تعاون

«بريتش بتروليوم» تسهم في جعل قمة طاقة المستقبل 2014 الأقلّ في معدل الكربون

أعلنت "بريتش بتروليوم" أنها ستتعاون مع "مصدر" لتنظيم الدورة الأقل من حيث معدّل الكربون حتى تاريخه من القمة العالمية لطاقة المستقبل في دورة 2014، وذلك بعد الإعلان أن "تارغيت نيوترال" من "بريتش بتروليوم" سيكون شريك القمة في تعويض الكربون، علماً أن "تارغيت نيوترال" هو برنامج "بريتش بتروليوم" غير الربحي لإدارة مستوى الكربون.

يوظّف "تارغيت نيوترال" خبرته التي تحصّل عليها عندما كان البرنامج شريكاً في تعويض الكربون لدورة الألعاب الأولمبية بلندن 2012، لتخفيض وعزل أو تعويض انبعاثات غاز الدفيئة المرتبطة بكافة وسائل النقل للسفر والمشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل. وقد أثنى تقرير مستقل من "طومسون رويترز بوينت كاربون" على توجّه البرنامج في تعويض الكربون، حيث وجد أنه "يساهم في إيجاد مثال يُقتدى به ضمن قطاع الفعاليات والأحداث الرئيسية، ويجب أن تحظى "بريتش بتروليوم" بالتكريم على وضعها لبرنامج بهذا الشكل".

ويستخدم البرنامج منهجية معززة في حساب انبعاثات وسائل النقل المستخدمة للسفر إلى القمة العالمية لطاقة المستقبل، ليقوم بتعويض تلك الانبعاثات من خلال محفظته التي تحوي أفضل شهادات ائتمان الكربون. وقال عبدالكريم المازمي، المدير العام وكبير ممثلي "بريتش بتروليوم" الإمارات: تلتزم "بريتش بتروليوم" بالاستثمار في أبوظبي ودعم رؤيتها لتحقيق التنمية المستدامة. ويسعدنا اختيار برنامج "تارغيت نيوترال" ليكون الشريك الرسمي لتعويض الكربون خلال قمة 2014.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات