شهد إقبالاً كبيراً من المستثمرين والزوار في إكسبو الشارقة

المعرض الخليجي يرسم خارطة طريق الصناعة الإقليمية

الشركات تستعرض أحدث منتجاتها وإبداعاتها البيان

شهد المعرض الخليجي الخامس عشر الذي اختتمت فعالياته مساء أمس في مركز إكسبو الشارقة إقبالاً كبيراً من الزوار وسط مشاركة فاعلة للشركات والمؤسسات والجهات الوطنية الإماراتية، حيث استقطبت معروضاتها زوار المعرض والمهتمين حيث يعد المعرض بوصلة للمشاركين والعارضين لاستعراض أفضل الممارسات في العديد من القطاعات الصناعية ورسم خارطة طريق مستقبلية للقطاع في المنطقة.

وشارك في المعرض الذي نظمته وزارة الاقتصاد بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون واستمر 5أيام 200 عارض خليـجي ومحلي من شـركات ومؤسســات ومصــانع منها 70 من الإمــارات شمــلت شركات ومصانع ومؤسسات وهيئـــات محلية واتحــــادية حيث سعت الشــــركات إلى حصد الثمــار عبر إبرام التعاقدات والصفقات التجارية.

وتم خلال المعرض عقد لقاءات رفيعة المستوى بين رؤساء وممثلي الشركات المشاركة في المعرض من مختلف القطاعات الصناعية والتجارية والخدمية في دول مجلس التعاون الخليجي وذلك لبحث أفضل الممارسات.

وشهد المعرض إقبالاً كبيراً من الزوار وخصوصاً في يومه الأخير.

وعكس تنظيم المعرض الخليجي المشترك الخامس عشر الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة تحت شعار «صنع في مجلس التعاون » من 26 وحتى 30 مايو التزام الإمارات بتعزيز مسيرة التعاون بين دول المجلس وخصوصاً على الصعيدين الاقتصادي والتجاري وصولاً للتكامل المنشود الذي يحقق مصالح دول المجلس وشعوبها.

الجودة والأسعار

وشكل المعرض منصة جامعة بين الموردين والمستثمرين من الدول أعضاء مجلس التعاون الخليجي التي تحرص شركاتها ومصانعها ومؤسساتها على تسويق منتجاتها وخدماتها إقليمياً وإبراز معاييرها وجودتها من هنا مثل المعرض منصة حيوية للتعريف بميزات ومعايير الصناعات والمنتجات الخليجية وخصوصاً من حيث الجودة والأسعار.

وذكر المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية أن الوزارة حرصت على إنجاح الدورة الخامسة عشرة من المعرض باعتباره خطوة جديدة على طريق تحقيق التكامل الخليجي المنشود.

وأكدت الجهات المحلية المشاركة في المعرض أهمية المعرض بالنسبة لها به ومنها شركة دبي للاستثمار المتخصصة في عالم الاستثمار التي حرصت على استغلال منصة المعرض لتعزيز التزامها بتحقيق نمو قوي عبر دول الخليج من خلال مشاركة 12 شركة تابعة لها في المعرض.

وقدمت دبي للاستثمار في جناجها بالمعرض أحدث ابتكارات الشركات التابعة لها والناشطة في مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية

المعايير العالمية

وقال خالد بن كلبان العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين في دبي للاستثمار «لقد حققت دول التعاون خطوات ضخمة في قطاع الصناعات خلال السنوات الماضية وتعتبر المنطقة اليوم واحدة من الأسواق الأسرع نمواً في العالم ويرجع ذلك إلى عدة عوامل من أهمها بنيتها التحتية التي أنشأتها وفقا لأعلى المعايير العالميةً ».

واستعرضت شركة أبوظبي للدائن البلاستيكية «بروج» دورها في توفير الحلول البلاستيكية المبتكرة عالية القيمة دورها الهام في دعم وتطوير الصناعات البتروكيماوية في دولة الإمارات العربية المتحدة كواحدة من أبرز شركات الإنتاج في دول التعاون.

حلول مبتكرة

وذكر عبد العزيز الهاجري الرئيس التنفيذي لشركة بروج، أن المعرض وفر فرصة مهمة لاستعراض حلولها البلاستيكية المبتكرة التي توفرها لشريحة عريضة من العملاء في منطقة الخليج ومناطق متفرقة حول العالم.

واغتنمت هيئة التأمين منصة المعرض لتعريف الفعاليات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية في دول التعاون والزوار من دول العالم ببيئة أعمال التأمين التنافسية في الإمارات وإبراز دور قطاع التأمين في دعم المشاريع التنموية في الدولة إلى جانب تسليط الضوء على التطور الكبير الذي حققه سوق التأمين الإماراتي الذي يتصدر أسواق التأمين الخليجية والعربية ويتبوأ مكانة متقدمة جداً على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث أقساط التأمين المكتتبة.

وذكر إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة التأمين أن الهيئة تحرص على التواجد والمشاركة في الفعاليات التي تدعم توجهات الإمارات بتعزيز مسيرة التعاون بين دول التعاون خصوصاً على الصعيد الاقتصادي وصولاً إلى التكامل المنشود.

رواد الأعمال

واستعرض صندوق خليفة لتطوير المشاريع خدماته المقدمة لرواد الأعمال والتزامه بتوفير البيئة المناسبة لنجاح وتطور المشاريع التي استفادت من خدماته التمويلية واللوجستية وجهوده لصقل معرفة رواد الأعمال المواطنين وتطوير مشاريعهم.

وذكر عبد الله سعيد الدرمكي الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، أن مشاركة الصندوق في المعرض جاءت في إطار مساعدة المشاريع التي مولها الصندوق والتي استفادت من خدمات الدعم التي قدمها الصندوق على التعريف بمنتجاتها وإبراز مزاياها ومساعدتها على النفاذ داخل أسواق الدولة والمنطقة.

وأوضح أن الصندوق يوفر مظلة لمشاركة عدد من مشروعات وطنية في القطاعات الصناعية والغذائية والاستشارات والخدمات المستفيدة من خدمات صندوق خليفة لتطوير المشاريع وذلك في إطار سعي الصندوق إلى تعميم مزايا المشاركة في مثل هذه المعارض على أعضائه.

تسويق المنتجات

واحتضنت منصة وزارة الاقتصاد في المعرض الخليجي المشترك 10 مخترعين إماراتيين في إطار حرصها على تشجيعهم ودفعهم للأمام ومساعدتهم على التعريف باختراعاتهم وتسويقها وعرض ميزاتها وتقديراً لمكانة المبدعين واحتراماً لهم وتشجيعاً لثقافة البحث والإبداع.

المواصفات الخليجية

وحرصت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» على تعريف المشاركين والزوار ببرامج الهيئة بشكل عام خصوصاً في تفعيل وتطوير المواصفات الخليجية لمواءمتها مع المواصفات الدولية للوصول لمستويات عالية من الجودة تحقق معايير السلامة وتسهم في توفير الدعم الفني لهذه القطاعات، وتوفير الحماية للمستهلك في الوقت نفسه ما يؤدي إلى دعم المنافسة للسلع والمنتجات الخليجية في الأسواق المحلية والعالمية.

حماية المستهلك

 أكد عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» بالإنابة أن جناح «مواصفات» في المعرض المشترك الخامس عشر لدول مجلس التعاون شهد إقبالاً كبيراً من قبل الجهات الحكومية والشركات الوطنية إضافة للزوار من الأفراد الذين تركزت استفساراتهم على الخدمات المتنوعة التي تقدمها الهيئة، مشيراً إلى أن الفريق المشرف على جناح هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالمعرض قدم للزوار من الأفراد وممثلي الشركات معلومات ومطبوعات متخصصة حول الخدمات التي تقدمها الهيئة وأهدافها ودورها في حماية المستهلك ودعم الاقتصاد الوطني وتعزيز الرقابة على الأسواق ورفع جودة المنتجات بالأسواق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات