توزيع 100 مليون على المساهمين للمرة الأولى

248 مليون درهم أرباح «إمباور» في 2013

صورة

قررت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزوّد لخدمات تبريد المناطق في العالم، توزيع 100 مليون درهم أرباحاً على المساهمين فيها للمرة الأولى منذ نحو 10 سنوات على تأسيسها، بعدما تمكنت من تحقيق أرباح صافية بقيمة 248 مليون درهم للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013. وبلغ حجم أصول الشركة 8.5 مليارات درهم، فيما بلغ حجم أعمالها 1.5 مليار درهم.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ "إمباور" أمس للصحافيين: "تحقيق أرباح صافية والشروع بتوزيعات نقدية بقيمة 100 مليون درهم على المساهمين نقطة تحول في مسيرة الشركة، التي باتت بعد استحواذها على بالم يوتلتيز أكبر شركة من نوعها في العالم". وأوضح بن شعفار أن أرباح إمباور سجلت نمواً قوياً بنسبة 31% مقارنة بعام 2012. ووصل إجمالي إيرادات الشركة إلى 850 مليون درهم، بزيادة قدرها 21٪ عن العام الذي سبقه.

وأوضح أن الشركة تعتزم استثمار 500 مليون درهم خلال السنوات الثلاث المقبلة حتى 2016 لترفع إنتاجها إلى نحو 1.2 مليون طن، صعوداً من مليون طن، لتلبية الطلب المتنامي على خدمات تبريد المناطق. وأكد أن إمباور التي تملك وتدير 62 محطة متنوعة الأحجام والإنتاج تتوقع أن تسجل إيرادات بقيمة 1.5 مليار درهم خلال العام الجاري، ما يرفع في المقابل حجم الأرباح الصافية.

التزامات

وحول التزامات الشركة تجاه المقرضين قال: تتمتع الشركة بملاءة مالية قوية ولديها سيولة وحجم أعمال ضخم يؤهلها للوفاء بالتزاماتها من دون عوائق وتبلغ في هذا العام 360 مليون درهم. وتمكنت "إمباور" في عام 2013 من تسديد قروض بقيمة إجمالية بلغت 193 مليون درهم، وضمنها قرض بقيمة 110 ملايين درهم قامت بتسديده قبل موعد استحقاقه العام الماضي. ويصل عدد المتعاملين مع إمباور 45 ألف متعامل، بينهم 715 شركة يستفيدون جميعاً من خدمات تبريد المناطق التي تقدمها الشركة بأسعار منافسة لم تتغير منذ سنوات.

وأضاف أن 2013 كان عاماً مشهوداً بالنسبة لـ"إمباور"، حيث استحوذت على شركتي بالم يوتيليتيز، وبالم ديستريكت كولينج في نوفمبر 2013. وساهمت صفقة الاستحواذ بزيادة حصة إمباور السوقية في الإمارات إلى ما يزيد عن 70٪. وبذلك أصبحت إمباور أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم من حيث القدرة الانتاجية بما يقارب المليون طن تبريد. كما حصدت الشركة خلال هذا العام على العديد من الجوائز المحلية والعالمية، مثل جائزة الابتكار من الجمعية الدولية لطاقة المناطق وجائزة الإمارات للطاقة.

تقرير

وأشار بن شعفار إلى تقرير الطاقة - دبي 2014، الذي ركز على أن خدمات تبريد المناطق تعد إحدى الوسائل الرئيسية التي يمكن للإمارة اعتمادها في خفض استهلاك الطاقة. وتلتزم حكومة الإمارات العربية المتحدة وحكومات دول مجلس التعاون الخليجي بتعزيز استخدام خدمات تبريد المناطق للحد من اعتماد دول المنطقة على أنظمة التبريد التقليدية التي تستهلك الطاقة بشكل مكثف وتضر بالبيئة.

خطط

وشرح بن شعفار خطط وأداء الشركة والتدفقات المالية المتوقعة، وقال إن الاستراتيجية المتحفظة التي تعتمدها الشركة، والمتمثلة ببناء مرافق تبريد المناطق وفقاً لمتطلبات السوق، أثبتت فائدتها الجمة لجميع أصحاب المصلحة، مما سيسهم في توليد عائدات أعلى في المستقبل.

 

بنية تحتية

أنشأت "إمباور" بنية تحتية متطورة لخدمات تبريد المناطق، وتوفر حالياً خدماتها في عدد من الأحياء البارزة في إمارة دبي، مثل الخليج التجاري، ومركز دبي المالي العالمي، ومدينة دبي الطبية، وجميرا بيتش ريزيدنس، وتيكوم (سي) ومردف، والخيل جيت، وجزيرة نخلة جميرا، وأبراج بحيرة الجميرا، ومركز ابن بطوطة للتسوق، وحدائق ديسكفري وقرية الجميرا. وتقدمت "إمباور" في عام 2013 للحصول على قرض مُجمع بقيمة 600 مليون دولار (نحو 2.2 مليار درهم) قام بترتيبه تحالف مؤلف من مجموعة من البنوك المحلية والإقليمية والدولية. وقد استخدمت الشركة هذا القرض لتمويل عملية الاستحواذ على شركتي "بالم يوتيليتيز" و"بالم ديستريكت كولينج".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات