«الإسلامي للأغذية» تتوسع في أسواق روسيا ورابطة الدول المستقلة

تعتزم" الإسلامي للأغذية"، الشركة المتخصصة في مجال إنتاج الأطعمة الحلال بمنطقة الشرق الأوسط، قريباً تأسيس حضور دائم لها في روسيا وأذربيجان وغيرها من بلدان رابطة الدول المستقلة- الاتحاد السوفييتي سابقاً والتي تضم نحو 284 مليون نسمة يشكلون بطبيعة الحال مستهلكين محتملين للأغذية الحلال.

وبهذا الصدد، أشار متحدث رفيع المستوى في شركة "الإسلامي للأغذية" ازدياد الوعي بأهمية تناول الأطعمة الحلال بين قاطني بلدان رابطة الدول المستقلة من المسلمين وغير المسلمين في الآونة الأخيرة، كما تظهر المؤشرات الحالية افتقار السوق بشكل كبير لمثل هذه المنتجات. ويبلغ إنتاج روسيا السنوي من الأغذية الحلال نحو 65 ألف طن يتم إنتاجها غالباً على يد مربي الماشية غير المنظمين وشركات إنتاج اللحوم الصغيرة.

من جانبه، قال صالح عبدالله لوتاه، العضو المنتدب لشركة "الإسلامي للأغذية": "يظهر مستهلكو الأغذية في روسيا وسائر بلدان رابطة الدول المستقلة ميلاً ملحوظاً نحو استهلاك المنتجات المتوافقة مع معايير الحلال الحقيقية. وقد دفع الطلب غير المسبوق على هذه المنتجات مؤخراً إلى افتتاح العديد من منافذ التجزئة والمطاعم الجديدة في تلك الدول.

وزار عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة "الإسلامي للأغذية" مؤخراً كلاً من موسكو وأذربيجان ضمن وفد تجاري رفيع المستوى تابع لحكومة دبي، وذلك بهدف استكشاف فرص الاستثمار المتاحة أمام الشركات الإماراتية لدى تعاونها مع نظيراتها في روسيا.

ولفت لوتاه إلى أن نسبة المسلمين في روسيا وحدها تشكل نحو 20% من مجموع السكان، أي ما يقارب 40 مليون نسمة. وأشار إلى أن ترسيخ حضور "الإسلامي للأغذية" في روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة عموماً ينسجم مع رؤية الحكومة الإماراتية لجعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي. وقال لوتاه في هذا السياق: "تنطوي أسواق روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة على إمكانات واعدة، ونحن نتطلع لاتخاذ زمام المبادرة فيها حال دراسة وضع شركات التوزيع المحلي والبنى التحتية اللوجستية هناك".

ويؤكد هذا التوسع لشركة "الإسلامي للأغذية" على تنامي مكانة دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي، حيث استضافت مؤخراً "مؤتمر حلال الشرق الأوسط" لتسليط الضوء على رؤيتها حول الاقتصاد الحلال، بما يشمل الصكوك المالية الإسلامية، والتأمين الإسلامي، وتحكيم العقود الإسلامية، ومعايير تجارة وصناعة الأغذية الإسلامية ( الطعام الحلال)، ومعايير إدارة الجودة الإسلامية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات