نمو

كيونت: طلب متزايد على برامج التعليم الإلكتروني في المنطقة

تشهد شركة كيونت المتخصصة في مجال البيع المباشر طلباً متزايداً علي برامج التعليم عبر الإنترنت المقدمة تحت اسم العلامة التجارية "التعليم الإلكتروني السويسري وذلك من جانب قطاع عريض من سكان مناطق الشرق الأوسط و شمال أفريقيا.

وقال خالد دياب المدير الإقليمي لكيونت في الإمارات: تزداد شعبية التعليم الإلكتروني في المنطقة. وأشارت تقارير حديثة إلى أن هذه الصناعة شهدت نمواً سنويا يقدر بنسبة 8.2% .

وحققت أرباحا لمنطقة الشرق الأوسط تقدر بحوالي 443 مليون دولار في عام 2013".

وأحد الفوائد البارزة لخيارات التعليم على الإنترنت تتعلق بالمرأة في الشرق الأوسط حيث يتيح لها التعليم الإلكتروني إمكانية تجنب العديد من الحواجز الاجتماعية التي يمكن أن تواجهها. لذلك ومع تزايد انتشار الإنترنت في المنطقة أصبح التعليم الإلكتروني أكثر شعبية بين النساء اللائي يردن الاستفادة من المرونة التي يحققها لهن التعلم من المنزل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات