«دو» تجدد الالتزام بممارسات الاستدامة

جددت دو تأكيدها على الالتزام بتبني ممارسات الاستدامة من خلال إعلانها عن نتائج أول تقييم للبصمة الكربونية الناتجة عن عملياتها، من خلال التعاون مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون لتقييم وتوثيق البصمة الكربونية الخاصة بالشركة. وقد ساعد هذا التعاون دو على قياس تأثيراتها على البيئة المحيطة بها، ووضع استراتيجية ترمي إلى الحد من الانبعاثات الكربونية بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للاقتصاد الأخضر في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال المهندس عبد الهادي العلياك نائب الرئيس لإدارة الأصول والخدمات المؤسسية في دو: "نلتزم بالمساهمة في دفع عجلة التحول إلى مستقبل أكثر اخضراراً لشركتنا ومجتمعنا ودولتنا، وذلك تنفيذاً للاستراتيجية الوطنية للاقتصاد الأخضر في دولة الإمارات. وتأتي الاستدامة في صلب أولويات شركتنا..

حيث يساهم هذا التقييم المفصل في مساعدتنا على تحديد المجالات التي يمكننا من خلالها تحقيق تحسن أكبر في مستوى خفضنا للانبعاثات الكربونية بشكل استراتيجي من خلال مبادرات عدة بدأناها بتركيب حلول ذكية لإدارة الطاقة في محطات الإرسال التابعة للشركة..

وكذلك افتتاح محطات تعتمد بشكل كامل على الطاقة الشمسية، وهذا يمثل خطوة إيجابية لنا على طريق الاستدامة". وأضاف عبدالهادي: "ستستخدم نتائج هذا التقرير كمؤشرات أداء رئيسية (KPI) لتحسين مستوى الأداء والتوعية والتشجيع على اتخاذ خطوات وقائية تعزز جهودنا في مجال الاستدامة مستقبلاً".

3 معايير

وتم وضع تقرير تقييم وتحليل انبعاثات الغازات الدفيئة الناتجة عن عمليات دو خلال العام الماضي 2012 استناداً إلى ثلاثة معايير، وذلك على النحو الذي يحدده بروتوكول الغازات الدفيئة الخضراء، حيث تم حساب الحد الأساسي للانبعاثات الإجمالية في العام بما يعادل 248553 طناً من ثاني أكسيد الكربون. وهذا يمثل حوالي 0.5 ٪ من مجمل الانبعاثات في إمارة دبي و0.12 ٪ من إجمالي الانبعاثات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

انبعاثات

وتطرق التقرير لمختلف الأنشطة والانبعاثات الناتجة عن عمليات دو في المرافق التقنية والتجارية التابعة لشركة دو في الإمارات السبع. ويمثل النطاق 2 أغلبية انبعاثات دو بنسبة 89٪، وهي الانبعاثات الناتجة عن الكهرباء التي يتم استهلاكها، بما فيها الكهرباء في محطات الإرسال ومراكز البيانات. أما انبعاثات النطاق 1، مثل الانبعاثات الناجمة عن أسطول سيارات دو ومولدات الديزل والانبعاثات من غازات التبريد، فلا تزيد على 11٪.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات