كرّم الرعيل الأول من المصرفيين احتفالاً باليوبيل الذهبي لبنك الإمارات دبي الوطني

محمد بن راشد: نكافئ المخلصين وأصحاب الأفكار الخلاقة

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إن كل من يخلص في عمله ويحافظ على سمعة الوطن الغالي ويساهم في تطوير وحماية اقتصاده الوطني يجد المكافأة

. وقال: نحن نكافئ كل من يبدع في عمله من أجل خدمة الوطن والمواطن، ويتمسك بالفضيلة والنزاهة، ويعطي وطنه كل مالديه من طاقات وأفكار خلاقة، تدعم رؤيتنا لمستقبل بلدنا وأجياله.

وشهد سموه في مركز دبي التجاري العالمي، أمس، حفل بنك الإمارات دبي الوطني بيوبيله الذهبي.

وكرّم سموه، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، الرعيل الأول من رؤساء ونواب رؤساء وأعضاء مجلس إدارة «بنك دبي الوطني» سابقاً، و«بنك الإمارات دبي الوطني» حالياً، بجانب عدد من رؤساء البنك التنفيذيين ونوابهم ومديري البنك، الذي أسس في عهد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، خلال عام 1962، وتولى أول رئيس مجلس إدارة لـ «بنك دبي الوطني» المرحوم سلطان بن علي العويس.

وتتمثل رؤية بنك الإمارات دبي الوطني في أن يكون المؤسسة المصرفية الأكثر قيمة، والمعروفة عالمياً، انطلاقاً من موقعها في الشرق الأوسط.

ويعتبر البنك أحد البنوك الرائدة في أبرز مجالات الأعمال في الدولة، حيث ينشط في مجال الخدمات المصرفية للأفراد، والتي يقدمها من خلال شبكة فروعه التي تضم اكثر من 921 جهاز صراف آلي، وجهاز إيداع فوري، في جميع أنحاء الدولة، وفي الخارج.

ويعمل لدى بنك الإمارات دبي الوطني حالياً أكثر من 9.000 موظف، يمثلون ما يزيد على 70 جنسية مختلفة، مما يجعله أحد أكبر جهات التوظيف في الإمارات وأكثرها تنوعاً.

 ويسهم بنك الإمارات دبي الوطني حالياً في تمويل العديد من المشاريع الإنمائية محلياً وخارجياً. وتحول البنك إلى كيان عالمي عملاق، يضم 200 فرع في الدولة والعالم، ويخدم أكثر من مليون عميل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات