24 مليار دولار قيمة إضافية بين 2015 و2021

أرقام كابيتال: «إكسبو» يضيف 1% سنوياً إلى نمو اقتصاد الإمارات

رفعت أرقام كابيتال في تقرير لها، أمس، التوقعات بشأن اقتصاد الدولة، وقالت إن إكسبو سيضيف 1% سنوياً إلى نمو اقتصاد الدولة خلال السنوات السبع المقبلة. وأضاف التقرير أن إمارة أبوظبي ستستفيد كذلك من أعداد زائري إكسبو التي توقعت لجنة إكسبو أن يصل عددهم إلى 25 مليون زائر خلال فترة المعرض....

وذلك بفضل موقع المعرض في منطقة جبل علي في منتصف المسافة بين الإمارتين. ولفت التقرير إلى أن فوز دبي في استضافة الحدث الكبير سيضيف إلى ناتج الدولة حوالي 40 مليار دولار وتولد قيمة إضافية بمقدار 24 مليار دولار بين أعوام 2015 و2021 وذلك بحسب دراسة قامت بها مؤسسة "أكسفورد إيكونوميكس.

توقعات متحفظة

ووصف التقرير توقعات صندوق النقد الدولي بخصوص نمو الاقتصاد الإماراتي بأنها "متحفظة جداً" لأنها لم تأخذ بعين الاعتبار الآثار الإيجابية التي ستترتب بفضل فوز دبي. وكان صندوق النقد الدولي توقع في تقريره الأخير الصادر في أكتوبر الماضي نمو اقتصاد الدولة بنسبة 4.0% و3.9% و3.8% خلال السنوات الثلاث القادمة. وأضافت الشركة المتخصصة في دراسات الأسواق الناشئة والاستثمار أنها تتوقع ارتفاع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تتراوح 0.5%-2.0% عن توقعات الصندوق.

أداء البنوك

وأضاف التقرير أن البنوك الإماراتية هي في حالة جيدة وأن تصنيف القطاع المصرفي الأخير أكد "عودة البيئة التشغيلية في القطاع إلى طبيعته"، ولكنه لم يستطع تقييم حقبة النمو الجديدة التي تنتظر البنوك الإماراتية بحسب تقرير الشركة.

وأشار التقرير إلى أن البنوك الإماراتية تتمتع بمستوى قوي من جودة الأصول، ما يفسح المجال أمام انخفاض تكلفة المخاطر. وتوقع التقرير أن تحقق ربحية أسهم البنوك في البورصات الإماراتية نسبة 15.8% بنهاية السنة المالية 2013 وذلك بفضل تحسن وتـــيرة النشاطات التجارية ونمـــو عوائد الاستثمارات المحلية والأجنبية وانخفاض تكلفة المخاطر.

مستوى القروض

ونّوه التقرير بانخفاض مستوى القروض المتعثرة في القطاع ومعالجة التركزات الائتمانية التي ستؤدي إلى دعم التدفقات النقدية وتساعد على التحكم بمستوى الائتمان في القطاع خصوصا بعد الانتعاش الذي شهدته سوق العقارات. وأضاف التقرير: ونتيجة لذلك، نتوقع انخفاضاً كبيراً في احتمال التخلف عن السداد والقروض المتعثرة بالنسبة للشركات العقارية في جميع المجالات بمعدل 28.4٪ و 50٪ على التوالي.

أداء جيد للبنوك

كما أوصى التقرير بشراء أسهم بنك دبي الإسلامي وبنك دبي التجاري والمشرق والإمارات دبي الوطني والفجيرة الوطني وبنك الاتحاد الوطني وراك بنك، مشيراً إلى أن مكرر ربحية تداول أسهم تلك البنوك يصل إلى 15 نقطة من أصل 8.6 مضاعف، أي بخصم 12%.

تمكن المصرف المركزي في الآونة الأخيرة من معالجة الضوابط المتعلقة بأنظمة الرهن العقاري والتركزات الائتمانية، مشيراً إلى أن ذلك سيدعم نمو أنشطة الإقراض في القطاع، ومشيداً بالتعاون بين المركزي واتحاد مصارف الإمارات. ولفتت تقارير إلى أن بنكي الإمارات دبي الوطني والشارقة الإسلامي سيتمكنان كذلك من معالجة التركزات الائتمانية من خلال الاستفادة من بيع الأصول وتحسن تصنيف إمارتي دبي والشارقة وإعادة هيكلة الدين.

وقالت أرقام كابيتال إنها "متفائلة" بخصوص تحسن وتيرة الإقراض في الدولة متوقعة نمو الإقراض بنسبة 10.1% في نهاية العام الحالي بالمقارنة مع العام الماضي وبنسبة 2.0% في فترة الربع الأخير من العام. وتوقعت أن تصل نسبة مخصصات القروض المتعثرة في القطاع من القروض الصافية بنهاية العام الحالي عند 156 نقطة مئوية بالمقارنة مع 146 نقطة مئوية في الربع الثالث من 2013، و162 نقطة مئوية في الربع الرابع من 2012، وهو ما يمهد الطريق أمام مزيد من الانخفاض التدريجي خلال السنة المالية القادمة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات