الموسم الأطول في تاريخها يلقى استحساناً كبيراً من المستثمرين والعارضين

تمديد القرية العالمية يحقّق فرصاً استثنائية للزوار

صورة

جاء قرار تمديد القرية العالمية حتى الثاني عشر من ابريل 2014 ليكون الموسم الأطول في تاريخها على مدار 18 عاما ليزيد من فرحة المستثمرين ومنظمي الأجنحة والبائعين، وكذلك الزائرين من الجمهور الذين يروا ان قرار التمديد جاء ليمنحهم فرصا اضافية للتسوق والاستمتاع بما فاتهم خلال هذا الموسم من فنون واستعراضات تم جلبها من مختلف انحاء العالم.

واشاد عدد من منظمي الأجنحة المشاركين هذا العام في القرية العالمية بقرار التمديد، مؤكدين انه جاء ليمنح البائعين مزيدا من الربح والعودة الى بلادهم مجبوري الخاطر، سعداء بمشاركتهم في فاعليات القرية العالمية، خاصة وان هذا القرار سيوفر عليهم شحن البضائع المتبقية الى بلدانهم، كما سيخلق نوعا من الرواج لبضائعهم مدة اطول.

وقال ابراهيم الجابر رئيس مجلس ادارة شرطة ثرث بي يونايتد ومنظم الأجنحة المصري والسعودي والقطري وجناح دولة تونس ان قرار التمديد اسعد البائعين في كافة انحاء القرية العالمية، خاصة وانه جاء ليحقق استفادة مشتركة للبائعين ولجمهور القرية العالمية خاصة في فترات الإجازات في الدولة ودول الخليج المجاورة والتي تشهد اقبالا كبيرا من شكانها على القرية العالمية كل عام.

هامش ربح أعلى

ولفت الجابر الى ان قرار التمديد سيساعد البائعين في تحقيق هامش ربح اعلى وتحقيق مكاسب مادية مغرية لهم تعود عليهم بالفائدة والسعادة، منوها الى ان هناك بضائع نفذت فعليا من بعض المحال وان اصحابها قاموا بجلب المزيد ليتمكنوا من تلبية احتياجات زوار القرية العالمية.

واشار الجابر الى ان الجناح المصري في القرية العالمية يتميز بتصميمه الخارجي الذي يمثل لوحة فنية بديعة، تنحدر من عمق الأعمدة والرسومات الفرعونية التي تزين الجدر من الخارج. وبالتجول في داخل الجناح، تبدأ الحقب التاريخية بالتغيير لأن التصاميم تصور الشوارع والأزقة القديمة في القاهرة مثل ميدان التحرير وخان الخليلي. وأهم ما يميز الجناح عن غيره، تصميم المتحف الفرعوني ومسرح العرايس والاستديو الفرعوني للتصوير.

واضاف منظم الجناح المصري انه من خلال أكثر من 100 عارض في الجناح يحتار الزائر بين المنتجات الحرفية والخرز والنقش على النحاس والأكسسورات اليدوية وبين المنتجات القطنية التي تشتهر بها مصر والجلابيات البلدية وملابس الفن الشعبي المزركشة. ولا تكتمل الصورة إلا بالدخول في وسط البازار لمشاهدة الصناعات المصرية من قطع الأثاث وتصاميم الجلوس العثمانية والثريات أو النجفات المستوحاة من الحقبة العثمانية.

الجناح السعودي

وفيما يتعلق بالجناح السعودي، لفت الجابر الى انه صمم هذا العام ليجسد التنوع الثقافي الأكبر في المنطقة. وأبرز ما يميز الجناح هو عدد العارضين لأنواع التمور السعودية التي تنقسم إلى قسمين، تمور المدينة المنورة وتمور القصيم. وتشمل تمور المدينة المنورة العجوة والعنبر والمبروم والمجدول.

ورود الصحراء

واشار الجابر الى ان الجناح التونسي يتزين بنوع نادراً من الأحجار الرملية والصخرية تعرف بورود الصحراء، ويصعب العثور عليها سوى في المناطق الرملية والساحلية. وتتكون ورود الصحراء من بلورات الجيبسوم وتختلف في ألوانها، حيث تختزن العطور الزيتية لمدة طويلة وتعبق برحيق الأزهار حيثما وضعت. ويتميز الجناح بتوفر العطور الزيتية المصنعة في تونس والمقطرة على الطريقة العربية.

ويقدم الجناح مجموعة أخرى من المنتجات المتميزة مثل أنواع الصابون الطبيعي المصنع من الليمون والورد والياسمين والعسل والفاكهة والفانيليا والأرجوان إلى صابون التقشير للوجه والجسم مروراً بالمعطرات الطبيعية للمنزل والسيارة. ويتوفر أيضاً الكليم التونسي والسجاد البربري بتصاميمه وألوانه وخطوطه المتداخلة لتعبر عن ثقافة الشعوب والقبائل.

سعادة كبيرة

واشار مصطفى التل منظم الجناح الكويتي وجناح عمان، واللذين يضمان حوالي 300 محل، الى ان العارضين في كلا الجناحين ابدوا سعادة كبيرة بخبر التمديد، الذي جاء في وقت الإجازات، والتي تشهد اقبالا كبيرا من الزوار يقدر بالآلاف، منوها الى ان جميع المستثمرين في القرية العالمية ابلغوا شكرهم لإدارة القرية على قرار التمديد.

وأكد مصطفى التل انه في دراسة أجراها فريق العلاقات العامة لدى شركة سما الشام تم فيها استطلاع آراء العارضين في الجناح ونسبة رضاهم عن التصميم وتوزيع المحلات ونسبة الإقبال لدى الجمهور، وخرج الفريق لدينا بنتيجة تجعلنا فخورين بما قدمناه لهذا الموسم من خلال الجناح الكويتي، وعن المقارنة بين تصميم الجناح لهذا الموسم ومواسم سابقة فقد زادت النسبة على 90% بين العارضين بأن أفضل تصميم للجناح الكويتي كان في هذا الموسم.

ومن ناحية اخرى اكد التل ان الجناح العماني تميز هذا العام بالتصميم الذي يفسح مساحة أوسع للعين كي تتنقل في الجناح بأريحية، ويشكل الزائر الفكرة الأولية عن الجناح من لحظة دخوله، وقد تم استقاء فكرة تصميم الجناح من الخارج من قلعة الرستاق الأثرية..

حيث تستقبل الزائر بوابة عريضة تحاكي بتصميمها حجم البوابة الحقيقية للقلعة، نسبة إلى حجم التصميم كاملاً، فهي تواجه مباشرة البوابة الخاصة بكبار الزوار للقرية العالمية، وانه تم اختيار أسوار القلعة لتكون هي النقطة الأساس لبناء الجناح من الداخل، حيث يميزها الطراز المعماري التراثي لسلطنة عمان وعليه تم تصميم المحلات في الجناح على هذا الأساس.

ونوه التل الى ان الجناح العماني يشتهر بتنوع البضائع العمانية الموجودة داخل الجناح، والتي أشهرها الحلوى العمانية والخناجر العمانية واللبان العماني وغيرها من المنتجات التي تتميز بها السلطنة، وتستخدمها الأسرة العمانية في حياتها اليومية.

وقال ياسين الهدر منظم الجناح السوري والجناح اللبناني ان قرار التمديد سبقه مطالبة فعلية من البائعين بضرورة تمديد فاعليات القرية العالمية، خاصة في ظل تحسن الأحوال الجوية وفترات الإجازات، وزيادة اعداد الزائرين خلال الفترة الأخيرة، والتي وصلت لأرقام قياسية.

المعمار الدمشقي

ولفت ياسين الى ان الجناح السوري صمم بمدخل يطل على صحن الدار ونافورة تتحدث عن أصالة المعمار الدمشقي. وصممت المحلات كما الأسواق في الحميدية لتعرض الصناعات السورية من مأكل وملبس وأقطان وقطع أثاث أنتيكة ومجالس عربية بتصاميمها العريقة ونحاسيات ولوحات بالخط العربي، إضافة إلى باعة البليلة والبوظة العربي أو البوظة الدمشقية المدقوقة.

ولفت الهدر الى ان الجناح اللبناني في القرية العالمية يقدم مجموعة من أشهر المنتجات المصنعة محلياً في ربوع لبنان. ومن خلال زيارة الجناح يمكن الاستمتاع بالتسوق وشراء أرقى المنتجات من ملابس وإكسسوارات راقية وقطع فنية عالية الجودة. كما تتوفر مجموعة من أشهى أنواع الزيتون والجبن واللبنة وزيت الزيتون والعديد من المنتجات الأخرى.

غداً آخر موعد للمشاركات الصحافية

 أعلنت إدارة القرية العالمية، وبعد قرار تمديد فترة فعاليات الموسم الثامن عشر للقرية العالمية، تمديد تاريخ تسليم المواد المشاركة في مسابقة الإعلام للموسم 2013 ـ 2014، بناء على طلب مجموعة من الإعلاميين، ليكون آخر يوم لتسليم المواد المشاركة السبت الموافق 15 مارس 2014.

وتحمل جائزة الإعلام عنوان "الوجهة الترفيهية المفضلة للعائلات في المنطقة" وتقدم القرية العالمية هذا العام جوائز قيّمة لثمانية من المشاركين في المسابقة من المطبوعات العربية والإنجليزية، سواء من داخل الإمارات العربية المتحدة أو خارجها، بالإضافة إلى اثنين من المشاركين في المسابقة من المواقع الإلكترونية.

وقامت القرية العالمية بتمديد تاريخ تسليم المواد المشاركة حتى 15 مارس 2014 كمزيد من التيسير للزملاء الإعلاميين هذا العام، ولتشجيعهم على المشاركة في المسابقة.

مهرجان «نكهات العالم» يختتم فعالياته غداً

تتميز القرية العالمية، الوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه، بتقديم مجموعة كبيرة ومتنوعة من المأكولات والأطباق من مختلف أنحاء العالم لزوارها، ضمن فعاليات مهرجان نكهات العالم في القرية العالمية، وبمشاركة مجموعة من الأجنحة بالقرية العالمية..

حيث قدموا مجموعة من أهم وأشهر الأطباق والمأكولات التي تمثل بلدانهم من خلال منصات أعدت خصيصاً للاحتفال بالمهرجان، جدير بالذكر أن فعاليات المهرجان بدأت في 21 فبراير لتنتهي يوم السبت الموافق 15 مارس 2014.

نظمت القرية العالمية مهرجان "نكهات العالم في القرية العالمية" ضمن فعاليات مهرجان دبي للمأكولات، حيث قدمت لزوارها من خلاله تجربة فريدة من نوعها تميزت بتنوع الأطباق والمأكولات من مختلف البلدان، وجاء ضمنها تقديم أطباق جديدة لأول مرة في القرية العالمية. ويمكن لزوار القرية العالمية الاختيار من بين البوريك التركي والسمبوسة الهندية والحلويات المغربية الشهيرة، أو اختيار وجبة صحية من الفواكهة التايلاندية الشهيرة، كما تقدم القرية العالمية لمحبي الأطباق الخفيفة والتسالي مجموعة كبيرة من الأكشاك المنتشرة في مختلف أنحاء القرية العالمية.

تستمر فعاليات مهرجان "نكهات العالم في القرية العالمية" ضمن مهرجان دبي للمأكولات، حتى السبت 15 مارس 2014. ويعتبر هذا المهرجان احتفالاً بفنون الطبخ على مستوى دبي، ويعرض مجموعة من الأطباق والمأكولات من مختلف أنحاء العالم.

وبالإضافة إلى الأجنحة المشاركة في المهرجان والأكشاك، يمكن لزوار القرية العالمية الاستمتاع بأكثر من 25 مطعماً مشاركا في القرية العالمية هذا الموسم، والتي لديها شهرة داخل الإمارات وفي المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات