رئيس مجموعة عمل الطباعة والنشر:

دبي مركز جذب عالمي لشركات النشر والإعلانات

محمد الهاشمي: استثمارات في أحدث الأجهزة استعداداً لمعرض إكسبو

قال محمد الهاشمي رئيس مجموعة عمل الطباعة والنشر، إن معظم شركات الإعلانات والنشر بدأت تتجه إلى دبي كونها مركز جذب عالمياً لامتلاكها بنية أساسية قوية من جميع النواحي من مطارات ولوجستية وتسهيلات في الدوائر الحكومية والمناطق الحرة، وخاصة دبي للإعلام، كونها منطقة حرة يوجد فيها مجموعة كبيرة من المطابع. وأشار إلى أنه مما يعزز هذا التوجه الأحداث التي يشهدها لبنان وتأثيرات الأزمة العالمية على أوروبا.

وشدد الهاشمي في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» على أن نجاحات دبي تأتي نتاجا طبيعيا لعبقرية وحكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

تقييم

وفي تقييمه لأداء اقتصاد دبي والإمارات بشكل عام منذ انطلاقة العام الحالي 2014 وصف الهاشمي الأداء بالممتاز من جميع النواحي. وأضاف بأن هذا الأداء يظهر بأن هناك جهوداً حثيثة مبذولة من جهة الحكومة والدوائر الحكومية لتعزيز النمو الاقتصادية للدولة.

وتوقع الهاشمي حصول نمو تدريجي في اقتصاد الإماراتي معتبراً حدوث نمو تدريجي أفضل كثيراً لاستقرار السوق من النمو السريع. ويرى أن قطاعات العقار، والخدمات، واللوجستية تقود النمو الاقتصادي للدولة خلال العام الجاري.

مجموعة العمل

وعن تقييمه لأداء مجموعة عمل الطباعة والنشر هذا العام، قال الهاشمي إن المجموعة نظمت مؤخرا حفل توزيع جوائز جائزة دبي الدولية للطباعة 2014، في مدينة جميرا بالتعاون مع غرفة دبي. وحضر حفل توزيع الجوائز الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، مدير دائرة إعلام دبي، لتسليم الجوائز للفائزين. كما قامت جائزة دبي الدولية للطباعة بتكريم الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، كشخصية العام 2014 لمساهمته الفعالة في دعم صناعة الطباعة في الدولة، وقد كان الحدث مميزاً وحظي بحضور غفير من الدوائر الحكومية وشركات الإعلانات والإعلام ومحطات التلفزيون.

استعدادات إكسبو

وعن استعدادات مجموعة الطباعة والنشر لاستضافة إكسبو 2020، قال إن المجموعة ستنقل صور إكسبو ونشاطاته واحتياجاته الى جميع عالم الطباعة والميديا، وسيكون هناك زيادة في عدد شركات الطباعة وخاصة الطباعة الرقمية، وستقوم المجموعة بعمل مؤتمرات تمهيدية للحدث، وستساهم المجموعة في الإعلان لحدث إكسبو على جميع المصانع والمعارض في أوروبا عن طريق زيارتنا لمعارض الطباعة.

منافسة

وقال الهاشمي إن تدفق 25 مليون زائر متوقع لمعرض إكسبو الدولي 2020 سيشعل المنافسة بين شركات الطباعة والنشر معلقاً بالقول لابد أن تكون هناك منافسة، ونحن في الإمارات تعودنا على المنافسة مع البلدان الأخرى.

وبسؤاله إلى أي مدى سيدعم إكسبو 2020 قطاع الطباعة والنشر في دبي والإمارات بشكل عام قال الهاشمي بأنه سيكون هناك استثمارات لأحدث الأجهزة المتطورة في عالم الطباعة والتغليف واللوحات الإعلانية التي تستخدم مطبوعات لإكسبو 2020، وسيجذب لنا مستثمرين جدداً من جميع دول العالم الى دبي.

أسعار

وعن تقييمه لأسعار الطباعة حاليا اعترف الهاشمي بوجود منافسة قوية وحادة مقابل أرباح قليلة. وقال إن المنافسة في إكسبو 2020 بين شركات الطباعة ستكون من ناحية الجودة والخدمة المميزة لدى المطابع والإبداع في العمل.

مبادرات

عن مبادرات وخطط مجموعة الطباعة والنشر في دبي لهذا العام 2014، قال محمد الهاشمي رئيس مجموعة عمل الطباعة والنشر سيكون التركيز على الأعضاء، وعلى الدورات والمؤتمرات وعلى المعارض العالمية، وجذب مشاركين جدد في مجالات جديدة في عالم صناعة الطباعة، والتركيز على المطابع الحكومية للمشاركة في الجائزة. وسيكون هناك برنامج تخصصي لتدريب شامل في مجالات الطباعة من خلال خبراء وفنيين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات