العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «المعرض العربي للنفط والغاز» يستعرض فرص الاستثمار

    تركز الدورة التاسعة عشرة من «المعرض العربي للنفط والغاز»، أحد أبرز المعارض التجارية المتخصّصة في قطاع الحفر والتنقيب في البر والبحر وقطاعات الغاز والصناعات البتروكيماوية في منطقة الشرق الأوسط والعالم، والتي تقام فعالياته بين 21 و 23 ابريل المقبل الإمكانيات والمقوّمات المتاحة في قطاع تكرير ومعالجة النفط في المنطقة واستعراض فرص الاستثمار للشركات العاملة في هذا القطاع الحيوي.

    وتشهد دول مجلس التعاون الخليجي نمواً مطرداً في حجم عمليات التكرير والمعالجة ضمن قطاع النفط والغاز، وذلك مرده إلى التوجّه المتنامي في المنطقة نحو دعم الصناعات التحويلية في سياق الجهود الرامية إلى تحقيق التنوّع الاقتصادي.

    وفي هذا السياق، عكفت المملكة العربية السعودية، التي تملك أكبر احتياطي من النفط الخام في العالم وتبلغ قدرتها الإنتاجية من النفط 12.5 برميلاً يومياً، على وضع استراتيجيات واضحة المعالم لرفع مستوى عمليات النفط النهائية المتمثّلة في التكرير والمعالجة وذلك في سبيل دفع عجلة نمو القطاع الصناعي وتنويعه.

    وبدورها، بدأت دولة الإمارات تنفيذ العديد من المشاريع التوسعية المقدّرة قيمتها بمليارات الدولارات في المجال، بما يدعم الجهود المحلية الرامية إلى ترسيخ مكانة الدولة في ريادة صناعة البتروكيماويات والتكرير في العالم.

    إجراءات فعالة

    وقال أنسليم غودينهو، مديرعام شركة «إنترناشيونال كونفرنسز آند إكزيبيشنز»، الجهة المنظّمة للحدث الذي سيقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض: اتّخذت دول الخليج العربي إجراءات فعّالة من شأنها دفع عجلة نمو قطاع عمليات النفط النهائية والصناعات التحويلية وبالتالي المساهمة في رفد مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة في المنطقة. ونحن على ثقة بأن «المعرض العربي للنفط والغاز 2015» سيشكّل منصة ممتازة لتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية المتوفرّة ضمن قطاع عمليات النفط النهائية والصناعات التحويلية في المنطقة».

    طباعة Email