«إينوك» تسوق منتجاتها في أثينا

شاركت «إينوك لتسويق الزيوت»، وحدة أعمال الزيوت التابعة لـ«اينوك للتسويق»، للمرة الأولى في معرض «بوسيدونيا 2014» الدولي، الذي انعقدت فعالياته أخيراً في العاصمة اليونانية أثينا، في خطوة هدفت لتسليط الضوء على إمكاناتها الكبيرة في قطاع الأعمال البحرية.

وشكّل معرض «بوسيدونيا 2014» منصة مهمة جمعت أبرز وأهم المعنيين بقطاع النقل البحري في العالم بهدف دراسة التحديات والفرص ومختلف الاتجاهات والابتكارات في القطاع. وشهد المعرض حضور سلطان محمد ماجد العلي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى اليونان الذي قام بزيارة جناح اينوك بالإضافة لأهم مالكي السفن في اليونان، وفرق العمليات الفنية، فضلاً عن العديد من الجهات الدولية الرائدة في هذا المجال.

تسويق

وأتاحت هذه المشاركة فرصة مميزة لإبراز الدور الهام الذي تساهم به «اينوك لتسويق الزيوت» بوصفها مورداً رئيسياً للزيوت البحرية في الفجيرة وموانئ أخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ بالإضافة إلى الترويج لمصنع «اينوك» للزيوت والشحوم (ELOMP) في مدينة الفجيرة، الذي يعد أكبر وأحدث مصنع لمزج الزيوت في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا؛ فضلاً عن استكشاف الفرص المتاحة لتسويق زيوت «اينوك» البحرية في الأسواق الدولية.

توسع

وقال سعيد خوري، الرئيس التنفيذي لشركة «إينوك»: «تتمثل إحدى أولوياتنا الاستراتيجية لهذا العام في توسيع نطاق بصمتنا الجغرافية. وقد عملت اينوك للزيوت على تأسيس حضور قوي لها في عدد من الأسواق العالمية الرئيسية. وأتاح لنا هذا المعرض فرصة هامة أخرى للتواصل مع قطاع الشحن العالمي الذي يشهد نمواً متسارعاً، وإثبات مكانتنا الراسخة في قطاع الزيوت».

وبدوره قال محمد الصادق، مدير إدارة «اينوك للزيوت»: «قدم معرض بوسيدونيا 2014 منصة مثالية للتعريف بالكفاءات التي نتمتع بها في مجال تسويق زيوت التشحيم المخصصة للاستخدام في القطاع البحري.

تنوع

واشتمل المعرض على مجموعة متنوعة من الأنشطة والندوات وورش العمل والمؤتمرات، كما استضاف منتدى "مالكي السفن والتوجهات التجارية"، الذي جمع تحت مظلته مالكي السفن من مختلف أنحاء العالم.

وتحظى "اينوك لتسويق الزيوت" بحضور واسع في أكثر من 55 دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية ورابطة الدول المستقلة، بما في ذلك 33 دولة تتميز بانفتاحها على البحار، مما يوفر بالتالي فرصة مناسبة لتعزيز قطاع الأعمال البحرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات