العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خلال مشاركتها في مؤتمر الهاتف المحمول

    «تنظيم الاتصالات» تعقد اجتماعات عمل مكثفة في برشلونة

    اجتماعات ولقاءات تستهدف نقل وتبادل الخبرات والتجارب العالمية - من المصدر

    اختتمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بنجاح مشاركتها في فعاليات المؤتمر العالمي للهاتف المحمول في برشلونة الإسبانية 2-5 الجاري بحضور العديد من وزراء الاتصالات وممثلي الجهات الحكومية والجهات والشركات الخاصة المعنية بمواضيع تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات بشكل عام وبقطاع الهواتف النقالة وشبكات التغطية على وجه التحديد حيث عقد فريق الهيئة سلسلة من اللقاءات والاجتماعات المكثفة لدعم العلاقات الثنائية مع الدول والشركات المشاركة في الحدث العالمي.

    وأثمرت المشاركة توقيع الهيئة لمذكرة تفاهم مع الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول فضلاً عن المشاركة في جلسات البرنامج الوزاري المدرجة على جدول أعمال المؤتمر، بالإضافة إلى عقد العديد من اجتماعات العمل الثنائية التي صبت جميعها في خدمة توجه الهيئة ورؤيتها نحو تحقيق حضور مميز وفعال على المستوى الدولي، وتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع الأطراف المعنية الدولية.

    مذكرة تفاهم

    وأعلنت كل من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات والجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول عن إقامة علاقة شراكة تقضي بتأسيس مركز خاص بالتميز والتدريب في قطاع الاتصالات وتطوير القدرات التنظيمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    وسيوفر المركز لموظفي الهيئة وللمنظمين وصناع القرار على امتداد المنطقة كافة الأدوات التنظيمية وأفضل الإجراءات بهدف توفير بيئة جاذبة تشجع على المنافسة والاستثمار في قطاع الاتصالات محلياً وإقليمياً.

    ووقع مذكر التفاهم بين الطرفين، كل من حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وتوم فيليبس رئيس مكتب الشؤون الحكومية والتنظيم في الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول خلال فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر العالمي للهاتف المحمول.

    ويشكل الاتفاق إقراراً بالدور الفعال للمنظمة، بصفتها المنظمة المسؤولة عن توفير حلول الاتصال المتطور بشبكات النطاق العريض والخدمات الهاتفية المتنقلة بالإضافة إلى أنه يشجع الالتزام طويل الأمد من قبل الحكومات تجاه تعزيز التنافسية في الأسواق وزيادة معدلات الاستثمار الخاص في القطاع.

    وقال حمد عبيد المنصوري: «يعتبر قطاع خدمات الاتصالات المتنقلة في عصرنا الحالي، عاملاً أساسياً في تشجيع الاستثمار وتحقيق التطور الاقتصادي وتعزيز الابتكار كونه يزود الجيل الجديد من رجال الأعمال والمبادرين على امتداد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بسبل الوصول إلى عملاء وأسواق وخدمات جديدة. ويسرنا التعاون مع الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول بهدف تطوير بيئة جاذبة على مستوى قطاع تنظيم الاتصالات في الدولة و أرجاء المنطقة ».

    ويوفر المركز الخاص بالتميز في قطاع الاتصالات، وتطوير القدرات التنظيمية لكل من المنظمين وصناع القرار، مفهوماً شاملاً حول آخر المستجدات المتعلقة بتطوير السياسات، وآليات التنظيم وأحدث الأساليب والنظريات والنماذج والممارسات ذات الصلة، بالإضافة إلى أحدث التطورات التجارية والتقنية المتعلقة بقطاع الاتصالات المتنقلة.

    البرنامج الوزاري

    كما شارك وفد الهيئة الممثل لدولة الإمارات في اجتماعات البرنامج الوزاري المقررة على جدول أعمال المؤتمر، وقد ألقى حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة، كلمة، أكد فيها على الدور الذي تلعبه الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول، بصفتها الجهة الممثلة لمصالح حوالي 800 من المشغلين وموفري الخدمات المعتمدين في أكثر من 220 دولة، بالإضافة إلى شركات تصنيع الأجهزة وتصميم البرمجيات وشركات الإنترنت.

    لقاء

    اختتم فريق عمل هيئة تنظيم الاتصالات، مشاركته في هذا المؤتمر، بلقاء هولين زهاو الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، والذي باشر مهامه في هذا المنصب مطلع العام الجاري.

    وقد قدم المدير العام بالنيابة عن أعضاء الوفد، التهاني للأمين العام، على انتخابه لهذا المنصب، وشدد على الثقة التي يحظى بها من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد ومن دولة الإمارات. وأكد استمرار الإمارات، ممثلة بالهيئة، في تقديم الدعم الكامل للاتحاد الدولي للاتصالات، بهدف تعزيز مكانته وتكريس دوره الرائد في قيادة قطاع الاتصالات العالمية منذ أكثر من 150 عاماً.

    طباعة Email