102 مدينة تصل إليها الناقلة

الاتحاد للطيران تتوسع عبر 8 وجهات في 2014

صورة

كشفت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات ، النقاب عن إضافة ثلاث وجهات جديدة إلى شبكة وجهاتها العالمية لتصل الوجهات إلى 8 خلال عام 2014.

حيث تعتزم الناقلة تشغيل رحلات يومية إلى مدينة روما في إيطاليا، وجيبور في الهند، وأربع رحلات أسبوعية إلى مدينة يريــفان في أرمينيا.

وبذلك تصل الوجهات التي تشغلها الاتحاد للطيران في جميع أنحاء العــالم إلى 102 وجهة خلال العام القادم، عقب إضافة الوجهات الثماني الجديدة.

وتنضمّ الوجهات الجديدة إلى الرحلات التي تم الإعلان عنها في وقت سابق وذلك بواقع رحلة يومية إلى لوس أنجلوس وثلاث رحلات أسبوعية إلى دالاس، بالولايات المتحدة الأمريكية، ورحلة يومية إلى زيوريخ في سويسرا وبيرث في أستراليا والمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية، والمقرر تشغيلها جميعاً خلال عام 2014.

خطة نمو استراتيجية

قال جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران،: "تأتي هذه الخطوة في إطار خطة نمو استراتيجية وحصيفة تبرز بعض ملامح مستقبل الاتحاد للطيران وتؤكد دورها الحيوي في تسليط الضوء على العاصمة أبوظبي كمحور هام في قطاع النقل الجوي."

وأضاف: "نجحنا، بالتعاون مع شركاء الرمز والحصص، في إنشاء شبكة وجهات افتراضية تضمّ أكثر من 375 وجهة.

ومنحنا هذا النموذج من التعاون والتنسيق مزيداً من الزخم، إلى جانب تعزيز الوصول إلى أسواق عالمية جديدة في مناطق حافلة بالقيود والتحديات. والأهم من ذلك، يـــسهم هذا النموذج في منح ضيوف الــشركة باقة واسعة من خــيارات الربط عبر العاصمة أبوظبي."

وأنشأت الاتحاد للطيران تحالفا للحصص يضمّ حالياً شركة طيران برلين وآير لينــغوس والخطوط الجوية الصربية وطيران سيشل ودارون آيرلاين (شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية) وجيت آيروايز وفيرجن أستراليا.

وتسعى الاتحاد للطيران، في إطار خطتها لعام 2014، إلى زيادة عدد الرحلات وتعزيز خدمات الربط على الوجهات الحالية بنسبة تزيد على 20 % من حيث عدد رحلات المغادرة الأسبوعية.

20 طائرة

ولدعم المرحلة الجديدة من تعزيز شبكة وجهاتها العالمية، تعتزم الاتحاد للطيران استلام 20 طائرة خلال العام المقبل، تضمّ أول طائراتها من طراز 787-9 دريملاينر، الذي طال انتظاره، وطائرة من طراز آيرباص A.083

وخلال عام 2014، ستتسلّم الاتحاد للطيران خمس طائرات من طراز بوينغ 777-200LRs وطائرة من طراز بوينغ 777-300ER وثلاث طائرات من طراز آيرباص A023 وثلاث طائرات من طراز A123 و4 طائرات من طراز آيرباص A033-200 وطائرة شحن من طراز آيرباص A.033

 طلبيات مؤكدة

تقدمت شركة الإتحاد للطيران، بطلبيات مؤكدة لشراء ما يزيد على 220 طائرة تتراوح بين طائرات عريضة البدن وضيقة البدن، إلى جانب حقوق الخيار والشراء لواحد وثمانين طائرة أخرى.

وتشمل هذه الطائرات على أحدث طلبية قدمتها الشركة لشراء 117 طائرة آيرباص و82 طائرة بوينغ بقيمة إجمالية بلغت 67 مليار دولار أمريكي حسب سعر القائمة والتي تم الإعلان عنها في إطار معرض دبي للطيران الشهر الماضي. وأكدت الشركة أهمية زيادة طائرات الأسطول لمواكبة النمو على المدى الطويل.

