سامي القمزي افتتح «بايبر ورلد» مؤكداً أهمية تعزيز صناعة المعارض

10 مليارات درهم تجارة الإمارات من الورق

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، أهمية تعزيز صناعة المعارض التجارية للاستفادة من الفرص المتاحة التي تدعم كافة القطاعات.

جاء ذلك خلال افتتاحه، أمس، الدورة الجديدة لفعاليات معرض «بايبر ورلد الشرق الأوسط»، المعرض التجاري الأكبر لقطاعات القرطاسية والورق ومستلزمات المكاتب في منطقة الشرق الأوسط، بمشاركة 35 شركة من الإمارات من إجمالي 299 عارضاً من 40 دولة.

حجم التجارة

وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة للمعرض: إن الإمارات تتصدر دول مجلس التعاون الخليجي من حيث استهلاك الورق، حيث يصل حجم الاستهلاك المحلي إلى 1.6 مليار درهم تليها السعودية بنحو 1.1 مليار. فيما يبلغ حجم تجارة الدولة من الورق ما يفوق 10 مليارات درهم (2.8 مليار دولار)، وذلك حسب المركز الوطني للإحصاء.

وأضاف أن معرض دبي يعد الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إضافة إلى أنه من بين الأكبر عالمياً في هذا التخصص إلى جانب معرضي فرانكفورت وشنغهاي، وأشار إلى أن عدد الشركات العارضة نما بنسبة 18 %.

كما لوحظ نمو كبير في عدد الشركات الإماراتية، حيث بلغ عددها 35 شركة بنمو 21% مقارنة مع النسخة الماضية. وأضاف أن نسخة العام الحالي تميزت بوجود 6 أجنحة للدول هي ألمانيا والصين وهونغ كونغ وتايوان وإيطاليا وباكستان وسريلانكا، بحثاً عن فرص الأعمال الجديدة في سوق الشرق الأوسط الواعد جداً.

استهلاك الإمارات

وأشار باولس إلى أن استهلاك الإمارات من الورق يشهد انخفاضاً طفيفاً بسبب نسبة الوعي الملحوظة لدى سكان الدولة بإعادة التدوير والحفاظ على البيئة، في حين أن حجم التجارة في نمو مستمر، مشيراً إلى أن السبب الرئيسي وراء نمو التجارة يعود بالأساس إلى الدور المحوري الذي تلعبه الدولة كوسيط لإعادة التصدير نحو أسواق أخرى، وخصوصاً إلى إفريقيا التي تشهد نمواً كبيراً في استهلاك الورق، وهو ما يفسر حقيقة أن ما تستهلكه الإمارات لا يتجاوز 16% من إجمالي تجارتها في هذا القطاع.

ومن المتوقع أن يصل عدد زوار المعرض في نسخته الحالية إلى 7 آلاف زائر مقارنة مع 6429 زائراً خلال الدورة الماضية 2014، أي بنمو 9%، في حين ارتفعت مساحة المعرض بنسبة 18% لتصل خلال الدورة الحالية إلى 5284 متراً مربعاً، كما ارتفع عدد الدول المشاركة إلى 40 دولة مقارنة مع 38 دولة شاركت في الدورة السابقة.

فعاليات

وتستمر فعاليات المعرض حتى 4 مارس في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، حيث سجل بايبر ورلد الشرق الأوسط 2015 نمواً سنوياً بنسبة 18 %، وتمثل الإبداعات الجديدة والمنتجات المتخصصة والحلول صديقة البيئة أهم المواضيع التي يركز عليها معرض الأيام الثلاث.

وتفيد شركة RISI لأبحاث الصناعة أن الطلب الإقليمي على الورق واللوحات من المتوقع أن يصل إلى 9.2 ملايين طن بنهاية 2015 (من 8.1 ملايين في 2013)، فيما يعزز النمو السريع للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وقطاع التعليم حجم الطلب على القرطاسية ومستلزمات المكاتب.

مركز مزدهر

وأوضح أحــــمد باولس أن دبـــي تعد مركزاً مزدهراً للتجارة، وبالتالي فهي تمثل الخلفية الأمثل لمعرض بايبر ورلد الشرق الأوسط 2015، وهو ما يعد انعكاساً حقيقياً لما يشكّل مستقبل هذا السوق الحيوي سريع النمو. وتعد قرطاسية فاروق العالمية التي تضم 20 علامة للورق والقرطاسية، تعد واحـــــــدة من العارضين الرئيسيين في معرض بايبر ورلد الشرق الأوسط 2015.

طباعة Email