العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اختتام برنامج التعاون البحثي لمبادرات التنمية الاقتصادية في الشارقة

    خلال الاجتماع الذي يدعم التواصل بين الباحثين ومجتمع الأعمال - من المصدر

    شهد سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة الحفل الختامي لبرنامج «التعاون البحثي الاقتصادي» بين كليات التقنية العليا ودائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، بحضور الدكتور يحيى الأنصاري مدير كليات التقنية العليا بالشارقة بالإنابة والدكتورة عائشة عبد الله..

    والدكتور جيد ريان نائب مدير كليات التقنية العليا في الشارقة والدكتورة جريس تومسون، رئيسة قسم إدارة الأعمال ومنسقي البرنامج الدكتور عمرو صالح المستشار الاقتصادي من جانب الدائرة والدكتور كريس ستوري من جانب كلية التقنية بالشارقة إضافة إلى مسؤولي الدائرة وأعضاء الهيئة التدريسية.

    ويهدف البرنامج الذي تم تنفيذه بالتعاون والتنسيق بين دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة وكليات التقنية العليا إلى ربط الإطار النظري في الدراسات الاقتصادية مع الواقع العملي للموضوعات والمتطلبات الرئيسة لاقتصاد الشارقة وتنمية قدراتهن على إجراء البحوث العلمية التطبيقية لدعم القدرات الوطنية البحثية وتأهيل أبنائنا للدخول إلى سوق العمل في إطار التوجيهات السامية والرشيدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بتفعيل دور الجهات الحكومية في ممارسة مسؤولياتها الاجتماعية نحو تطوير إمكانات ومهارات الكوادر المواطنة وتمكينهم في أداء رسالتهم المستقبلية في بناء الوطن.

    شارك في البرنامج البحثي 36 طالبة من برنامج بكالوريوس إدارة الأعمال بكلية التقنية العليا للطالبات في الشارقة كباحثات حيث قامت الطالبات بإجراء بحوث علمية تطبيقية حول استراتيجيات ومتطلبات التنمية الاقتصادية بالشارقة.

    تأهيل الكوادر

    وقال سلطان عبد الله بن هده السويدي إن الدائرة تسعى من خلال برنامج التعاون البحثي مع كليات التقنية لتأهيل الكوادر الشابة وتمكينهم من الإسهام بأبحاثهم وإبداعاتهم ويأتي هذا البرنامج في إطار سياسة حكومة الشارقة الهادفة إلى رعاية وتدريب الشباب المواطن من الطلاب والطالبات وتشجيعهم على الانخراط في الحياة العملية..

    وذلك ضمن استراتيجية دائرة التنمية الاقتصادية لإعداد كوادر وطنية مدربة ومؤهلة لخدمة الوطن والمواطن، من خلال توفير فرص التدريب والتأهيل لهم وإعدادهم لما سيوجهونه في المستقبل.

    وأكد أن الدائرة مستمرة في دعم أبنائها الطلبة، وذلك عن طريق تسخير كل إمكاناتها لخدمتهم في شتى المجالات مضيفاً أن الدائرة فخورة بالأبحاث والتقارير التي قدمتها الطالبات المشاركات في البرنامج والتي كانت نتاجاً للمستوى العالي والمتقدم من التعليم الذي توفره لهم المؤسسات التعليمية في الدولة.

    وأشاد رئيس الدائرة بالجهد الذي بذله فريق العمل في سبيل إنجاح البرنامج وأضاف أن التعاون يندرج في إطار استراتيجية مؤسسية تمتلكها الدائرة للتعاون مع المؤسسات التعليمية ومنها في «مبادرة الشارقة للتصميمات والابتكار» مع كلية الهندسة وكلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة.

    وتقدم الدكتور يحيى الأنصاري نيابة عن أسرة كليات التقنية العليا بالشارقة بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة على دعم سموه لكليات التقنية العليا.

    طباعة Email