200 ألفاً من دول الاتحاد السوفييتي السابق بنهاية العام الحالي

50% نمو السياح الأوكرانيين إلى دبي خلال 9 أشهر

صورة

قال صالح الجزيري مدير إدارة المكاتب الخارجية بدائرة السياحة والتسويق التجاري: إن عدد نزلاء المنشآت الفندقية في دبي من السوق الأوكراني خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بلغ نحو 50 ألف سائح بنمو 50% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، لتحتل بذلك المركر الثالث بعد روسيا وكازاخستان. وتوقع أن يبلغ عدد السياح القادمين إلى دبي من دول الاتحاد السوفييتي السابق نحو 200 ألف سائح بنهاية العام الحالي.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر السنوي الثاني لممثلي الشركات السياحية الأوكرانية والذي أقيم يوم أمس في فندق جميرا بيتش تحت رعاية دائرة السياحة والتسويق التجاري وبتنظيم من شركة ألفا تورز وشركة ناتالي تورز أكبر شركة سياحية في السوق الروسي ومجموعة جميرا. ويستمر المؤتمر حتى يوم الأربعاء المقبل الثامن عشر من ديسمبر الجاري.

أرقام 2012

وأضاف الجزيري أن عدد نزلاء المنشآت الفندقية من هذا السوق عام 2011 بلغ 54 ألفاً و520 ارتفع العام الماضي إلى 70 ألفاً و471 نزيلاً بزيادة قدرها أكثر من 29% وأن عدد الأوكرانيين الذين استخدموا مطار دبي الدولي العام الماضي بلغ 269 ألفاً و212 راكباً بزيادة قدرها أكثر من 62% كما بلغ حجم التبادل التجاري بين دبي وأوكرانيا العام الماضي ملياراً و849 مليوناً و657 ألف درهم بزيادة قدرها 87% عن العام الأسبق.

مكتب تمثيلي

وأشار الجزيري إلى أن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي تغطي حالياً السوق الأوكراني عبر مكتبها التمثيلي في روسيا لكن النمو القوي الذي تشهده السياحة إلى الإمارات من هذه الدولة دفع الدائرة إلى دراسة إطلاق مكتب تمثيلي لها في كييف وهو ما سيتم الإعلان عنه قريباً .

معدل الإقامة

من جانبه قال غسان العريضي الرئيس التنفيذي لشركة ألفا تورز، إن عدد السياح الأوكرانيين الذين زاروا الدولة هذا العام بلغ 50 ألف سائح ونتوقع زيادة الرقم الى 70 ألفاً العام المقبل 2014، أي بنسبة نمو 40% مشيراً إلى أن دبي تعتبر اليوم إحدى الوجهات السياحية المفضلة للسائح الأوكراني خصوصاً بسبب تنوع منتوجها السياحي.

إن معدل إقامة السائح الأوكراني يبلغ في الفنادق الشاطئية بالإمارة 7 أيام مقابل 5 أيام في فنادق وسط المدينة كما ان معدل إنفاقه يعتبر عالياً مقارنة مع باقي الجنسيات خصوصاً على التسوق واستخدام المرافق السياحية العامة المتعدد بدبي.

تحديات

كما أشار إلى أن التحدي الحالي بالنسبة للسياح القادمين من هذه الدولة هو عدم وجود فنادق شاطئية من فئتي الثلاث والأربع نجوم، وهو الأمر الذي لو كان متوفراً لنما عدد السياح بشكل كبير بسب تفضيل الأوكرانيين للسياحة البحرية. كما أكد على أهمية هذا السوق بالنسبة لدولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص، مشيراً إلى أنها من الأسواق الواعدة التي سيزيد عدد السياح منها خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأكد العريضي أن الإمارات بصفة عامة ودبي بصفة خاصة تتمتع بشعبية كبيرة واهتمام واسع من قبل المسافرين من هذا السوق نظراً للخدمات غير المسبوقة التي يحصل عليها السياح الى جانب أن المسافة بين البلدين لا تتجاوز خمس ساعات بالطائرة.

«فلاي دبي»

من جانبه صرح مسؤول من فلاي دبي حضر المؤتمر، أن الناقلة تسير حالياً 22 رحلة أسبوعية إلى 5 مطارات في أربع مدن بأوكرانيا، مشيراً إلى أن هذا الرقم قد تضاعف بنسبة 100% مقارنة بالعام الماضي، كما يتوقع أن يستمر في النمو خلال الفترة القادمة لما تمثله هذا الدولة من فرص نمو كبيرة في القطاع السياحي مع دولة الإمارات عموماً ودبي بشكل خاص.

 وأشار إلى أن نسبة الإشغال في طائرات فلاي دبي بلغت خلال العام الحالي في خطوط أوكرانيا 85% وهو معدل عالٍ مقارنة مع باقي الوجهات، مشيراً إلى أن وقت الذروة بالنسبة للسياح الأوكرانيين يستمر من شهر يناير إلى غاية شهر يونيو، ثم من شهر سبتمبر إلى غاية نوفمبر.

وأضاف أن فلاي دبي تستحوذ على 44% من الخطوط الجوية الرابطة بين الإمارات وأوكرانيا والتي تبلغ بالمجمل 50 رحلة أسبوعية (22 رحلة لفلاي دبي) تربط دبي بخمس مدن في أوكرانيا هي: كييف ودونتسك وخاركوف وأوديسا ودوبنبتوفسك، مشيراً إلى أن التركيز حالياً من طرف الناقلة ينصب على المدن الثانوية التي لا تربطها الناقلات الرئيسية.

الوجهة الثالثة

من جانبه قال فلاديمير فوروبييف رئيس شركة ناتالي تورز: إن الإمارات تعتبر حالياً الوجهة السياحية الثالثة بالنسبة لأوكرانيا في الشرق الأوسط بعد تركيا ومصر مع العلم أن نسب النمو في هاتين الدولتين في انخفاض مقارنة مع ارتفاع بأكثر من 50% في الإمارات وهو ما يعني أن الإمارات ستتفوق قريباً لتحتل مركز الصدارة في قائمة الوجهات السياحية الشرق أوسطية.

وأشار إلى أن عدد السياح الأوكرانيين بشكل إجمالي سيبلغ العام الحالي مليون سائح إلى كافة الوجهات السياحية العالمية ما عدا روسيا، مشيراً إلى أن هذا الرقم من المتوقع أن يرتفع إلى ما يقارب 1.2 مليون سائح خلال 2014.

وأشاد فلاديمير بشركة ألفا تورز الشريك الرئيسي في دولة الإمارات ودبي التي تقدم خدمات غير مسبوقة للسائح الروسي تجعله يأتي إلى دبي أكثر من مرة، وقال "إننا نروج لدولة الإمارات في السوق الأوكراني باعتبارها " الوجهة السياحية المناسبة للمجموعات الكبيرة " وتلك هي استراتيجيتنا في ا لسوق الأوكراني حتى الآن" .

250 ألف سائح

وأشار الى أن ناتالي تورز جذبت 250 ألف سائح الى الإمارات من السوق الروسي (دول الاتحاد السوفياتي سابقاً) من بينهم 50 ألفا من أوكرانيا وحدها. وقال ان الفا تورز بالتعاون معنا نقدم خدمات سياحية كبيرة للسياح من أوكرانيا من بينها إمكانية زيارة الإمارات السبع وتوفير فنادق متنوعة من الخمس نجوم فأقل سواء بالنسبة لرجال الأعمال أو العائلات وكذلك الاستقبال في المطار وزيارة الفعاليات الترفيهية وملاعب الجولف وغير ذلك وكذلك الشواطئ الجميلة التي تشتهر بها الدولة .

وأشاد فلاديمير أيضاً بالشراكة مع فلاي دبي مما ساهم في توسع ناتالي تورز في جذب المزيد من السياح الى الإمارات مشيراً الى أنه خلال هذا العام فإن برنامج فلاي دبي شمل رحلات مباشرة الى كييف ودونيتسك وخاركوف وأوديسا.

وقال: إن الشركة لديها 1500 فرع في مئة مدينة أوكرانية خلال الأعوام الثلاثة الماضية فقط يشارك منها أفضل 100 مدير في هذا المؤتمر.

احتجاجات كييف

أشار فلاديمير فوروبييف إلى أن الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة الأوكرانية كييف حالياً لم تؤثر بشكل مباشر على التدفقات السياحية بين الإمارات وأوكرانيا سواءً السياح القادمين أو المغادرين، مشيرين إلى أن هذه الاحتجاجات محدودة في مناطق معينة بالعاصمة ولا تقترب بتاتاً من الوجهات السياحية الرئيسية داخل العاصمة أو في المدن الأخرى.

واستبعد فوروبييف أن يتكرر سيناريو احتجاجات إسطنبول في النصف الأول من العام الحالي حين انخفض عدد سياح تركيا بنسبة 50%، مشيراً إلى أن "معظم السياح إلى تركيا يقصدون اسطنبول بينما في أوكرانيا فالعاصمة كييف لا تعتبر مقصداً سياحياً رئيساً".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات