250 مليون درهم أرباحاً صافية للناقلة في 2014

4.4 مليارات عائدات فلاي دبي بزيادة 19.1%

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت فلاي دبي في سنتها التشغيلية الخامسة (2014) أرباحاً صافية قدرها 250 مليون درهم (68 مليون دولار) بزيادة قدرها 12.3% مقارنة مع أرباح عام 2013 حيث بلغ اجمالي الإيرادات 4.4 مليارات درهم بزيادة 19.1 % للأشهر الـ12 حتى تاريخ 31 ديسمبر.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى لفلاي دبي: «لقد نجحت الإمارات بجدارة وحزم في أن تصبح مركزاً حيوياً لصناعة الطيران، فقد أدركنا منذ فترة طويلة أهمية قطاع الطيران ودوره في تنمية عجلة الاقتصاد».

وأضاف: «فلاي دبي مساهم أساسي في التنمية الاقتصادية من خلال دورها في قطاع الطيران وربط الإمارات بأسواق عانت سابقاً من ضعف الربط الجوي».

وعلق سموه على النتائج المالية قائلا: «يؤكد تحقيق فلاي دبي أرباحاً للسنة الثالثة على التوالي والنمو الكبير الذي انعكس في النتائج المالية لعام 2014 على صواب القرار الاستراتيجي للاستثمار في تنمية الأسطول وتطوير الخدمات، مما عزز مكانة الناقلة التي غدت لاعباً أساسياً وتعدى دورها حدود المنطقة».

وقال الرئيس التنفيذي لفلاي دبي غيث الغيث: «شهدت فلاي دبي عاماً حافلاً من الإنجازات قامت فيه الناقلة بإطلاق عدد قياسي من الوجهات الجديدة، كم الإنجازات التي حققناها حتى اليوم لا يستهان به، ويسعدنا ان نرى أعداداً اكبر من الركاب تسافر مع فلاي دبي من أكثر من أي وقت مضى».

الأداء التشغيلي

أدى تزايد الطلب على السفر على شبكة فلاي دبي إلى ارتفاع أعداد المسافرين مع الناقلة إلى 7.25 ملايين مسافر في 2014، ليرتفع اجمالي عدد المسافرين على متن رحلاتها منذ اطلاق الشركة إلى 24.3 مليون مسافر.

وسجلت الناقلة العام الماضي زيادة في أعداد المسافرين 11% في أوروبا، و14% في أفريقيا و57% في القوقاز و11% في شبه القارة الهندية مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2013.

وشهد عام 2014 اضافة 23 وجهة جديدة، وتوسيع شبكة الوجهات لتشمل 86 نقطة، وزيادة عدد الرحلات الأسبوعية على عدد من الوجهات القائمة فمثلا تم رفع الرحلات إلى بيروت من 14 إلى 21 رحلة وإلى الكويت من 53 الى77 وإلى مسقط من 28 إلى 41 وإلى صلالة من 3 إلى 5. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للرحلات التي تسيرها الناقلة إلى 1400 في الأسبوع.

شبكة الوجهات

ونمت شبكة وجهات الناقلة من حيث عدد الوجهات من حيث التركيز الجغرافي في أفريقيا (100%)، في آسيا الوسطى (66%)، وأوروبا بما في ذلك روسيا (40%)، ودول مجلس التعاون الخليجي (7%)، والشرق الأوسط (30%)، وفي شبه القارة الهندية (38%).

وركزت الناقلة على الأسواق الناشئة في شمال وشرق أفريقيا بما فيها من فرص وقامت بزيادة الرحلات الأسبوعية إلى 63 رحلة إلى 12 نقطة.

وأطلقت فلاي دبي العام الماضي رحلات إلى محاور اقتصادية إقليمية في المنطقة منها ألماتي وموسكو لمواصلة تعزيز فرص التجارة والسياحة مع الإمارات وربطها عبر دبي بأسواق أفريقيا وشبه القارة الهندية.

وشهدت فلاي دبي نمواً بنسبة 70٪ في أعداد المسافرين مع إطلاق أربع نقاط جديدة في الهند مما يسلط الضوء على الإمكانيات الهائلة لسوق الهند.

الأسطول

وزودت جميع الطائرات الجديدة التي استلمتها فلاي دبي منذ اغسطس 2013 بمقصورة درجة رجال الأعمال. وقد استلمت الناقلة 8 طائرات بوينغ من طراز الجيل الجديد 800-737 العام الماضي ليرتفع عدد الطائرات في الأسطول الى 43 مع نهاية العام 2014.

وبحلول أكتوبر الماضي أنجزت الناقلة جدولة برنامجها لتحديث مقصورات طائرات الأسطول وتزويد الطائرات الأقدم بدرجة رجال الأعمال، فيما استثنت الطائرات السبع الأولى التي تلقتها بين عامي 2009 و2010 من هذا الجدول.

ونجحت فلاي دبي وبحلول نهاية العام الماضي في توفير درجة رجال الأعمال على 70% من رحلاتها، وستقوم خلال العام الجاري بالإعلان عن تزويد الوجهات المتبقية بهذه الخدمة، كما تقوم بتطبيق برنامج يمتد 12 شهراً بهدف تزويد طائراتها المتبقية بمقصورة درجة رجال الأعمال، بما يضمن تطابق الخدمات المقدمة على جميع الوجهات على شبكتها، كما طورت من خدمات الدرجة عبر افتتاح صالة رجال الأعمال في المبنى 2 من مطار دبي الدولي.

