العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «تسويق» تستكشف الفرص في مؤتمرفرنسي

    أشارت «تسويق للتطوير والتسويق العقاري»، الشركة المتخصصة في مجال توفير استشارات وحلول القطاع العقاري، إلى أنّ التقلبات في أسعار النفط سيكون لها تأثير واضح في التحولات في النشاط العقاري واهتمامات المستثمرين على المستويين الإقليمي والعالمي.

    وفي الوقت الذي شهدت فيه الأشهر الستة الماضية، وصول سعر برميل النفط إلى أدنى مستوياته منذ الأزمة المالية العـــالمية في عام 2008، أوضحت الشركة أنه بات يجب على الأسواق الرئيسة، الاستــعداد لمواجهة التأثير المــتوقع في أسعار العقارات، لا سيّما ضمن قطاع العقارات السكنية والتجارية.

    ويطرح مسعود العور، الرئيس التنفيذي لشركة «تسويق للتطوير والتسويق العقاري»، رؤى معمقة حول واقع ومستقبل الأسواق العقارية في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، مستعرضاً الآفاق المستقبلية الواعدة للاستثمار بين الإمارات والدول الأوروبية على وجه الخصوص.

    وذلك على هامش جدول أعمال «السوق الدولي للعاملين في القطاع العقاري- ميبيم» (MIPIM)، المعرض والمؤتمر الرائد الذي سينطلق (الثلاثاء 10 مارس ويستمر لغاية 13 مارس 2015)، في «قصر المهرجانات» في مدينة «كان» بفرنسا.

    ولفت العور إلى دراسة حديثة تشير إلى أنّ المستثمرين الإماراتيين يندرجون ضمن قائمة الأجانب الأكثر شراء للعقارات منخفضة التكلفة في المملكة المتحدة، بنسبة عالية تصل إلى 18 %، موضحاً أنّ الأرقام الأخيرة تعكس الاهتمام المتزايد بتعزيز الشراكات الاستثمارية بين الإمارات وأوروبا على صعيد التطوير العقاري والتجاري.

    وسيناقش الرئيس التنفيذي لشركة «تسويق»، موضوع الطفرة العقارية اللافتة التي تشهدها حاليّاً الدول غير المنتجة للنفط، وكيفية تجنب دخول أسواق الشرق الأوسط بأي شكل من أشكال التباطؤ. لذا، من المستحسن أن يتجه المطورون العقاريون نحو البحث عن المزيد من الخيارات السوقية، وتوسيع قاعدة العملاء تحسباً للمرحلة المقبلة.

    وسيستعرض العور أيضاً أبرز المشاريع الرئيسة في الإمارات وماليزيا والمغرب، والتي تندرج في إطار محفظة الشركة»، من المشاريع الدولية المتنوعة التي تصل قيمتها الإجمالية إلى 250 مليون دولار، وذلك أمام كبار المستثمرين الدوليين المشاركين في «السوق الدولي للعاملين في القطاع العقاري- ميبيم».

    طباعة Email