بعد مشاركته للمرة الأولى في سوق السفر العالمي 2015

«حمدان لإحياء التراث» من أفضل 5 في معرض برلين

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، الذي يشارك للمرة الأولى بمنصة عرض خاصة، جائزة «سي بي أس » عن فئة «أفضل العارضين »في منطقة الشرق الأوسط.

وذلك على هامش معرض برلين لسوق السفر العالمي 2015، وجاء مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في المرتبة الخامسة بعد أن أحتل المراكز الثلاثة الأولى عارضون من دولة الإمارات حيث جاءت إمارة دبي في المرتبة الأولى تلتها إمارة الشارقة ومن ثم العاصمة أبوظبي وكان في استقبال الضيوف عبد الله حمدان بن دلموك رئيس مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث .

وتضمنت جائزة «سي بي أس» الممنوحة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث المعايير التالية: «افضل تصميم»، «جودة المعلومات»، «خدمة العملاء»، «الأصالة»، «الإبداع»، «الطريقة المبتكرة في عرض المعلومات»، «طريقة تصميم المنصة»، «الكفاءة»، «الزي الوطني» و «الاستدامة».

جهود مبذولة

من جانبها أشادت سعاد ابراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بالجهود المبذولة من قبل فرق العمل المكلفة بالمشاركة في معرض برلين لسوق السفر العالمي 2015، المعرض الذي يضم بين أجنحته أكثر من 180 دولة هذا العام.

كما أثنت على جهود الجهات المنظمة في برلين واستضافة أحد أكبر المعارض على الساحة العالمية والمعنية بسوق السفر والسياحة مؤكدة «نحن سعداء بهذا الإنجاز وفخورون بالثقة التي أولتها إدارة المركز لنا من خلال المشاركة في معرض برلين لسوق السفر العالمي 2015 ولن نتوانى في تقديم أي جهد وطني من شأنه أن يرتقي بمستوى موروث دولة الإمارات العربية المتحدة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وإثبات تفوق دولتنا في مختلف المجالات.

وقد كانت مشاركتنا ذات مردود إيجابي على المركز وفعالياته لا سيما وأننا مقبلون على الحدث الأكبر والاهم اكسبو 2020، كوننا الشريك الاستراتيجي التراثي له».

المحافل الدولية

وأضافت «أصبح معرض برلين لسوق السفر العالمي وجهة احتفالية للزائرين ومحطة هامة على الخارطة الأوروبية وبالرغم من كونها المرة الأولى، إلا أننا فخورون بالمشاركة وبحصد هذه الجائزة وسعداء بكوننا نمثل جزءا من عملية صون تراث دولة الإمارات والتواجد في المحافل الدولية سواء كان ذلك من خلال بطولات فزاع التراثية أو فعاليات ومبادرات المركز الرامية لتعزيز الهوية الوطنية».

«لا شك بأننا حصدنا إعجاب الجماهير لما نقدمه من بطولات نوعية، جميعها تنطوي تحت مظلة استمرارية الموروث الشعبي وترسيخ ثقافة الرياضات التراثية التي رأت النور بفضل دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم ولي عهد دبي منذ أكثر من عقد مضى».

 مجموعة حصرية

 يذكر أن منصة عرض مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث صممت لتحتوي أروع الصور الملتقطة ومقاطع من افلام الفيديو المصورة اثناء بطولات فزاع إلى جانب مجموعة حصرية من صور سمو ولي عهد دبي الذي يعد الرمز والقدوة والمحفز الأول للمشاركين في هذه البطولات التراثية.

طباعة Email