وتظهر نتائج استطلاع أجرته فلاي دبي يتضمن 35 نقطة بحث، أن 99% من المسافرين على درجة رجال الأعمال يرغبون بالسفر عليها مجدداً، فيما أوضح 93% منهم أنهم سينصحون معارفهم بالسفر على هذه الدرجة مع فلاي دبي..

كما أعرب 38% من المسافرين عن اختيارهم لفلاي دبي بسبب توفيرها لخطوط مباشرة إلى الوجهات التي كانوا متجهين إليها، وانقسم المسافرون على الدرجة إلى 37% لأغراض الأعمال، و39% للاستجمام، فيما قال 39% منهم أنهم يسافرون مع فلاي دبي بشكل دوري.

تحسينات

توفر تحسينات المبنى 2 تجربة سفرٍ أفضل للمسافرين، وقد تم تزويده بـ15 كشك خدمة ذاتية لتسريع إنهاء إجراءات السفر للمسافرين.

وتم إجراء عملية تطوير لمدرجي مطار دبي الدولي استمرت لمدة 80 يوماً بين مايو ويوليو من العام الماضي، وقامت فلاي دبي خلال تلك الفترة بنقل عددٍ من رحلاتها إلى مطار آل مكتوم الدولي لتقليل تأثير عملية التطوير على خيارات مسافريها، وأعادت الناقلة جميع رحلاتها إلى المبنى 2 في مطار دبي الدولي بعد اكتمال العمل في مدرجي هذا المطار.

فريق العمل

وتواصل فلاي دبي تدعيم فريق عملها بموظفين أكفاء وذوي خبرة، وقد نمى عدد موظفيها إلى 2883، وتضم الناقلة اليوم 111 جنسية يحملها موظفوها منهم 571 طياراً و1235 من موظفي أطقم الخدمة الجوية و221 مهندساً.

وحصدت فلاي دبي جوائز في مجالات عدة، منها نظامها الترفيهي المتطور وسهل الاستخدام، واستخدام قسم الشحن فيها لبيانات الشحن الإلكترونية E-AWB، كما كرم مركز آسيا باسيفيك لأبحاث الطيران كابا الناقلة على التميز ضمن فئتها.

وتعليقاً على الأداء التشغيلي لفلاي دبي، قال الغيث: «تتغير بيئة العمل باستمرار، هذا التغيير يطرح أمامنا متطلبات لابد من الاستجابة لها بقدر ما يقدم لنا فرصا يجب ان نستفيد منها..

وقد نجحنا حتى الآن في تحقيق التوازن المطلوب ضمن الاقتصاد العالمي المتغير، وانعكس ذلك على أدائنا التشغيلي، لذا فنحن جاهزون لخدمة شبكة وجهاتٍ تضم أكثر من 100 وجهة، مع مراعاة التطورات المستمرة في البيئة المحيطة بنا، والنمو المتواصل لأسطولنا وشبكة وجهاتنا وتطور نموذج عملنا».

أداء التكاليف

ارتفعت العائدات الكلية وعائدات التشغيل بنسبة 19.1% إلى 4.4 مليارات درهم (1.2 مليار دولار)، مع ارتفاع القدرة الاستيعابية، بالطن الكيلومتري بمعدل 9.3%.

وحققت فلاي دبي نمواً ثابتاً في الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإيجار بمعدل 22.1%.

ويواصل الوقود احتلال الصدارة ضمن التكاليف التشغيلية بواقع 36% وقد انخفضت هذه النسبة مقارنة بالعام الفائت نتيجة لهبوط أسعار الوقود خلال الربع الأخير من العام الماضي، وتحصل فلاي دبي على 30% من احتياجاتها من الوقود من خلال عقود تحوط خلال العام 2015.

وتشكل العائدات الجانبية جزءاً مهماً من العائدات الإجمالية للشركة، وتتضمن مبيعات النظام الترفيهي وبضائع السوق الحرة وحجز المقاعد والأمتعة المسجلة واستئجار المركبات وحجز الفنادق وتسهيل استصدار التأشيرات، حيث حققت 14.4% من عائدات الناقلة العام الماضي.

وحصلت فلاي دبي على شهادة ACC3 من الاتحاد الأوروبي، والتي تتيح لها نقل البضائع إلى وجهاتها الأوروبية الجديدة، وقد نمى حجم الطلب على خدمات فلاي دبي للشحن بمعدل 11.8%.

التمويل

تواصل فلاي دبي سياستها تنويع مصادر التمويل، وأصدرت للمرة الأولى في نوفمبر الماضي صكوكاً حصلت مقابلها على 500 مليون دولار، وتغطي هذه الصكوك 5 سنوات وتم الاكتتاب عليها بواقع 6 أضعاف، بما يؤكد ثقة المستثمرين القوية في أداء الناقلة، ويستخدم هذا المبلغ لتغطية عملياتها المؤسسية وأغراض إعادة التمويل

طباعة Email