الإمارات تستضيف الاجتماع

لجنة البيئة العربية تناقش الضريبة الكربونية

عقدت اللجنة البيئية التابعة للهيئة العربية للطيران المدني اجتماعها السادس بتاريخ 2-4 من الشهر الجاري في مقر الهيئة العامة للطيران المدني بدبي، بحضور ممثلين عن هيئات الطيران العربي المدني من المغرب، والسعودية، ومصر ولبنان والبحرين وتونس والسودان بالاضافة إلى دولة الإمارات.

واستعرض الاجتماع أبرز التحديات التي تواجه البيئة عالميا ومحليا في قطاع الطيران المدني وأكد على ضرورة تبادل الخبرات في مجال البيئة، كما تم أيضا استعراض أهم القضايا البيئية العالمية المتعلقة بالانبعاثات الكربونية وما تم في هذا الخصوص من اجتماعات ونتائج من قبل منظمة الطيران المدني الدولي "الايكاو" في اجتماع الجمعية العمومية الـ38 في مونتريال في العام الماضي، بالاضافة إلى التطرق لملف الطيران في اجتماع مؤتمر دول الأطراف لاتفاقية تغير المناخ والذي عقد في بولندا ـ وارسو في نوفمبر 2013.

وقال سيف السويدي المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني بهذه المناسبة: "تعتبر لجنة البيئة من أهم اللجان التي بدأت العمل في 2010 وهي أحدث لجان الهيئة العربية وقد قامت بالعديد من الانجازات في الفترة الماضية كوضع قرار موحد للدول العربية فيما يخص الضريبة الكربونية بالإضافة لعملها الحالي على وضع استراتيجية بيئية موحدة للدول العربية".

متابعة شاملة

وقد ركز المجتمعون على الإجراءات التي تم أخذها من قبل دول الاتحاد الأوروبي فيما يخص الضريبة الكربونية وإعادة فتح الملف للامتثال، كما أكد الحضور أنه من الضروري الانتظار لما بعد انتخابات البرلمان الأوربي القادم وتصويت لجنة البيئة التابعة للاتحاد الأوربي في منتصف ابريل وبناء عليه سيكون هناك موقف من قبل الدول العربية حيال الموضوع على أن تكون هناك متابعة شاملة مع التغييرات والإجراءات التي ستتخذها الدول الأخرى.

وأفادت ليلى حارب المهيري مساعد المدير العام لشؤون الاستراتيجية والعلاقات الدولية: "لقد كانت الإمارات من بين الدول العربية التي أيدت فكرة إنشاء هذه اللجنة في 2010 لتعزيز قضايا البيئة في قطاع الطيران المدني، كما وأنها تدعم العمل على تبادل الخبرات بين الدول الأعضاء في الهيئة العربية للطيران المدني، إضافة إلى ترسيخ التعاون مع الجهات الدولية المتخصصة في هذا المجال".

 ويذكر أن الوفود قد زارت على هامش الاجتماع شركة طيران الإمارات وكلية طيران الإمارات للاطلاع على أحدث وسائل التدريب المتاحة لموظفي الشركة كما استعرض الخبراء في الشركة الدور الذي تقوم به على صعيد البيئة، وتعرف المشاركون على غرفة عمليات الشركة الرئيسية وكيف تدار عملياتها في كل أنحاء العالم، وذلك كجزء من تبادل الخبرات بين الدول واثراء الوعي البيئي والفني بين خبرائها.

دور إيجابي

ومن جهتها أشادت المهندسة رئيسة لجنة البيئة في الهيئة العربية للطيران المدني إلى أهمية متابعة قضايا البيئة وجعل المنطقة دائما حاضرة في القضايا الحساسة كقضية الضريبة الكربونية التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على شركات الطيران بعد توقف دام سنة كاملة ليعود من جديد لفرضها، مما يشكل تحديا كبيرا لشركات الطيران في المنطقة ونموها في المستقبل.

كما أكدت على الدور الإيجابي الذي لعبها الأعضاء في فرق عمل اللجنة المعنية بحماية البيئة للطيران المدني التابعة لمجلس منظمة الطيران المدني الدولي في السنوات الماضية وأكدت على الحضور على أهمية الاستمرار في العمل في هذه اللجنة ومؤازرة بعضنا البعض من أجل ضمان اخذ المنطقة في عين الاعتبار في القرارات المستقبلية.

 

زيادة الوعي البيئي

 

تم الاتفاق خلال الاجتماع على الاستمرار في التعاون بين خبراء البيئة في الطيران المدني وخصوصاً في ظل زيادة الوعي البيئي في الطيران المدني، حيث إن الكثير من الدول وضعت الملف البيئي في أولوياتها وبدأت بإنشاء وحدات وأقسام خاصة لمتابعة الشؤون البيئية دوليا ومحليا، كما أكد الاجتماع على أن الدور البيئي للمنطقة بغاية الأهمية ومن المهم جدا متابعة فريق عمل الأيكاو الذي تشكل منذ شهر يناير لوضع أليات السوق العالمية للحد من الانبعاثات الكربونية، وأنه من المهم أن لا تكون هناك آليات في المستقبل تضر بمصلحة المنطقة ونموها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات