مشاركة ناجحة للشارقة وعجمان في «بورصة برلين»

خلال الاحتفال بفوز عجمان بالجائزة من المصدر

اختتمت إمارة الشارقة أمس مشاركتها السابعة عشرة في معرض بورصة برلين الدولي للسياحة والسفر، الحدث العالمي الأبرز المتخصص بقطاع السياحة والسفر الذي جرت فعالياته في العاصمة الألمانية خلال الفترة بين 5-9 مارس الجاري، ونظمت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة مشاركة الإمارة عبر جناح متميز شهد إقبالاً كبيراً من الدبلوماسيين ورجال الأعمال والشركات السياحية العالمية إلى جانب تغطية إعلامية كثيفة.

وأكد محمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة نجاح مشاركة الإمارة السابعة عشرة في تحقيق أهدافها الترويجية لمنتج الشارقة السياحي والثقافي ضمن كبرى الوجهات العالمية، مشيراً إلى عقد وفد الإمارة عدد من اللقاءات والاجتماعات المهمة مع كبار الفاعلين في القطاع حول العالم، واستقطاب جناح الإمارة نخبة من الدبلوماسيين والشخصيات البارزة، مما يعود بالنتائج الإيجابية على القطاع السياحي بالإمارة ويساهم في تدفق السياح إليها.

وأضاف أن توافد أكثر من 1.9 مليون سائح إلى الإمارة خلال العام 2013 مع التوقعات بزيادة خلال العام الجاري لاسيما مع احتفالات الإمارة بلقب عاصمة الثقافة الإسلامية، التي تتضمن تنظيم أكثر من 1000 فعالية ثقافية وسياحية وترفيهية على مستوى عالمي ومن أبرزها مهرجان أضواء الشارقة الذي نظمته الهيئة واختُتمت فعالياته الشهر الماضي والحدث الأبرز مسرحية "عناقيد الضياء" التي سيحتضنها مسرح جزيرة المجاز في 26 مارس

جائزة لعجمان

من ناحية أخرى فازت إمارة عجمان بجائزة ثالث أفضل جهة عارضة في معرض بورصة برلين لبفئة دول الشرق الأوسط والأدنى. وتسلم وفد الإمارة الجائزة في حفل رسمي أقامته إدارة المعرض بتنظيم من كلية إدارة الأعمال بجامعة كولون الألمانية، بحضور عبد الرحمن الجابر ممثلا لسفارة الإمارات لدى ألمانيا.

وأهدى فيصل أحمد النعيمي مدير عام دائرة التنمية السياحية بعجمان ورئيس وفد الإمارة إلى المعرض، الفوز إلى مقام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة عجمان وولي عهده الأمين سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، مؤكدا مواصلة الجهد والعمل على كل ما يخدم مصلحة الإمارة والوطن.

وبين النعيمي أن الترشح للمراكز الأولى لأي جهة عارضة يتم على مرحلتي تقييم، فيما تتضمن المعايير قياس مدى قدرة مديري الجناح على الترويج ومدى استجابتهم لطلبات الجمهور المتخصص والعام، ومستوى الوسائل التقنية المتاحة بالجناح، وقابلية الجناح من حيث التصميم لإقامة لقاءات مع الزوار والمشاريع السياحية المطبقة لمبدأ الاستدامة ونوعية المنتجات الترويجية، مشيرا إلى أن المنتجات الموزعة في الجناح مصنعة من مواد قابلة لإعادة التدوير.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات