غرفة دبي تستعرض مزايا مبناها صديق البيئة

استضافت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً وفداً من المشاركين في مؤتمر المجمع الدولي لقطاع الطاقة والكهرباء الذي اختتم مؤخراً في دبي بتنظيم من مركز التميز للتنمية الخضراء في جولة وورشة عمل في مبنى غرفة دبي الصديق للبيئة لتعريفهم بأبرز مزايا المبنى وكيفية التحول نحو الممارسات الاستدامة.

وقام الوفد الذي تألف من 35 مشاركاً من المهندسين والخبراء بجولةٍ في مقر الغرفة حيث اطّلع على الجهود التي بذلت لتحويل مبنى الغرفة إلى صديق للبيئة وخصوصاً مع حصول المبنى في 2009 على شهادة اعتماد "لييد" (الريادة في تصميم أنظمة الطاقة وحماية البيئة) عن فئة المباني القائمة ليصبح مبنى الغرفة واحداً من أربعة مبانٍ فقط خارج الولايات المتحدة الأميركية وكندا يحصل على هذا الاعتماد في هذه الفئة، وأول مبنى تجاري يحصل على شهادة الاعتماد هذه في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط وخارج أميركا الشمالية.

واستعرض مسؤولو الغرفة كيفية نجاح الغرفة خلال الفترة من 1998 وحتى 2012 في توفير ما قيمته 15 مليون درهم في استهلاك الطاقة، في حين وفرت خلال نفس الفترة 3.1 ملايين درهم في استهلاك المياه، أي أن الغرفة وفرت ما مجموعه 18.1 مليون درهم وذلك من خلال تطبيق مبادرات بسيطة وغير مكلفة في مجالي الطاقة والمياه، مما يظهر التزام غرفة دبي الدائم بالحفاظ على موارد البيئة، وتطبيق أفضل الممارسات العالمية التي تؤكد سمعة إمارة دبي كمركز عالمي للمال والأعمال، وتعزز ثقة المستثمرين بوجود بيئة عمل من أعلى المستويات.

 واطلع المشاركون في الجولة على المبادرات التي طبقتها الغرفة في مجال تصميم أنظمة الطاقة والحفاظ على البيئة والتي شملت على سبيل المثال إعادة تدوير مياه التكثيف من مكيفات الهواء لإعادة استخدامها في نافورة المياه أمام مقر الغرفة، وتطبيق معايير الجمعية الأميركية لمهندسي التبريد والتكييف والتدفئة في خصائص امتصاص الطاقة الحرارية للمباني، واستخدام المياه الرمادية في ري المساحات الخضراء المحيطة بمبنى الغرفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات