أحمد بن سعيد ومحمد العبار يوقعان مذكرة تفاهم

«إعمار» تطور معلماً حضرياً في «دبي ورلد سنترال»

صورة

وقعت "إعمار العقارية"، مذكرة تفاهم مع "دبي ورلد سنترال"، المشروع المصمم خصيصاً ليكون أول مدينة مطار متكاملة في العالم، لتطوير مشروع حصري متكامل ليكون معلماً حضرياً جديداً ووجهةً للغولف في موقع استراتيجي في "دبي ورلد سنترال"، الموقع المخصص لاستضافة "معرض إكسبو الدولي 2020" في دبي الذي يضم مطار آل مكتوم الدولي. ووقع المذكرة كل من سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مدينة دبي للطيران؛ ومحمد العبار، رئيس مجلس إدارة "إعمار العقارية".

مشاريع استراتيجية

وتتجلى في هذه الخطوة أهمية العمل على تطوير مشاريع استراتيجية قادرة على تلبية الطلب المتنامي على الوحدات السكنية الفاخرة في ظل الزيادة المتسارعة في عدد المستثمرين والمسؤولين التنفيذيين والموظفين العاملين في "دبي ورلد سنترال".

يعتبر المشروع الجديد أول مشاريع البنية التحتية الرئيسية التي يتم الإعلان عنها في أعقاب فوز دولة الإمارات العربية المتحدة بملف استضافة "معرض إكسبو الدولي 2020" في دبي، وينسجم في مضمونه وأهدافه مع شعار "معرض إكسبو الدولي 2020" في دبي، تواصل العقول وصنع المستقبل، ويشكل المشروع الجديد رافداً حيوياً للعناصر الرئيسية الثلاثة التي حددها المعرض لتحقيق التنمية العالمية، وهي التنقل والاستدامة والفرص.

وجهة استثنائية

بهذه المناسبة قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مدينة دبي للطيران: "نجحت إعمار العقارية في تطوير العديد من المعالم العمرانية العالمية، وسنعمل يداً بيد لتطوير هذا المشروع الرائد ليكون وجهة استثنائية للعمل والسكن والترفيه. ومن خلال شراكتنا مع إعمار، فإننا نتطلع إلى الاستفادة من التخصصية والخبرة العاليتين التي تتمتع بهما في مجال تطوير المشاريع العالمية السبّاقة.

 وستشهد المرحلة المقبلة تنفيذ العديد من المشاريع الكبرى في "دبي ورلد سنترال" بهدف تطوير مدينة متكاملة. وينصب جلُّ تركيز دبي في المرحلة الراهنة على تأسيس بنية تحتية عالمية المستوى تجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن يكون معرض إكسبو الدولي 2020 الأفضل والأكثر تميزاً في تاريخ هذا الحدث العالمي العريق".

ويعد مشروع "دبي ورلد سنترال" واحداً من أبرز المبادرات الإستراتيجية لحكومة دبي باعتباره ركيزة لتعزيز المكانة الطليعية لإمارة دبي كمركز عالمي لقطاع الطيران ومحور تجاري رائد إقليمياً وعالمياً.

ومما لا شك فيه أن مشروع "دبي ورلد سنترال" سيحدث تغييرا إيجابيا خصوصاً ضمن قطاعي الطيران والخدمات اللوجستية، إذ يعمل على تعزيز قدرة الإمارة على الاستجابة لمتطلبات هذين القطاعين الحيويين بما يخدم الجهود الهادفة إلى خلق بيئة استثمارية جاذبة بما يتماشى مع رؤية حكومة دبي الإستراتيجية وترسيخ مكانة دبي المحورية كمنافس قوي لأبرز المراكز الاقتصادية العالمية.

مطار آل مكتوم

وبعد افتتاح "مطار آل مكتوم الدولي" وفوز دبي باستضافة "إكسبو 2020"، سيشهد "دبي ورلد سنترال" نهضة كبيرة وستتسارع وتيرة العمل من خلال تهيئة بيئة استثمارية جاذبة لاستقطاب كبار المستثمرين من مختلف أنحاء العالم لدفع عجلة الاقتصاد وتحقيق نمو مستدام في الإمارة.

الرؤية الثاقبة

وأضاف سموه: نحرص على تطوير مختلف مكوّنات قطاع الطيران وتوظيف كل الإمكانات والجهود والفرص بالشكل الأفضل للوصول بدبي إلى مصاف أبرز المراكز المتطورة في العالم في القطاع تماشياً مع الرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ترسيخ ثقافة التميز ودفع عجلة النمو ضمن القطاعات الاقتصادية الحيوية للاستفادة من مكانة دبي المتنامية كلاعب رئيسي على الخارطة الاقتصادية العالمية.

عنصر فاعل

قال خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لـ"مؤسسة مدينة دبي للطيران": "تلتزم دبي ورلد سنترال بأن تكون عنصراً فاعلاً في تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة التي تتطلع لتنظيم معرض إكسبو الدولي 2020 بأسلوب يذهل العالم بأسره.

وترتكز مقاربتنا التطويرية على تأسيس مجمعات عصرية متكاملة تقدم مساحات سكنية وترفيهية أنيقة لسكان دبي وزوارها المتوافدين من كافة أنحاء العالم على حد سواء. ونحن على ثقة بأن المشروع الجديد في دبي ورلد سنترال سيمثل إضافة مهمة تثري البنية التحتية للقطاعات السكنية والتجارية وقطاع الضيافة في المدينة".

في السنوات الأخيرة شهد قطاع الطيران في دبي نمواً مطرداً وذلك مرده الى الموقع الإستراتيجي للإمارة والمشاريع الضخمة التي تم إطلاقها والبنية التحتية العالية المستوى، بالإضافة الى النمو الحاصل في مختلف القطاعات الاقتصادية بالإضافة الى توافر الخبرات والخطط الإستراتيجية.

ومما لا شك فيه أنّ دبي تسير بخطى ثابتة نحو ترسيخ مكانتها الطليعية كمركز دولي رائد ومتطوّر لصناعات الطيران والتي تمثل إحدى الركائز الأساسية الداعمة لمسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.

وبات قطاع الطيران في دبي أحد أبرز محركات النمو الاقتصادي باعتباره رافدا رئيسيا لتعزيز الناتج المحلي الإجمالي بـ80 مليار درهم مع توقعات بنمو مساهمته لتصل إلى أكثر من 165 مليار درهم بحلول العام 2020.

كما يعد قطاع الطيران دعامة أساسية لتجسيد أهداف التنويع الاقتصادي من خلال الاستثمارالطويل الأمد بهدف تلبية الاحتياجات المتنامية للقطاع خلال السنوات المقبلة، إذ يوفر أكثر من 125,000 وظيفة لمواكبة النمو المتسارع في حركة المسافرين التي ستحقّق نمواً بمعدل يفوق 7% خلال السنوات السبع المقبلة بالتزامن مع الفوز بمعرض "إكسبو دبي 2020" عبر "مطار دبي الدولي" و"مطار آل مكتوم الدولي" اللذين سيستوعبان أكثر من 100 مليون مسافر بحلول العام 2020. ومن ناحية اخرى، ثمة مؤشرات تؤكد أن قطاع الطيران في دبي في نمو مستمر في السنوات المقبلة بنسبة متوقعة بين 10% و 15% سنوياً.

منطقة الغولف

وأضاف من جانب آخر، تحظى "منطقة الغولف" في "دبي ورلد سنترال" بأهمية خاصة إذ تتميز بموقع استراتيجي على مقربة من "مطار آل مكتوم الدولي" و"منطقة المعارض" التي ستستضيف فعاليات "إكسبو 2020" الذي يمثل ملتقى عالميا للتواصل الاقتصادي والحضاري والثقافي والفكري بين شعوب العالم و"منطقة صناعة الطيران" التي ستصبح مقراً للعديد من الشركات المتخصصة في مجال الطيران، بما فيها شركات الطيران الخاص والشركات المتخصصة بصيانة وإصلاح وتجديد مرافق الطيران وشركات الصناعات الخفيفة.

مشاريع طموحة

وبدوره قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة "إعمار العقارية": "نود أن نتوجه بجزيل الشكر والتقدير إلى حكومة دبي ومؤسسة مدينة دبي للطيران على منحنا فرصة المشاركة في تطوير مشاريع طموحة تشكل ركيزة أساسية لدعم توجهات الإمارة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020.

وفي ضوء التوقعات التي تشير إلى استقطاب الحدث لما يزيد على 25 مليون زائر خلال ستة أشهر، لا بد لنا من تكثيف الجهود ورفع وتيرة العمل لتعزيز أداء قطاعات تجارة التجزئة والضيافة والمرافق السكنية لتكون مؤهلة تماماً لتغطية المتطلبات المتزايدة. ويضم المشروع الجديد باقة مميزة من الفنادق والخيارات التجارية بالإضافة إلى مجمع للفلل تتوزع وحداته حول ملعب غولف، مما يجعل منه إضافة استثنائية إلى المشاريع العمرانية العملاقة التي ستحتضنها دبي في المستقبل".

طلعات طموحة

وقال راشد بوقراعه، الرئيس التشغيلي لـ"مؤسسة مدينة دبي للطيران": "نسير حالياً بخطى ثابتة نحو تجسيد تطلعاتنا الطموحة في تطوير أوّل مدينة مطار متكاملة في العالم، إذ تم خلال العام الجاري افتتاح "مطار آل مكتوم الدولي" أمام حركة المسافرين، بالتوازي مع نجاح العمليات التشغيلية في مجال الشحن الجوي والخدمات اللوجستية.

كما شهد العام الحالي احتضان فعاليات "معرض دبي للطيران" للمرة الأولى ضمن "دبي ورلد سنترال" وسط مشاركة إقليمية ودولية عالية المستوى. كما سيستضيف "دبي ورلد سنترال" أيضاً معرض "إكسبو 2020" الذي سيمثل إضافة نوعية لترسيخ مكانة دبي الريادية على الساحة الدولية. وتأتي منطقة الغولف في "دبي ورلد سنترال" لتمثل دليلاً واضحاً على الدور الحيوي الذي يقوم به "دبي ورلد سنترال" من خلال تطوير مدينة المطار الأبرز في العالم".

2020

يجري في المرحلة الراهنة وضع اللمسات النهائية على المخطط الرئيسي للمشروع الجديد، الذي سيراعي في تصميمه وتنفيذ أعماله الإنشائية أعلى مستويات الاستدامة، التي تشكل أحد محاور التركيز الرئيسية لـ"معرض إكسبو الدولي 2020. وسيتم اعتماد أكثر تقنيات البناء كفاءةً في استهلاك الطاقة في تطوير المشروع، بالتزامن مع تطبيق أفضل ممارسات المباني الخضراء.

 160

يوفر المشروع الجديد للسكان والزوار تنقلاً سهلاً ومريحاً بفضل موقعه القريب من مطار آل مكتوم الدولي، المجهز لاستقبال 160 مليون مسافر سنوياً. كما يقدم المشروع الكثير من الفرص الواعدة لرواد الأعمال الشباب ضمن قطاعات متنوعة تشمل تجارة التجزئة والضيافة والترفيه.

 مبادرات استراتيجية بهدف تحويل دبي إلى مركز تجاري رائد عالمياً

يعد "دبي ورلد سنترال" واحداً من المبادرات الإستراتيجية التي تبنّتها حكومة دبي بهدف تحويل الإمارة إلى مركز تجاري رائد عالمياً، بما من شأنه أن يسهم في دفع عجلة النمو الإقتصادي في دبي في المستقبل. ويعتبر "دبي ورلد سنترال"، المشروع المصمم خصيصاً ليكون أوّل مدينة مطار متكاملة في العالم وأحد أهم المشاريع طموحاً، يمتد على مساحة 140 كم مربعاً..

حيث يقع "مطار آل مكتوم الدولي" الجديد في قلب المشروع. وتم تصميم "دبي ورلد سنترال" ليكون منطقة اقتصادية قائمة بذاتها وهدفها دعم مختلف الأنشطة المرتبطة بالخدمات اللوجيستية والطيران والعمليات التجارية المختلفة والمعارض والخدمات الإنسانية والسكنية والترفيهية. كما ويضم المشروع مجموعةً من المناطق التجارية الحرة والمجمّعات السكنية والمؤسسات التعليمية.

ويتميّز المشروع بموقع إستراتيجي بالقرب من "ميناء جبل علي البحري" الذي يعد سادس أضخم ميناء في العالم. وسيصبح "مطار آل مكتوم الدولي" الواقع ضمن "دبي ورلد سنترال" عند اكتماله أكبر مطار في العالم بقدرة استيعابية تبلغ 160 مليون مسافر و12 مليون طن من البضائع سنوياً.

ويوفّر "دبي ورلد سنترال" حلول نقل متعدّدة الوسائط وشبكة ربط دولية وكفاءة تشغيلية عالية. كما يتمتّع المشروع بموقع إستراتيجي يوفّر وصول مباشر إلى "ميناء جبل علي البحري" عبر "ممر دبي اللوجستي"، ما يجعل منه منصة اقتصادية فاعلة لترسيخ مكانة دبي الطليعية كمركز رائد للطيران والتجارة والخدمات اللوجستية.

وصمم مشروع "دبي ورلد سنترال"، وفق رؤية تهدف إلى تطوير منظومة اقتصادية واجتماعية ضمن بيئة متكاملة حول أكبر مطار في العالم، بهدف خدمة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

كما يعد المشروع محركا رئيسيا لدفع عجلة التنمية الاقتصادية المحلية واستقطاب كبرى الشركات العاملة في مختلف المجالات الحيوية. ويمنح "دبي ورلد سنترال" مميزات عالمية المستوى لتطوير مدينة مطار رائدة تشكل النموذج الأكثر طموحاً في المستقبل من خلال منصة لوجستية متكاملة وبنية تحتية متعددة الوسائط وموقع استراتيجي مميز في دبي والمنطقة. ويعد المشروع أحد أبرز المشاريع الطموحة في العالم والقائم على مفهوم "مدن المستقبل" الذي يجمع ما بين التخطيط الحضري والتنمية المستدامة.

يمثل مشروع تطوير "منطقة الجولف" أحد الخطوات النوعية لدفع عجلة تطوير "دبي ورلد سنترال"، لاسيّما مع تشغيل مبنى المسافرين في "مطار آل مكتوم الدولي" وفوز الإمارة باستضافة "إكسبو 2020" الذي سيقام في منطقة المعارض في "دبي ورلد سنترال".

بالتزامن مع استعدادات دبي لاستضافة "إكسبو 2020"، يواصل "دبي ورلد سنترال" تعزيز الآفاق الاستثمارية وتوفير فرص عمل واعدة للكفاءات البشرية المؤهلة وتحقيق نمو مطّرد لاسيّما مع توجه كبرى الشركات الإقليمية والدولية نحو الاستفادة مما يتمتع به من مرافق حيوية وخدمات متكاملة ومزايا تنافسية عالية المستوى.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات