القنصل الصيني يستكشف الفرص الاستثمارية في جافزا

استقبل ابراهيم محمد الجناحي نائب المدير التنفيذي للمنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" والمدير التنفيذي للشؤون التجارية في المناطق الاقتصادية العالمي تانغ ويبيغ القنصل الصيني العام الجديد في دبي لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية مع المنطقة الحرة. وضم الوفد الصيني كلا من: هاغوا نائب القنصل العام، وزانغ ياي القنصل الاقتصادي، وماي تايبينغ القنصل. وشمل برنامج الزيارة جولة على بعض الشركات الكبيرة في المنطقة الحرة.

وقال إبراهيم محمد الجناحي في كلمة ترحيبية بالوفد "تعتبر المنطقة الحرة تعزيز العلاقات التجارية مع الصين على سلم أولوياتنا، إذ تعتبر الصين حالياً أكبر شريك تجاري لجافزا وهي تحتفظ بهذا الرقم منذ سنوات. إن زيارة تانغ تسلط الضوء على أهمية المكانة التي تضعها الصين في تعزيز العلاقات التجارية مع دبي وجافزا".

وأضاف الجناحي "شهدت التجارة بين الإمارات والصين نموا ثابتا في السنوات الماضية، حيث إن ما يقرب من 60 في المئة من إجمالي تجارة الصين تمر عبر دولة الإمارات العربية المتحدة لإعادة التصدير".

الإمكانات اللوجستية

واستعرض الجناحي مع القنصل الصيني العام الإمكانات اللوجستية الكبيرة التي تتميز بها جافزا والتي تعتبر من الأبرز عالمياً، موضحاً أن بيئة الأعمال في المنطقة الحرة متنوعة ومتطورة، وتلبي احتياجات أكثر من 2 مليار مستهلك في المنطقة بدءاً من الشرق الأوسط وجنوب وشرق آسيا، وأفريقيا، ودول الكومنولث المستقلة، داعياً الشركات الصينية إلى تعزيز تواجدها في جافزا والاستفادة من فرص الأعمال والاستثمار المتعلقة باستضافة دبي لمعرض اكسبو 2020.

وأكد الجناحي أن الخدمات التي توفرها جافزا لعملائها تعتبر ذات قيمة مضافة، وتساعد الشركات على تعزيز تنافسيتها، منوهاً بالموقع الاستراتيجي الفريد الذي تتمتع به جافزا بين ميناء جبل علي من جهة ومطار آل مكتوم الدولي من جهة أخرى بما يتيح للمستثمرين استيراد وتصدير بضاعتهم بكل سهولة ويسر وهو ما يعد أحد العوامل الرئيسية لجذب الشركات إلى المنطقة الحرة.

170 شركة صينية

وتضم جافزا أكثر من 170 شركة صينية، وما يقرب من 60% من هذه الشركات تعمل في قطاع النفط والغاز، أما القسم الآخر فيعمل في مجالات مختلفة كالالكترونيات والكهرباء وقطاعات الآلات الثقيلة

جدير بالذكر أن جافزا شاركت العام الماضي في معرض أوتوميكانيكا شنغهاي ولقيت مشاركتها ترحيباً كبيراً من زوار المعرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات