مذكرة تفاهم بين مجموعة دبي للعقارات ومركز الكربون لتحسين كفاءة الموارد

خالد المالك والمهندس وليد سلمان خلال توقيع الاتفاقية البيان

وقعت "مجموعة دبي للعقارات"، المطور الرئيس لوجهاتٍ عالمية الطراز في دبي، بما في ذلك "الخليج التجاري" و"دبي لاند" و"جميرا بيتش ريزيدنس" و"قرية الثقافة"، مذكرة تفاهم مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون "كربون دبي"، لتحسين كفاءة الموارد، وتعزيز الوعي البيئي في إطار برنامجها المستمر للمسؤولية الاجتماعية للشركات. وتأتي هذه الخطوة دعماً لمبادرة "اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في عام 2012، في إطار الرؤية الوطنية لدولة الإمارات 2021.

ستعمل "كربون دبي" على دعم "مجموعة دبي للعقارات"، من خلال تطوير برنامج حلول لتحسين كفاءة الشركة وأدائها البيئي بشكل فعال، يساعد المجموعة على الحد من انبعاثات الكربون في جميع مشاريعها القائمة والقادمة.

وقال خالد المالك، الرئيس التنفيذي لمجموعة دبي للعقارات: "تلتزم مجموعة دبي للعقارات بتحسين أدائها على صعيد الاستدامة، من خلال التطوير المسؤول للمجتمعات التي نعيش فيها. نحن نثق بأن شراكتنا مع "كربون دبي" ستسهم بشكل إيجابي في مجتمعنا، من خلال توحيد الجهود في سبيل دعم العيش المسؤول في دبي".

و قال المهندس وليد سلمان رئيس مجلس إدارة "كربون دبي": "نفخر جميعاً بالعمل على تحقيق الرؤية الوطنية لدولة الإمارات 2021، ونرى أن هذه الشراكة هي الخطوة الأولى في هذا الاتجاه، من خلال هدفها المتمثل في تحسين كفاءة استهلاك الموارد والحد من الأثر البيئي للمجمّعات السكنية".

 

المسؤولية المجتمعية

تعتبر مذكرة التفاهم التي وقعتها "مجموعة دبي للعقارات" مثالاً على منصة المسؤولية الاجتماعية التابعة للمجموعة "العيش بمسؤولية"، والتي أطلقتها في 2011. وكجزء من هذا البرنامج، تقوم "مجموعة دبي للعقارات" بتنظيم الفعاليات والمبادرات التعاونية المشتركة مع السلطات والمؤسسات غير الربحية، في إطار سعيها لرد الجميل إلى المجتمع وتعزيز مختلف جوانب العيش المسؤول.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات