدامة من العناصر الهامة بالنسبة لنا. وأخيراً نستخدم الكثير من المساحات الخضراء أثناء بناء التراس والأسطح، إضافة إلى التوسع في بناء الحدائق العمودية، واستخدام مواد قابلة للتدوير عند تشطيب الجدران.

وحول قيام أغلب المطورين العقاريين يعملون على تصاميم مشروعاتهم مع الاستشاريين من دون إشراك مهندسي التصاميم الداخلية إلا بعد البناء..

وما يترتب على ذلك قال تشينوفي: من المهم جداً أن يعمل المطورون المعماريون ومصممو الديكور والتصاميم الداخلية في تعاون وثيق، لأن مفاهيم العمارة والتصميم يجب أن تكون موحدة وتتطابق مع بعضها البعض. وخلاف ذلك سيواجه المصممون المعماريون صعوبات لا يمكن إعادة بنائها بسهولة (مثل الأعمدة والأشكال وغيرها).

مشاريع

تقوم شركة درولينك بتسليم 3 مشروعات فنادق كل عام، ونحن لا نسعى إلى تطوير حجم الأعمال فقط، حيث إن النتائج النهائية والأفكار والإبداعات الناتجة عن التصاميم هي العنصرالحيوي والأهم بالنسبة لنا.

ومن أبرز المشاريع التي قمنا بتنفيذها فندق إنتركونتينينتال الجديد في دبي مارينا والمقرر أن يتم افتتاحه في مارس 2015، وترجع أهميته للشركة للأسباب التالية:

(من حيث الحجم، يحتوى الفندق على أكثر من 145 غرفة، و200 غرفة فندقية، ومطاعم وسبا وحمام سباحة.) و(الديكور وتصاميمه الداخلية فريدة جداً وهناك أفكار متميزة وراء هذه التصاميم ) و(علامة إنتركونتينينتال التجارية) ومشروع 5 نجوم، (هذا الفندق يتميز بإطلالة جديدة لهذه السلسلة الشهيرة).

طباعة Email