وعقب استلام الطائرات الجديدة، سيتم استبدال الطائرات الحالية الأقل كفاءة وتعزيز القدرة الاستيعابية في الأسواق الحالية، مع إطلاق رحلات جديدة إلى مزيد من الوجهات، استناداً إلى الخطط الرامية إلى إطلاق ما يزيد على 30 وجهة دولية بحلول عام 2020.

اتفاقية بـ12 مليون درهم مع هيئة السياحة البريطانية

وقعت الاتحاد للطيران، أمس اتفاقية مع هيئة السياحة البريطانية "فيزيت بريتن"، مدتها ثلاث سنوات، تهدف إلى تعزيز أعداد السائحين والزوار من منطقة آسيا المحيط الهادئ والشرق الأوسط (APME)، في الوقت الذي يتم خلاله تشجيع الزوار على السفر على متن الاتحاد للطيران.

وستسهم اتفاقية الشراكة، التي بلغت قيمتها 2 مليون جنيه (12 مليون درهم)، في تسهيل أنشطة البيع المشترك في الأسواق الرئيسية الكبرى حول منطقة آسيا المحيط الهادئ والشرق الأوسط، بما في ذلك الهند وأستراليا ودول مجلس التعاون الخليجي.

وحضر توقيع مذكرة التفاهم التي جرت في المقر الرئيسي للاتحاد للطيران في أبوظبي، كل من بيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران وساندي داو، الرئيس التنفيذي لفيزيت بريتن.

فرص

وقال بيـــتر بومغارتنر: "تؤكّد تلك الشراكة على الروابط بعيدة الأمد بين الاتحاد للطــيران وبريطانيا وسوف تُسهم في خلق مزيد من الفرص التي من شأنها زيادة عدد السياح والمسافرين بغرض الأعمال إلى البلاد عبر الاتحاد للطيران."

وسيتم زيادة رسائل التسويق الخاصة بالاتحاد للطيران وحملة "GREAT" البريطانية إلى الحد الأقصى على امتداد الشراكة، وستحظى الشركة أيضًا بحضور قوي على كافة المنصات الرقمية التابعة لفيزيت بريتن، بما في ذلك موقعها الإلكتروني: VisitBritain.com، وغيرها من المواقع ذات الصلة.

استثمار

وقالت ساندي داو، الرئيس التنفيذي لفيزيت بريتن: "لا شك أن سوقًا مربحة وعالية الإنفاق مثل هذه السوق تحتاج لطموح عالٍ وحملات كبرى مشوقة.

لقد قمنا بالاستثمار إلى حد كبير في الحقيبة البريطانية على امتداد منطقة آسيا المحيط الهادئ والشرق الأوسط، بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة، لذا رأينا أنه الوقت المناسب لإطلاق حملة تسويقية قوية ومدروسة، مع شركائنا مثل الاتحاد للطيران، لتحويل مثل ذلك الاهتمام إلى حجوزات محققة"

كما سيكون هناك تركيز متبادل من قبل الشركتين على الوجهات التي تخدمها الاتحاد للطيران في بريطانيا.

فعبر الرحلات الثلاث اليومية إلى لندن هيثرو والرحلتين اليوميتين إلى مانشستر، بالإضافة إلى الرحلات المحلية الإقليمية التي يقوم على خدمتها شركاء الاتحاد للطيران بالرمز حققت الشركة قاعدة عملاء قوية في دولة الإمارات العربية المتحدة وعبر منطقة آسيا المحيط الهادئ والشرق الأوسط، مما يدفع بتدفق المزيد من الزوار بقصد السياحة والعمل إلى بريطانيا.

وتجدر الإشارة إلى، أن أعداد الزيارات من دولة الإمارات وحدها قد تضاعفت خلال العقد الفائت، وعلى الرغم من أن 45 % من الزيارات و62 من الإنفاق يتكدس في العاصمة البريطانية لندن، إلا أن الزوار الإماراتيين هم الأكثر ميلاً للقيام برحلات لمدن متعددة.

وهناك أكثر من سبع زيارات ترفيهية من أصل عشر من دولة الإمارات ، يُنفق خلالها الزوار على أنشطة الشراء والتسوق، كما أن هناك ميلا كبيرا للقيام برحلات مخصصة للتسوق فقط وشراء منتجات العلامات التجارية غير المتوافرة في دولة الإمارات العربية المتحدة مثل هارودس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات