رحلات يومية إلى بيرث منتصف يوليو

«الاتحاد للطيران» تعتزم توسيع وجهاتها في أستراليا

تعتزم الاتحاد للطيران، الناقل الوطني للدولة، مباشرة رحلات يومية إلى مدينة بيرث، في غربي أستراليا، بدءاً من 15 يوليو 2014.

وبذلك يصبح عدد الرحلات التي تُشغّلها الاتحاد للطيران بين أبوظبي وأستراليا 35 رحلة في الأسبوع، مع إضافة الرحلات اليومية المباشرة من دون توقف بين مركز التشغيل الرئيسي للشركة ورابع وجهة لها في أستراليا.

وأشار جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، إلى أن الرحلات الجديدة سوف تكون أول رحلات مباشرة من دون توقف يتم تسييرها بين أبوظبي والمنطقة الغربية في أستراليا.

وقال: تُشكّل تلك الرحلات الجديدة أول جسر جوي يربط بين بيرث وأبوظبي وسوف يلبي الطلب المتنامي للسفر بين هاتين الوجهتين وما بعدهما في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط وأوروبا.

فرص مهمة

وأضاف هوجن: تشير تحليلاتنا إلى وجود فرص مهمة للعمل على مستوى وجهة بيرث. وتنمو أعداد السياح الأجانب بمعدل ثابت بنحو 7 % إجمالاً، مع تسجيل عدد من الأسواق التي تُسيّر الشركة رحلاتها إليها، مثل ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإيرلندا، زيادة في أعداد المسافرين ما بين 8.5 % وحوالي 30 % خلال العام المالي 2012 - 2013.

وقد ارتفع عدد القادمين من منطقة الشرق الأوسط بأكثر من 104 % خلال الفترة نفسها. ويسافر أيضاً الأستراليون المقيمون في غرب أستراليا، بأعداد متزايدة وبمعدل نمو سنوي وصل إلى 8.5 % خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقال: عمدنا إلى اختيار مواعيد الرحلات لتتيح للمسافرين إمكانيات ربط ملائمة ومريحة مع شبكة وجهاتنا العالمية عبر المركز التشغيلي للشركة في أبوظبي.

الشراكة مع فيرجن

وسلط هوجن الضوء على أهمية شراكة الاتحاد للطيران مع شركة فيرجن أستراليا لنجاح هذا الخط.

وقال: تضيف شراكتنا مع فيرجن أستراليا ورحلات المشاركة بالرمز إلى 14 بلدة ومدينة في منطقة غربي أستراليا زخماً لدراسة جدوى هذا الخط وزيادة الطلب على خدماتنا.

منذ اليوم الأول، سوف يتمكن المسافرون في منطقة غربي أستراليا من ربط رحلاتهم في بيرث على متن رحلاتنا الدولية، وبالمثل سوف يحصل المسافرون الدوليون على فرصة لاستكشاف مناطق الجذب الوفيرة والمناظر الطبيعية المدهشة والمتنوعة.

وقال: معاً، سوف نستطيع أن نوفر للمسافرين عرضاً مربحاً، حيث سيكون بإمكانهم شراء تذكرة سفر واحدة، وإتمام إجراءات الأمتعة لمرة واحدة، مع خدمات ربط سلس ومريح، مع توفير أرقى الخدمات في فئتها.

المساهمة في التنمية

وقال هوجن: سوف نكون أيضاً في موقع حسن يتيح لنا المساهمة في التنمية الاقتصادية للمراكز الإقليمية عبر زيادة تدفق السياحة على امتداد الولاية ونتطلع للعمل مع الهيئات السياحية لتحقيق مزيد من الدخل.

وأشار هوجن إلى عدد من الفرص الجديدة الهامة لاستنباط مزيد من العائدات من قطاع السفر ومن الشحن الجوي.

وقال: يوجد في بيرث مقرات رئيسية لثمانين شركة من أفضل 300 شركة أسترالية، ولدى العديد من تلك الشركات مصالح تجارية في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، ولدى العديد من الشركات الإماراتية حضور قوي في أستراليا، وتحديداً فيما يخص الأعمال الزراعية، وقطاعات الموارد والسياحة.

ونتوقع أن يُترجم ذلك إلى طلب قوي على خدماتنا الجديدة. ومن جهة عمليات الشحن، سوف نسعى بشكل جدي للحصول على نصيب من حجم البضائع الحالية الصادرة، وسوف نعمل على تحقيق تدفق عائدات إضافية من المناطق التي لم يتم تطويرها بالكامل.

 

إيه 330 200

 

قررت الاتحاد للطيران الاستعانة في رحلاتها اليومية إلى مدينة بيرث بطائرة من طراز إيرباص إيه 330 - 200 المرتبة وفق نظام الدرجتين لتحمل 22 مقعداً على متن درجة لؤلؤ رجال الأعمال و240 مقعداً على متن درجة المرجان السياحية، لخدمة تلك الوجهة.

وسوف يعزز إطلاق الرحلات الجديدة خدمات الاتحاد للطيران القائمة إلى أستراليا، والتي تشمل رحلتين يومياً إلى سيدني بالتعاون مع فيرجن أستراليا، ورحلة يومية إلى كل من بريسبان وملبورن.

إطلاق وجهة دالاس في العام المقبل

 

تقوم الاتحاد للطيران بتشغيل رحلاتها المباشرة إلى دالاس فورت ورث بولاية تكساس الأميركية خلال عام 2014 لتكون وجهتها الخامسة في الولايات المتحدة.

ويأتي إضافة ثلاث رحلات أسبوعية على وجهة فائقة الطول، اعتباراً من 3 ديسمبر 2014، بمثابة شهادة واقعية على التزام الاتحاد للطيران بمواصلة تعزيز شبكة وجهاتها في الولايات المتحدة، بما يسهم في مواكبة الطلب المتزايد من جانب مسافري الأعمال والترفيه.

وتمثل دالاس أكبر وأهم مركز عمليات تشغيلية للخطوط الجوية الأميركية، أحد شركاء الرمز للاتحاد للطيران في الولايات المتحدة، وتسهم الرحلات الجديدة في تعزيز حضور الاتحاد للطيران داخل الأسواق الأميركية وجذب مزيد من المسافرين في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية.

من أبرز الأسواق

وقال جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران: تمثل الولايات المتحدة الأميركية واحدة من أبرز الأسواق بالنسبة للاتحاد للطيران وبإضافة دالاس إلى شبكة وجهات الشركة، يرتفع عدد الوجهات في الولايات المتحدة إلى خمس وجهات بحلول عام 2014. وتسهم الرحلات الجديدة في توطيد العلاقات التجارية والثنائية بين الإمارات والولايات المتحدة.

ويعتمد الطلب في الولايات المتحدة الأميركية في الأساس على قطاع النفط والغاز الذي يحظى بعلاقات قوية مع العاصمة أبوظبي والشرق الأوسط، كما يستند أيضاً إلى وجود 20 شركة في دالاس و52 شركة في تكساس والتي تأتي ضمن قائمة فورتشن 500.

الموقع وشبكة الوجهات

وأضاف هوجن: بفضل الموقع الجغرافي الفريد للاتحاد للطيران وشبكة وجهاتها المترامية وعلاقات الشراكة المتميزة مع باقة من الشركاء تضمّ جيت آيروايز بالهند والخطوط الجوية الأميركية، سوف يحظى ضيوف الشركة بفرصة هائلة لدى السفر بين الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية والولايات المتحدة الأميركية.

وتنضمّ دالاس إلى وجهات الاتحاد للطيران الأخرى في الولايات المتحدة وهي شيكاغو ونيويورك وواشنطن ولوس أنجلوس (المزمع إطلاقها في الأول من يونيو 2014)، الأمر الذي يعني أن الاتحاد للطيران سوف توفر 31 رحلة أسبوعية مع العودة بين الإمارات والولايات المتحدة بحلول ديسمبر 2014.

وسوف تغادر رحلة الاتحاد للطيران رقم إي واي 161 أيام الأربعاء والجمعة والأحد من مطار أبوظبي في الساعة 9:45 صباحاً وتصل إلى دالاس في الساعة 4:15 مساءً في اليوم نفسه، أما رحلة العودة فسوف تغادر من دالاس في الساعة 6:45 مساءً من نفس اليوم وتصل إلى مطار أبوظبي في الساعة 7:50 مساء اليوم التالي.

 

جوائز وألقاب

 

يأتي إطلاق وجهة دالاس في أعقاب الإعلان عن فوز الاتحاد للطيران بلقب "شركة طيران العام" من المجلة الأميركية جوبال ترافلر، كما فازت أيضاً بجائزة أفضل درجة أولى وأفضل صالات مطار، استناداً إلى التصويت الذي تم إجراؤه بين قرّاء مجلة جلوبال ترافلر.

وحصلت الاتحاد للطيران مؤخراً على لقب "شركة الطيران الرائدة عالمياً" ضمن جوائز السفر العالمي للعام الخامس على التوالي، إلى جانب لقب "شركة الطيران الرائدة عالمياً في الدرجة الأولى" ولقب "شركة الطيران الرائدة عالمياً في طاقم الضيافة".

ومن المقرر أن تقوم الاتحاد للطيران بتشغيل رحلات فائقة الطول على متن طائرة من طراز بوينغ 777 200 إل آر الموزعة وفق نظام الدرجات الثلاث والتي تستوعب 237 مسافراً، تضمّ ثمانية مقاعد منهم على متن الدرجة الماسية الأولى و40 مقعداً على متن درجة لؤلؤ رجال الأعمال ذات المقعد القابل للتحول إلى سرير و189 مقعداً على متن درجة المرجان السياحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات