أنظمة

«سايج الشرق الأوسط للبرمجيات» تستضيف فعاليات «التقنية المفاجئة» في أبوظبي ودبي

عقدت شركة "سايج الشرق الأوسط للبرمجيات"، الفرع الإقليمي لمجموعة " سايج العالمية " لبرمجيات إدارة الأعمال للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مجموعة فعاليات "التقنية المفاجئة" لشركائها التجاريين ولعملائها المحتملين في كل من أبوظبي ودبي. وحققت الفعاليات نجاحاً كبيراً وكانت نقطة انطلاقٍ لعرض أنظمة تخطيط موارد المشروعات.

وتشير الدراسات إلى أن حجم سوق خدمات تقنية المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي قدرت قيمته بنحو 3,6 مليارات دولار سيصل إلى 5,2 مليارات دولار بحلول عام 2015، بنسبة نمو تبلغ 9,6 سنوياً على مدى 5 سنوات.

ويشير تعبير "التقنية المفاجئة" إلى التقنية الجديدة التي تزيح التقنية الراسخة بصورة غير متوقعة. حيث تسعى الشركات إلى توحيد استراتيجياتها الرقمية في عالم من التقنيات المفاجئة التي تؤثر على الأعمال في كل المستويات مثل تقنيات الحوسبة السحابية والحركة والتحليل المجتمعي والتجارة الإلكترونية. ومن بين مزايا استخدام هذه التقنيات حرية الحركة التي تتيحها أمام أقسام المبيعات أو خدمة العملاء، والخدمات المتصلة التي تتيح استخدام خواص سحابية وتفتح الباب واسعاً أمام التعاون بين الشركات اعتماداً على النتائج التحليلية. وحشدت شركة سايج فرقاً من مصممي المنتجات القادرين على تحقيق هذا المستوى الراقي من الابتكار.

وقال جيرمي واترمان العضو المنتدب في سايج أفريقيا والشرق الأوسط: خدمات تقنية المعلومات في الشرق الأوسط قد كشفت خلال السنوات الثلاث الماضية عن دلائل تشير في اتجاه النمو السريع، وكانت سايج عنصراً حيويّاً في تحقيق ذلك التقدم. وقال كيث فينر نائب مدير الشركة للمبيعات في أفريقيا: الحلول التي تطرحها سايج يمكن أن تتيح للشركات الأدوات التي تمكنها من استخدام التقنية المفاجئة حتى تصبح لديها مزية تنافسية مع الاحتفاظ بواجهة تعامل مرئية وبليغة لمساعدة الشركة في الإبحار بسهولة داخل أعماق مختلف العمليات التجارية.ن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات