تقنية

قسم الاتحاد للشحن يطبق معايير تقنية «XML»

أصبح قسم الاتحاد للشحن، التابع للاتحاد للطيران أول قسم للشحن الجوي على مستوى منطقة الخليج يقوم بتطبيق معايير تقنية إكس أل أم- للشحن (Cargo-XML)، وهي تقنية جديدة يطرحها الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) للمراسلات الخاصة بالشحن الجوي.

وتساعد تقنية إكس أم أل للشحن التي تم تطويرها بشكل مشترك بين الأطراف المعنية في القطاع، على التخلص من اعتماد وثائق الشحن الورقية، والتي تعرف باسم Air Waybill، أو فواتير الشحن الجوي. ويتم استخدام التقنية اليوم من قبل عدد متزايد من شركات الطيران وغيرها من سلاسل توريد خدمات الشحن الجوي، بما فيها شركات الشحن، ووكلاء الشحن، ووكلاء المناولة الأرضية، والمنظمين، فضلاً عن النقاط الجمركية والوكالات الأمنية. وفي هذا الإطار، تحدّث كيفن نايت، رئيس شؤون الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد للطيران، قائلاً: "يأتي تطبيق تقنية إكس أم أل للشحن في أعقاب التعاون المثمر مع هيئة جمارك أبوظبي والأطراف المعنية، ويُشكل خطوة هامة في ترسيخ مكانة مطار أبوظبي كمطار يعتمد معاملات الشحن الإلكترونية".

وأضاف: "ومن خلال تطبيق تلك التقنية الأكثر مرونة وسرعة من المقاييس السابقة، تصبح الاتحاد للطيران وأبوظبي في مقام الرواد في مجال الشحن الإلكتروني على امتداد منطقة الخليج".

ومن المزايا الفريدة التي يتمتع بها هذا النظام الجديد، أنه يتيح لجمارك أبوظبي الحصول على إشعارات مسبقة عن كافة الشحنات القادمة إلى أبوظبي على متن الاتحاد للطيران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات