غرفة دبي تؤكد مزايا الوساطة في تسوية نزاعات العلامات التجارية

جهاد كاظم أثناء إلقاء كلمتها البيان

عرضت غرفة تجارة وصناعة دبي دور الوساطة في تسوية النزاعات المرتبطة بالعلامة التجارية، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات اليوم الأول من مؤتمر "المواضيع الرئيسية للعلامة التجارية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا" والذي تنظمه الجمعية الدولية للعلامات التجارية (إنتا) خلال الفترة من 9-10 ديسمبر في دبي.

وخلال جلسة النقاش "الوساطة: هل هناك في الواقع بديل في عالم العلامة التجارية؟"، استعرضت جهاد كاظم، مدير إدارة الخدمات القانونية في غرفة دبي أهمية الوساطة في تسوية النزاعات المرتبطة بالعلامة التجارية، معتبرةً الوساطة أداةً فعالة لضمان حقوق الملكية الفكرية.

وأشارت كاظم في حديثها أمام الحاضرين إلى ان الوساطة تشكل وسيلة هامة لتسوية المنازعات التجارية سلمياً، مؤكدةً أن أهم ميزات الوساطة هو حفاظها على العلاقات التجارية بين الأطراف المتنازعة، بما يضمن الحقوق ويساهم في تطوير العلاقات التجارية وتسوية النزاع التجاري.

ولفتت مدير إدارة الخدمات القانونية في غرفة دبي إلى السرعة في تسوية النزاع والسرية يجعلان من الوساطة أداة لا يستغنى عنها في تسوية النزاعات ومنها النزاعات المرتبطة بالعلامات التجارية والملكية الفكرية.

وأوضحت كاظم ان عدم وعي مجتمع الأعمال بأهمية الوساطة في تسوية نزاعات العلامات التجارية يفوّت على الأطراف المتنازعة فرصةً مثالية للاستفادة منها في تسوية نزاعاتهم، معتبرةً أن الوسائل البديلة لتسوية النزاعات التجارية أثبتت فعاليتها في عالم الأعمال.

واعتبرت كاظم أن غرفة دبي تولي أهمية كبيرة للوساطة في عالم الأعمال، مشيرةً إلى أن الغرفة استقبلت 553 قضية وساطة خلال العام 2012، تمت تسوية 242 قضية منها، أي حوالي 44% من القضايا التي استقبلتها الغرفة، في حين أن 510 من القضايا كانت لأطراف متنازعة محلية.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات