تكنولوجيا

«الإماراتية للاستثمار والتطوير» تدرس التوسع في السوق المصرية

تدرس الشركة الإماراتية للاستثمار والتطوير، التوسع في السوق المصرية؛ لتنفيذ استثمارات بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال الفترة القادمة.

وقال مسؤول بالشركة (رفض الإفصاح عن هويته) لـ"البيان" إن الشركة تولي عناية خاصة بالعمل والتوسع في السوق المصرية، مؤكداً أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يعتبر من المجالات الواعدة التي تمثل فرصة جيدة للاستثمار بمصر.

وأكد المسؤول الذي تحفظ على حجم الاستثمارات التي ستضخها الشركة بالسوق المصرية، أن السوق واعدة، وتحوي فرصاً واعدة، وأن شركته تدرس كافة الفرص المتاحة للتوسع بها. وتُشير إحصائيات الهيئة العامة للاستثمار، إلى أن إجمالي مساهمات الإمارات في رأس المال المصدر بالمشروعات الاستثمارية، بلغ نحو 4.47 مليارات دولار، تعكس نشاط 557 شركة، تتنوع استثماراتها في مجالات المقاولات والتنمية العمرانية والإسكان والبنية التحتية، ومشروعات تمويلية، تشمل بنوكاً وخدمات مالية وقطاعات المشروعات الزراعية والصناعية والكيماوية والغزل والنسيج. ويظهر تقرير صادر عن السفارة الإماراتية في مصر، أن أهم القطاعات الاستثمارية اتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتمويل وصناعة وسياحة وخدمات إنشاءات وزراعة.

وتتصدر هذه الاستثمارات شركة اتصالات، وبنك أبوظبي الإسلامي، وشركة أبوظبي للاستثمار "موبي سيرفينج"، والقاهرة كابيتال للاستثمارات المالية، وأرما للصناعات الغذائية، وإعمار للتنمية، وداماك، وأسيك للأسمنت، وبنك فيصل الإسلامي.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات