أوروبا استحوذت على 24% من منتجات دوبال وإيمال 2013

تعتزم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم استعراض القيمة المُتنامية التي تتمتع بها صناعة الألمنيوم الإماراتية في السوق الأوروبية، من خلال تواجُدها القوي بالدورة العاشرة لمعرض Metef الدولي للألمنيوم 2014 الذي ينطلق غدا بمدينة فيرونا الإيطالية. كانت سوق أوروبا استحوذت على 24 % من منتجات دوبال وإيمال من الألمنيوم في العام 2013.

ويُعد المعرض الذي يُقام مرة كل عامين، من بين أهم وأكبر معارض الألمنيوم على مُستوى القارة الأوروبية، وتشهد دورة هذا العام المُشاركة الأولى من نوعها ككيان موحد لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

وأشار وليد العطار، الرئيس التنفيذي للتسويق في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، إلى أن المُشاركة بالمعرض هي جزء من إستراتيجية شاملة تهدف إلى تحقيق المزيد من فرص النمو في السوق الأوروبية التي يتم فيها استخدام مُنتجات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بشكل واسع من صناع السيارات في الاتحاد الأوروبي.

حيث يشمل الشركات الرئيسية لتصنيع السيارات، وشركات صناعات الفضاء، كما يؤكد العطار بأن مؤشرات الطلب على مُنتجات الشركة في ارتفاع مُتواصل.

وقال: تعتبر أوروبا بالفعل سوقا مهة بالنسبة لنا، حيث استقبلت 24% من منتجات دوبال وإيمال من الألمنيوم في العام 2013، أي ما يُعادل نحو 500 ألف طن. وفي ضوء حاجة دول الاتحاد الأوروبي إلى استيراد 60% من احتياجاتها من الألمنيوم الأولي، فنحن أمام فرص كبيرة لنمو متواصل لمبيعاتنا .

وقال محمد المُطوع، المُدير العام للتسويق والمبيعات في أوروبا والأميركتين: تمتلك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مكتبين لها في زيوريخ وميلان، مدعومين ببنية تحتية مُتكاملة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات