تسليم

الأحواض الجافة تنجز تحويل ناقلة الاحتواء والالتقاط «إيجل لويزيانا»

أعلنت الأحواض الجافة العالمية مزود الخدمات لقطاعات النفط والغاز والطاقة الانتهاء من إنجاز وتسليم ناقلة الاحتواء والالتقاط النمطية "إيجل لويزيانا" ثاني سفينة احتواء أنجزت أعمال تحويلها للولايات المتحدة. وغادرت الناقلة الأولى "إيجل تكساس" الأحواض الجافة العالمية في أغسطس الماضي وتعتبر مشاريع التحويل هذه الأولى من نوعها في العالم.

ونفذت الأحواض الجافة العالمية عمليات تحويل الناقلة "أي إف آر أي ميكس " لصالح شركة "إيه إي تي" وترتبط الشركة باتفاقية مدتها 20 عاما مع شركة "مارين ويل كونتينمينت" لتشغيل سفن الاحتواء والالتقاط حيث تعد الشركة بمثابة منظمة تضم 10 شركات عالمية مرموقة. وتزاول هذه الشركات أنشطة التنقيب الآمن في أعماق مياه خليج المكسيك بالولايات المتحدة.

وتعمل السفن الاحتوائية كناقلات نفط في خليج المكسيك في الأحوال العادية على أن تكون قابلة للتحول تلقائيا إلى ناقلات حاويات قادرة على تقديم خدمات التقاطية واحتوائية في حالات وقوع حوادث تسرب أو انفجار في المياه العميقة بخليج المكسيك لتحقيق السيطرة الكاملة.

وقال خميس جمعة بوعميم رئيس الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية: برهنا مرة أخرى على قدراتنا النموذجية في إدارة المشاريع العملاقة والأولى عالميا في هذا المشروع الذي لم يخل من التحديات في تصنيعه وتقديم الحلول الهندسية في إطار الوفاء بالتزامنا "بقيادة الصناعة في مواجهة التحديات" وبرهن فريق إدارة المشروع في الأحواض الجافة العالمية كفاءته في التعاون المثمر والبناء بالتعاون مع قادة عالميين على غرار "إيه إي تي" و "مارين ويل كونتينمينت".

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات